كيم يطلب لقاء جديداً مع ترمب وبكين تأمل بتجسيد نتائج قمتهما

الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14532]
بكين: «الشرق الأوسط»

أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز، مساء أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تلقى رسالة من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لترتيب لقاء جديد بينهما، فيما قال رئيس البرلمان الصيني، لي زهانشو، أثناء لقاء مع الزعيم الكوري الشمالي، إن بكين تأمل أن تجسد بيونغ يانع وواشنطن التوافق الذي تم التوصل إليه في قمة سنغافورة.
وكانت كوريا الشمالية نظمت الأحد استعراضا عسكريا ضخما في الذكرى السبعين لتأسيسها. وأوفد الرئيس الصيني رئيس المجلس الوطني الشعبي (البرلمان) لهذه المناسبة، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، أمس، عن لي قوله «نحن نقدر عاليا الجهود الإيجابية التي تقوم بها كوريا الشمالية من أجل دفع الوضع في شبه الجزيرة (الكورية) باتجاه السلم والاستقرار». كما قال المسؤول الصيني إن بلاده تأمل أن تقوم بيونغ يانغ وواشنطن «بتجسيد التوافق» الذي حصل في يونيو (حزيران) 2018 أثناء قمة سنغافورة بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الأميركي.
وكانت كوريا الشمالية والولايات المتحدة تعهدتا «إرساء علاقات جديدة» و«إقامة نظام سلام دائم واستقرار»، وإعادة رفات الجنود الذين قتلوا أثناء الحرب الكورية (1950 - 1953). وجدّدت كوريا الشمالية التزامها «نزع كامل للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية».
وسلمت كوريا الشمالية نهاية يوليو (تموز) الولايات المتحدة 55 وعاء تحوي رفات جنود أميركيين، لكن ملف نزع الأسلحة النووية لم يحرز تقدما كبيرا منذ ثلاثة أشهر. ونقلت الوكالة الصينية عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن «جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ملتزمة التوافق في القمة (...) واتّخذت في سبيل ذلك إجراءات»، مضيفا: «نأمل أن تتخذ الولايات المتحدة خطوات مطابقة، حتى ننهض معا بالعمل باتجاه حل سياسي في شبه الجزيرة» الكورية.
من جهتها، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد بالبرلمان الروسي التي التقت زعيم كوريا الشمالية في مطلع الأسبوع قولها إن كيم صرح بأنه لا يعتزم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب لنزع السلاح النووي، وينتظر رد الولايات المتحدة على الخطوات التي اتخذها بالفعل.
والتقت ماتفيينكو كيم في بيونغ يانغ يوم السبت. ونقلت الوكالة عنها قولها أمس إن كيم كان دمثا ودبلوماسيا في تصريحاته عن الرئيس الأميركي دونالد ترمب. كما نقلت عنه قوله إنه يأمل في الحصول على دعم روسيا فيما يتعلق بتخفيف أثر العقوبات الأميركية على بلاده، وفق وكالة رويترز.
من ناحية أخرى، قال يوري أوشاكوف وهو مستشار في الكرملين أمس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل خطابا يتضمن دعوة لكيم لزيارة روسيا، وأضاف أن الخطط التفصيلية للقاء الزعيمين لم تناقش بعد.

إقرأ أيضاً ...