جعجع يدعو عون إلى «إنقاذ عهده» ويتمسّك بمشاركة كاملة في الحكومة

الاثنين - 30 ذو الحجة 1439 هـ - 10 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14531]
بيروت: «الشرق الأوسط»

دعا رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، أمس، الرئيس اللبناني ميشال عون إلى إنقاذ عهده، متهماً وزير الخارجية جبران باسيل، من دون أن يسميه، بأن تصرفاته «تضرب العهد وتعرقله». وقال إن «هناك من يتمترس بالعهد ويحاول تقليص تمثيل (القوّات) وغيرها، ومن جهة ثانية يضع يده على أكبر عدد ممكن من الوزارات بشكل غير منطقي. (هذا) غير واقعي وغير مقبول من أحد، وهذا كلّه بحجة (حصّة الرئيس)». وعدّ أن «التصرفات المماثلة هي التي تضرب العهد وتعرقله».
وفي كلمة له ألقاها في قداس «شهداء المقاومة اللبنانية»، قال جعجع: «إننا من الداعمين الأساسيين للرئيس عون وموقع رئاسة الجمهورية والعهد»، لافتاً إلى «أننا مساهمون رئيسيون في هذا العهد، وبإيصال رئيسه إلى قصر بعبدا، ولذلك نعتبر أنفسنا شركاء فيه، ومعنيون بإنجاحه وبإنجازاته». وأضاف: «نحن معنيون جداً بتثبيت مفهوم (الرئيس القوي)»، كما أعلن تمسكه بـ«اتفاق معراب» بين «القوات» و«التيار الوطني الحر».
وإذ أكد جعجع تمسكه «بمشاركة كاملة في الحكومة»، فإنه قال: «ليس هناك أي مبرّر للتأخر في تأليف الحكومة سوى العرقلة التي للأسف يقوم بها من يفترض بهم أن يكونوا الأكثر اهتماماً بنجاح العهد». وفي حين دعا «حزب الله» للعودة إلى لبنان، انتقد الدعوات للتطبيع مع سوريا، قائلاً إن «الجوهر المطروح ليس تطبيع العلاقات لإعادة النازحين السوريين إلى سوريا... التطبيع من أجل عودة النظام السوري إلى لبنان».

المزيد ...

إقرأ أيضاً ...