المطاعم تستوحي وجباتها من أكل الشوارع

لضمان الإقبال عليها
الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14530]
لندن: «الشرق الأوسط»

هناك كثير من التوجهات الجديدة في المطاعم الأوروبية، تهدف إلى زيادة الإقبال عليها من ناحية، ومواجهة المنافسة العاتية لظاهرة ناجحة تواكب العصر هي أكلات الشوارع من ناحية أخرى. فلجأت بعض المطاعم إلى تقديم وجبات يومية بسعر أرخص تطلق عليها «قائمة اليوم»، كما تخصص أياما لوجبات رخيصة في منتصف الأسبوع، وأخيرا لجأت مطاعم أخرى إلى تقديم وجبات الشوارع من أجل جذب مزيد من الزبائن الذين يجدون في هذه الوجبات طعاما حقيقيا أفضل من الوجبات المركبة التي تقدمها المطاعم. ولم تقتصر هذه الظاهرة على المطاعم الشعبية أو المتوسطة بل وصلت إلى المطاعم الراقية أيضا. وفي لندن بدأ تصنيف جديد لأفضل المطاعم التي تقدم وجبات الشوارع. وتستخدم هذه المطاعم أمهر الطباخين المتخصصين في وجبات الشوارع لكي تقدم هذه الوجبات الشعبية بمذاق جديد وسعر رخيص.
وعلى رغم عدم الإقبال الكبير على هذه المطاعم حتى الآن، خصوصا خلال فصل الصيف الحار الذي شهدته العاصمة البريطانية، فإن المطاعم تراهن على عودة الإقبال عليها مع حلول فصلي الخريف والشتاء المقبلين. ويعتقد أصحاب المطاعم أنها توفر المناخ الأفضل لتناول أطعمة الشوارع بعيدا عن البرد والمطر والضوضاء. وتطور الأمر أيضا إلى تقديم بعض منافذ السوبر ماركت لأطعمة الشوارع الجاهزة لزبائنها حيث لا يحتاج المشتري إلا لتسخين هذه الأطعمة في الفرن أو المايكروويف قبل تناولها. وقد شكت بعض المطاعم من أن أطعمة شوارع هندية قدمها سوبر ماركت معروف بنفس الأسماء الموجودة على قائمة طعام تقدمها هذه المطاعم. ودافع السوبر ماركت عن أسلوب تقديمه لوجبات الشوارع بالقول إن هذه الأسماء مثل «ماذر باتر تشكن» و«غنباودر تشكن» من الأسماء الشائعة بين بائعي وجبات الشوارع في الهند ولم تبتكرها أو تسجلها هذه المطاعم.
ولجأت بعض المطاعم إلى نفي وجود أي علاقة بين وجبات الشوارع التي تقدمها وبين الوجبات المجمدة التي يقدمها سوبر ماركت معين تحت الأسماء نفسها. وكان السوبر ماركت قد قدم وجبات هندية من مومباي مماثلة لوجبات الشوارع التي تقدمها المطاعم.

- وجبات لندن
تعتبر وجبات الشوارع من التوجهات الرئيسية بين مطاعم لندن. ولها الآن قائمة لأفضل المطاعم وفقا لدرجة الإقبال عليها وتعليقات الزبائن ونشاط شركات توصيل الأطعمة السريعة.
وتقع معظم المطاعم التي تقدم وجبات الشوارع ما بين شرق لندن وأحياء سوهو وكوفنت غاردن. وهذه هي بعض المطاعم المفضلة لدى الجمهور الذي يزورها من أجل تناول وجبات الشوارع:

> كابوس، بريك لين:
وهو مطعم شعبي مقام داخل عربة قطار مهجورة شرق لندن ويقدم أنواع البرغر التي يقول عنها أهل المنطقة إنها أسطورية. وما زال «كابوس» منفذا لبيع أكلات الشوارع نهارا ثم يتحول إلى مطعم شعبي ليلا. ويمكن للزبائن إحضار مشروبهم المفضل معهم وأن يختاروا نوع الموسيقى التي يفضلونها من جهاز في المطعم. ويقدم المطعم وجبات مكونة من مقبلات ووجبة رئيسية وحلوى.

> لوبيتا، سوق سبيتافيلد:
وهو مطعم بدأ نشاطه في الستينات لبيع الوجبات المكسيكية في شرق لندن، خصوصا وجبة التاكو. وهو ما زال يقدم الوجبات المكسيكية الأصيلة التي يتم طهيها بالوسائل التقليدية. ويعتبر المطعم من المعالم التقليدية لسوق سبيتافيلد، وانتقل معه إلى مقره الجديد لكي يحافظ على زبائنه التقليديين. ورغم موقعه المتواضع فإنه يعتبر ضمن أفضل 5 مطاعم مكسيكية في لندن. وهو يتميز أيضا بأسعاره الرخيصة.

> ماسالا زون، كوفنت غاردن:
وهو مطعم يتخصص في الوجبات الهندية والتايلاندية ويتميز بعرائس معلقة من السقف. ويقدم المطعم كثيرا من الوجبات التي يمكن المشاركة فيها بين اثنين، كما يوفر أنواعا من كرات اللحم المطبوخة في صلصة ماسالا التي يشتهر بها ويتخذ منها اسماً للمطعم. ويقدم المطعم أطباقه الشعبية المستطيلة بأشكال فنية تماثل ما تقدمه أفخم المطاعم الهندية ولكن بأسعار متواضعة.

>«دعوات»، كوفنت غاردن:
الغريب في هذا المطعم الذي يقدم أكلات الشوارع الشعبية هو أنه يقع داخل فندق فاخر هو «ستراند بالاس هوتيل». ولكن مطعم «دعوات» يوفر كثيرا من الوجبات الهندية الشعبية مثل أقراص السوموسا والمشويات التي تقدم على أطباق زجاجية مسطحة تماما. ويجمع المطعم بين النقيضين؛ المناخ الفاخر الذي يتناسب مع فندق راقٍ، والأطعمة الشعبية التي تنتشر في الأسواق والشوارع.

> باو، سوهو:
هو من أشهر مطاعم سوهو الشعبية، وبدأ نشاطه كعربة وجبات شوارع. ومع ازدياد نشاط العربة تحولت إلى مقر ثابت في حي سوهو. وهو يتخصص في الأطعمة الصينية على الطريقة التايوانية. ويقوم المطعم بطهي كثير من الوجبات الصينية بما في ذلك الخبز داخل مطبخه ويستخدم جوز الهند والخضراوات والكزبرة ضمن مكونات وجباته الرئيسية. ويتلقى المطعم كثيرا من التعليقات الإيجابية ودرجات إعجاب تصل إلى 4.9 درجة من 5 درجات. ولا يزيد ثمن الوجبة مع مشروب الشاي عن 25 جنيها إسترلينيا.

> إيملي ستريت، سوهو:
وهو مطعم يعلن عن نفسه بشعار نقل الأطعمة الهندية من شوارع كلكتا إلى شارع سوهو. وهو من أشهر المطاعم الهندية المعروفة في حي سوهو منذ 2006. ويقدم المطعم مختلف أنواع الأطباق الهندية في قائمة طعام يمكن طلبها طوال اليوم. ولا يطبق المطعم نظام الحجز المسبق ويمكن الذهاب إليه في أي وقت أثناء النهار.

> واهاكا:
وهو من المطاعم المكسيكية المعروفة في شرق لندن بفضل الشيف توماسينا مايرز التي قررت أن تنقل أطعمة الشوارع من المكسيك إلى لندن. وتضيف توماسينا نكهة خاصة بها إلى الوجبات التي تقدمها، ويتخصص المطعم في أنواع التاكو والبوريتو والشوروس التي انتشرت في المنطقة بفضل هذا المطعم.
ويمكن القول إن تناول وجبات الشوارع في مطاعم شعبية تناسب الأسواق الأوروبية أكثر من منافذ البيع السريع، خصوصا في فصل الشتاء حيث يحتاج الزبائن إلى مأوى من البرد أثناء تناول طعامهم المفضل.

إقرأ أيضاً ...