الكوليرا تجبر زيمبابوي على إعلان الطوارئ في العاصمة

الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ
هراري: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن وزير الصحة الجديد في زيمبابوي أوباديا مويو اليوم (الثلاثاء) حالة الطوارئ في العاصمة هراري بسبب تفشي وباء الكوليرا، وذلك بعد ارتفاع عدد الوفيات إلى عشرين، إضافة إلى إصابة أكثر من ألفي شخص بعد شرب مياه ملوثة.
ويحاول مجلس مدينة هراري توصيل المياه إلى بعض الضواحي منذ أكثر من عشرة أعوام، ما اضطر السكان للاعتماد على المياه من الآبار المفتوحة والثقوب في الأرض.
وأفاد مويو، الذي رافقه رئيس بلدية هراري الجديد ومسؤولو صحة آخرون، بأن أحدث تفش للكوليرا جاء بعد تلوث الآبار المفتوحة والثقوب التي يستخدمها السكان في ضاحيتي بوديريرو وجلينفيو بالصرف الصحي.
وأضاف أثناء تفقد مستشفى يعالج المرضى: «نعلن حالة الطوارئ في هراري. سيمكننا ذلك من احتواء الكوليرا والتيفود وأي شيء آخر يمكن أن يكون موجودا. لا نريد المزيد من الوفيات».
وأفاد وزير الصحة بأنه تم حظر بيع اللحوم والأسماك في الضاحيتين اللتين بهما بؤرة التفشي، وتعليق الدراسة في بعض المدارس، مضيفا أنهم طلبوا أيضا مساعدة من وكالات الأمم المتحدة والشركات الخاصة لتوفير مياه للشرب.
وواجهت زيمبابوي أكبر تفش للكوليرا عام 2008، راح ضحيته حينئذ أكثر من أربعة آلاف شخص بينما أصيب 40 ألفا.

إقرأ أيضاً ...