«أوسلو» بعد 25 عاماً: ميت بانتظار التشييع

الخميس - 3 محرم 1440 هـ - 13 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14534]
رام الله: كفاح زبون تل أبيب: نظير مجلي

يجمع الفلسطينيون على أن اتفاق أوسلو الشهير الذي تم التوصل إليه قبل 25 عاماً بات في حكم الميت، وأنهم في انتظار تشييعه. ورغم أن الاتفاق ما زال يخضع لجدل كبير بين فريقين، أحدهما يرى أنه كان ضرورياً كاتفاق مرحلي على طريق الدولة، والآخر يصفه بأنه كان كارثياً ومفيداً للإسرائيليين، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إن توقيع الاتفاق لم يكن خطأً وإنما الخطأ الرئيسي كان في عدم تضمنه اعترافاً إسرائيلياً بدولة فلسطين.
ورأى عريقات في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، أنه كان يجب التشبث بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود 67، على الرغم من أنه قوبل برفض إسرائيلي كبير أثناء مفاوضات أوسلو. وأكد عريقات، أنه يجب اليوم تعليق الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل إلى حين الاعتراف بالدولة الفلسطينية. ويطالب عريقات بعد عقدين ونصف العقد على «أوسلو» بتكريس الدولة الفلسطينية على الأرض.
واعترف مفاوضون آخرون بأن الاتفاق اليوم انتهى وفشل. وقالت مصادر لـ«الشرق الأوسط»، إن الرئيس محمود عباس يخطط فعلاً لتشييع «أوسلو» إلى مثواه الأخير عبر إعلان «دولة فلسطينية» خلال خطابه المرتقب في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الحالي.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...