روسيا تختتم تدريباتها الأكبر في «المتوسط»

الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن القائد العام للقوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كوروليوف اليوم (الأحد)، اختتام أكبر تدريبات في البحر المتوسط، بمشاركة تشكيلات من الأسطول البحري والقوات الجوية الفضائية الروسية.
ونقلت وكالات أنباء روسية عن كوروليوف قوله إن التدريبات نفذت جميع أهدافها، مشيرا إلى أن الإدارة العسكرية وطواقم السفن والغواصات والطيران البحري ومشاة البحرية «أظهرت مستوى عاليا من الجاهزية والمهارة».
وفي إطار التدريبات التي جرت في الفترة بين 1 و8 سبتمبر (أيلول) بمشاركة 26 سفينة حربية بينها غواصتان و34 طائرة تابعة لسلاح الجو والقوات البحرية، تم تنفيذ عمليات إطلاق صواريخ من على متن سفن ومروحيات وطائرات.
وأضاف كوروليوف أن بعض التدريبات تم تنفيذها في عرض البحر بعيدا عن المنطقة الساحلية، وأن بعض الأحداث، مثل عملية الإنزال على شاطئ غير مجهز نفذت من دون أي إعدادات تمهيدية.
كما قامت وحدات مشاة البحرية الروسية خلال التدريبات بعملية إنزال عند ساحل محافظة اللاذقية السورية، بدعم من الطيران البحري والقوات الجوية. وأشار كوروليوف إلى أن عملية الإنزال تزامنت مع أول عملية إنزال جرت قبل 50 عاما في ذلك المكان بالذات، وقال للصحافيين: «نحتفل الآن بالذكرى الـ50 لأول عملية إنزال نظمها السرب الخامس للأسطول البحري (السوفياتي) هنا، في البحر المتوسط، عام 1968. وهذا حدث ذو أهمية ودلالة كبيرة بالنسبة لبحارتنا».

إقرأ أيضاً ...