كومبيوترات ألعاب جديدة

تصاميم أنيقة تمتاز بأداء عالٍ
الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14532]
لندن: هشام الكوحة

يتطلع عشاق الألعاب دوما لآخر الصيحات في عالم اللابتوبات، التي توفر الأداء القوي ليتماشى مع المتطلبات العالية لمعظم الألعاب الجديدة. وقد أعلن كل من شركات أسوس وإتش بي وديل عن كومبيوترات محمولة جديدة مخصصة للألعاب.
كومبيوترات الألعاب
> لابتوب أسوس زيفروس إس Zephyrus S. يعتبر زيفروس إس الكومبيوتر المحمول المخصص للألعاب الأنحف على الإطلاق من أسوس، حيث يأتي بسمك 15.7 ملم فقط، مما أدى إلى انخفاض وزنه من 2.25 كلغم في النسخ السابقة إلى 2.1 كلغم في النسخة الحالية. كما يأتي الجهاز بقاعدة معدنية بخلاف النسخ السابقة، التي جاءت بقاعدة بلاستيكية، فالمعدن يبدو أنيقاً، كما أن ملمسه محبب للمستخدمين بالإضافة إلى أنه يساعد تبريد الجهاز بفعالية أكثر. عند فتح الجهاز ستبزر الشاشة ذات قياس - 15.6 بوصة، والتي صممت بحواف نحيفة جدا، وتتميز بسرعة استجابة خارقة 144 ميغاهرتز. وتتمتع أيضا بدقة عالية لتظهر 100 في المائة من الطيف اللوني لسلسلة sRGB، ولا غبار على أداء الشاشة بشكل عام.
الشيء الآخر الذي يلفت الانتباه هو مكان لوحة المفاتيح، فقد تم نقلها إلى الأسفل قليلا، ووضعت لوحة اللمس Touch Pad في أقصى اليمين، في مكان لا يتناسب مع أي شخص أعسر. والسبب الرئيسي لنقل لوحة المفاتيح للأسفل هو محاولة تحسين نظام التبريد في الجهاز، فعندما تنتقل لوحة المفاتيح للأسفل تتوفر مساحة لوضع أجهزة التبريد على المناطق الأكثر سخونة في الجهاز. وبالحديث عن التبريد، فإن الجهاز يأتي بـ83 نصلا في كل مروحة بزيادة تقدر بـ17 في المائة عن النسخ السابقة، كما أن شكل الجهاز مصمم بحيث يرتفع قليلا عن سطح الأرض عندما تقوم بفتح الشاشة مما يساعد في عملية دخول الهواء لمكونات الجهاز.
بالنسبة للعتاد فيأتي الجهاز بمعالج إنتل كور آي 7 سداسي النواة من الجيل الثامن بذاكرة عشوائية تصل لغاية 16 غيغابايت، وبطاقة غرافيك إنفيديا Nvidia GTX 1070 بسعة 6 غيغابايت، وهي مواصفات تجعل من تشغيل الألعاب تجربة سلسة وممتعة.
أما العيب الأكبر في هذا الجهاز فهو سعة البطارية، حيث إنها أتت بقدرة 50 واط ساعة، وهي مكونة من أربع خلايا، وفي أحسن الأحوال ستشعل الجهاز لمدة أربع ساعات متواصلة عندما تكون مكتملة الشحن إما إذا كنت تريد أكثر من ذلك فعليك التحرك بالشاحن دوما.
أما بالنسبة للسعر فلم تفصح الشركة بعد عنه، ولكن يتوقع أن يكون نحو 2000 دولار.
> لابتوب إتش بي أومين HP OMEN. عندما أطلت علينا شركة إتش بي بأول جهاز محمول من سلسلة أومين في عام 2015 كان جهازاً رائعاً من حيث التصميم والأداء، ثم عادت إلى السوق بجهاز في عام 2016 وجهاز آخر في عام 2017، اللذين لم يكونا على الجودة والكفاءة نفسها، فقد كانت مشكلة الجهازين الكبرى في التبريد ودرجة الحرارة العالية. ومن المعروف أن الجهاز إذا ارتفعت درجة حرارته، فإن المعالج ينخفض أداؤه من أجل تخفيف درجة الحرارة، مما يؤثر بالسلب على سرعة الجهاز.
أما بالنسبة لجهاز هذه السنة فقد تحسن كثيرا عن سابقيه، حيث عملت إتش بي على تفادي العيوب التي اشتكى منها مستخدمو الأجيال السابقة.
بالحديث عن التصميم فلا يزال يحتفظ بنمط سلسلة أومين، حيث يوجد الوجه الأحمر المألوف، والخطوط الحمراء المتوهجة التقليدية على هيئة حرف X، مع لوحة مفاتيح مصنوعة من الألمنيوم وبقاعدة مصنوعة من البلاستيك، وكلاهما مصنوع بشكل جيد ومتماسك، ولكن الشاشة تبدو أقل تماسكاً وبها شيء من المرونة، حيث لا توجد أي ألواح من الألمنيوم لتدعيمها، ومع ذلك تأتي هذه النسخة بحواف نحيفة حول الشاشة لتعطي شكلا جماليا وأكثر تماسكاً.
وجاءت الشاشة بقياس 15.6 بوصة، وبدقة 1920× 1080 بكسل، وسرعة استجابة 144 غيغاهرتز، لتوفر تجربة سريعة وانسيابية ومناسبة للألعاب الإلكترونية، كما أن لها قدرة كبيرة على تصحيح الألوان وإظهارها بصورة طبيعية وجميلة بشكل يريح العينين.
أما بالنسبة للأداء فيأتي الجهاز بمعالج رباعي النواة من نوع إنتل كور آي 5 (Intel Core i5) مع ذاكرة عشوائية تصل إلى 32 غيغابايت بالإضافة إلى بطاقة شاشة من نوع NVIDIA GeForce GTX 1060 بذاكرة سعتها 4 غيغابايت، وبطارية بقدرة 70 واط ساعة. كل هذه المواصفات كفيلة بتوفير تجربة مميزة لهواة الألعاب الإلكترونية لا سيما، بعد ذلك التحسن الكبير في نظام تبريد الجهاز والمناسب حتى للاستخدام المكثف. ولعل السلبية الوحيدة في هذا الجهاز هي أصوات مراوح التبريد العالية نسبيا، ولكن يمكن اعتبار هذا العيب مقبولا لجهاز لا يتعدى سعره 1200 دولار.
- للعمل واللعب
> لابتوب ديل جي 3 Dell G3. تمثل سلسلة جي من اللابتوبات المخصصة للألعاب الفئة الأرخص للشركة، وتتوفر بثلاث نسخ جي 3، جي 5، جي7، ويعتبر جي 3 الجهاز الأولي لهذه السلسلة من حيث الإمكانات والسعر ولكن مع بعض التنازلات.
وبالنسبة للتصميم، يأتي الجهاز بجسم مصنوع من البلاستيك بالكامل مع لون أزرق موحد في كل الجهاز، مع نمط مكون من خطوط زرقاء مائلة، أما الواجهة الخارجية فلونها أزرق حريري، مع شعار شركة ديل بلون أزرق لامع، وبالنسبة لغطاء الشاشة فإنه يبدو مرنا أكثر من اللازم، وذلك بسبب أن جسد الجهاز مصنوع بالكامل من البلاستيك. ومع ذلك، فإن الميزة الأهم للجهاز كانت وما زالت نحافته، إذ يعتبر الأنحف في هذه السلسلة بسماكة لا تتجاوز 22.7 مم بالإضافة إلى كون تصميمه والألوان المستخدمة لا توحي بأنه مخصص للألعاب، فلذا يمكنك استعماله للعمل أيضا.
وتأتي الشاشة بقياس 15.6 بوصة، وبدقة 1920× 1080 بكسل، ولكنها في الواقع تبدو أقل كفاءة من ذلك، حيث تبدو معتمة أكثر من اللازم، والألوان ليست دقيقة كما يجب، وسيتوجب عليك استعمال الإضاءة بالحد الأقصى في بعض الأوقات، لكن مجدداً هذا ما يمكنك الحصول عليه مقابل لابتوب ألعاب بسعر يبدأ من 750 دولارا.
أما بالنسبة للأداء، فيأتي الجهاز بمعالج رباعي النواة من نوع إنتل كور آي 5 (Intel Core i5) بتردد 2.3 غيغاهرتز، مع ذاكرة عشوائية سعة 8 غيغابايت ويمكن زيادة سعتها إلى 16 غيغابايت، وبالتالي يضمن لك اللابتوب تجربة استخدام جيدة، ولكن يعيب هذه التجربة بعض المشاكل المتعلقة بالسخونة العالية والتي تؤثر سلبيا على عمل المعالج، لأن وحدة التبريد هنا ليست مثالية وأقل فعالية من تلك الموجودة في جي 5 أو جي 7. ولكن الشيء الإيجابي أن مراوح التهوية لا تقوم بإصدار أصوات عالية كما هو الحال في بعض منافسيه.
ويأتي الجهاز ببطارية 56 واط ساعة، التي تعمل تقريبا لمدة أربع ساعات ونصف الساعة، لذلك يجب عليك جلب الشاحن إذا كنت تنوي قضاء اليوم كاملا خارج المنزل.

إقرأ أيضاً ...