جريمة تهز الهند... اغتصاب جماعي لطفلة وقتلها بتواطؤ زوجة أبيها

الخميس - 26 ذو الحجة 1439 هـ - 06 سبتمبر 2018 مـ
نيودلهي: «الشرق الأوسط أونلاين»

في جريمة مروعة أحدثت صدمة كبيرة بالهند، قام 3 مراهقين باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات بمساعدة زوجة أبيها قبل أن يعذبوها حتى الموت.
وبحسب صحيفة «ساوث تشاينا» الصينية، فقد عثُر على جثة الطفلة يوم الثلاثاء الماضي مخبأة خلف بعض الشجيرات على بعد كيلومتر واحد من منزلها في منطقة بارامولا بولاية كشمير، وكانت الجثة في حالة تحلل تام.
وكان والد الطفلة قد أبلغ عن فقدانها قبل العثور على جثتها بـ12 يوماً.
وبعد البحث والتحقيقات، ألقت الشرطة الهندية القبض على 3 مراهقين، بالإضافة إلى زوجة والد الطفلة، التي تبين أنها كانت تشعر بالغيرة الشديدة منها.
وفي يوم 24 أغسطس (آب) الماضي، قامت زوجة الأب باصطحاب الفتاة إلى منطقة غابات، وطلبت من ابنها البالغ من العمر 14 عاماً وصديقيه المراهقين، اغتصاب الطفلة.
وبعد اغتصابها، قامت زوجة الأب بخنق الفتاة، بينما قام ابنها بضربها على رأسها بالفأس.
ولم ينتهِ الأمر عند ذلك الحد، بل أحضر أحد أصدقاء الابن حامض بطارية السيارة من المنزل، وسكبه على جسم الضحية، في حين اقتلع صديقه الآخر عينيها قبل إلقاء جثتها خلف الشجيرات.
واعترف الجناة المراهقون بالجريمة، وأكدوا بشكل منفصل الوقائع أثناء الاستجواب.
وقالت الشرطة إنه «سيتم إرسال الجناة المراهقين إلى دار الأحداث، وسيتم التعامل معهم وفقاً لقانون الأحداث في الولاية».

إقرأ أيضاً ...