وثائق بن لادن {الجديدة} تعيد طرح علاقة إيران بـ {القاعدة}

الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14530]
واشنطن: «الشرق الأوسط»

أعادت وثائق جديدة لزعيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن تسليط الضوء على العلاقة بين التنظيم المتطرف وإيران.
وأكدت دراسة مطولة أعدها مركز «نيو أميركا» (أميركا الجديدة) في واشنطن بعنوان «طهران في حلف مع الشيطان لإعادة بناء (القاعدة)»، أن «السخاء الإيراني لعب دوراً كبيراً في إعادة إحياء (القاعدة)». ويستند التقرير إلى 300 وثيقة سرية حصلت عليها وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) بعد الهجوم على المجمع الذي كان يسكن فيه بن لادن في أبوت آباد الباكستانية عام 2011، ويؤكد وجود علاقة تعاون بين إيران وتنظيم {القاعدة} خلال سنوات كثيرة.
وتكشف إحدى هذه الوثائق «استعداد» إيران «لتقديم دعم ومساعدة بالمال والسلاح، وكل ما هو مطلوب». وتذهب الوثيقة أبعد من ذلك بالكشف عن أن الإيرانيين «اقترحوا» على بعض عناصر «القاعدة» الجدد «التدرب في معسكرات (حزب الله) في لبنان» من أجل مهاجمة مصالح أميركية في المنطقة.
وحسب الوثائق، كان رأي «القاعدة» أن إيران وضعت، في البداية، «سياسة مرنة» نحوها، وذلك منذ تأسيسها عام 1988، ولهذا، «لم يجد أفراد التنظيم، بل حتى أفراد أسرة بن لادن، غضاضة في اللجوء إلى إيران بعد هجمات 11 سبتمبر (أيلول)، وما تلاها من سقوط طالبان». وأيضاً «استخدم (القاعدة) إيران كممر لتهريب الأشخاص والمال».
...المزيد

إقرأ أيضاً ...