رئيس وزراء إثيوبيا ورئيس إريتريا يزوران حدودهما المشتركة

الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ
نيروبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

قام رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد ورئيس إريتريا آسياس أفورقي بزيارة مشتركة للحدود بين بلديهما اليوم (الثلاثاء)، للاحتفال بالعام الإثيوبي الجديد في إطار مساعي عودة الود في العلاقات بين البلدين اللذين خاضا حرباً قبل عقدين من الزمان.
وقام الزعيمان بالزيارة في منطقة بوري التي شهدت بعضاً من أشرس المعارك خلال الحرب التي دامت من عام 1998 حتى عام 2000، وأسفرت عن سقوط 80 ألف قتيل.
وقال فيتسوم أريغا، مدير مكتب أبي على «تويتر»: «رئيس الوزراء أبي أحمد والرئيس آسياس أفورقي يزوران بوري على طول الحدود الإثيوبية - الإريترية للاحتفال بالعام الجديد مع أفراد من قوات الدفاع الإثيوبية والإريترية في أعقاب التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين».

إقرأ أيضاً ...