فيلم «طلق صناعي» ينقل أحلام المصريين إلى السويد

يفتتح مهرجان «مالمو للسينما العربية»
السبت - 28 ذو الحجة 1439 هـ - 08 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14529]
القاهرة: شيماء مكاوي

رغم انتهاء عرضه بدور السينما المصرية منذ عدة أشهر، فإن فيلم «طلق صناعي» المصري يواصل تألقه خارج مصر، إذ قررت إدارة مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، اختياره لافتتاح الدورة الثامنة من المهرجان، التي تنطلق في أول أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
يجسد الفيلم معاناة مواطن مصري يريد الحصول على تأشيرة السفر إلى أميركا هو وزوجته الحامل، من أجل أن يحصل ابنهما على الجنسية الأميركية، ويواجه كثيرا من الصعاب، حتى تضطره الظروف إلى استخدام السلاح لترهيب الآخرين من أجل الحصول على ما يريد، كل هذا في إطار من الكوميديا.
«طلق صناعي» بطولة ماجد الكدواني، وحورية فرغلي، وسيد رجب، وبيومي فؤاد، ومي كساب، والعمل يعد أولى تجارب المخرج خالد دياب الإخراجية، وتأليف الثلاثي محمد وشيرين وخالد دياب، وإنتاج شركتي «نيو سينشري» و«دولار فيلم».
وسبق للفيلم المشاركة في فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الـ14 وحاز على إعجاب القائمين على المهرجان وكثير من النقاد والسينمائيين.
بدوره، قال الفنان سيد رجب، أحد أبطال الفيلم لـ«الشرق الأوسط»: «سعادتي لا توصف بمشاركة فيلم (طلق صناعي) في مهرجان مالمو للسينما العربية، لأنه يعد من المهرجانات السينمائية الدولية المهمة». وأضاف: «أعتبر هذا العمل من أهم الأعمال التي قدمتها عبر مشواري الفني، نظرا لأنه عمل متميز والسيناريو كان رائعا».
وأوضح أنه يؤدي دور مدير الأمن الذي تحدث بينه وبين الفنان ماجد الكدواني كثيرا من المفارقات في إطار من الكوميديا الممزوجة بنوع من الحزن نظرا لمعاناة هذا المواطن البسيط.
إلى ذلك، أعرب مخرج العمل خالد دياب في حديثه لـ«الشرق الأوسط» عن سعادته باختيار الفيلم في افتتاح السينما العربية بالمهرجان، قائلا: «مشاركة الفيلم في الافتتاح الخاص بالمهرجان أسعدني كثيرا، وجعلني فخورا بما قدمته، فمن خلال هذا العمل قمت بتطبيق كثير من التجارب الإخراجية الحديثة، حيث إنه تم تصوير العمل في موقع تصوير واحد، وهو أمر يعد في غاية الصعوبة، وكان تحديا كبيرا بالنسبة لي أيضا قدمت خلال هذا العمل أطول مشهد مصور مرة واحدة دون فاصل وكان 11 دقيقة». مؤكداً أن «هذا العمل يحمل رسالة مهمة للغاية في إطار من الكوميديا البسيطة».
في السياق نفسه، قال الناقد السينمائي محمود عبد الشكور إن ما يميز فيلم «طلق صناعي» وجعله مؤهلا للاشتراك في أكثر من مهرجان هو أن فكرته جيدة وجريئة، ومن خلال موقع تصوير واحد وهو «السفارة الأميركية»، وأضاف: «نتعرف على كثير من الأشخاص الذين يرغبون في الهجرة إلى أميركا، كما يتطرق العمل إلى تجسيد نظرة الأميركي إلى المصري، والعكس، كما يحمل العمل الطموح المصري وهو ما جعله مؤهلا للاشتراك في المهرجانات».
وتابع قائلا: «هناك صلة وطيدة تربط بين فيلم (طلق صناعي)، وفيلم (الإرهاب والكباب) الذي قدمه الفنان عادل إمام، فهو يعتبر نوعا من المعارضة الاستثنائية، مع اختلاف مضمون العملين». لافتاً إلى أنه «كان من الممكن أن يتم تقديمه بشكل أفضل من ذلك، لكن يظل الفيلم من الأفلام المهمة التي عرضت في عام 2018».

إقرأ أيضاً ...