في تحدٍ لـ«تسلا»... «مرسيدس» تكشف عن سيارة كهربائية

الأربعاء - 25 ذو الحجة 1439 هـ - 05 سبتمبر 2018 مـ
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

عرضت شركة «مرسيدس» كيف تتجهز «بجرأة» لاعتلاء قمة سوق السيارات الكهربائية الفاخرة التي تهيمن عليها حالياً «تسلا»، إذ كشفت عن أول سيارة كهربائية بالكامل أطلقت عليها اسم «إي كيو سي».
وبهذا، يبدأ الهجوم الألماني على الشركة الأميركية الناشئة بسيارة رياضية متعددة الاستخدامات مداها 450 كيلومتراً، تأمل «مرسيدس» أن يفضلها عملاء المنتجات الفاخرة والشبان المتمكنون من استخدام التقنيات الحديثة على السواء.
وتستهدف الشركة طرح 10 طُرز من السيارات الكهربائية بحلول 2022، وهو ما أكده رئيسها التنفيذي ديتر تسيتشه الذي يأمل أن تشكل السيارة «إي كيو سي» وسيارات الشركة الكهربائية الأخرى ما بين 15 و20 في المائة من مبيعاتها بحلول 2025.
ويطلق الألمان الآن سياراتهم الكهربائية التي ستنافس «تسلا»، بالتزامن مع بدء تحول المستهلكين صوب السيارات الكهربائية بأعداد كبيرة، متشجعين بقواعد تنظيمية تجعل امتلاكها أقل تكلفة وأيسر من تلك التي تعمل بالديزل.
ولا يوجد حتى الآن منافس حقيقي لـ«تسلا»، وهو ما جعلها تصبح بسهولة المرشح الأوفر حظاً لاغتنام السوق، عندما أقنعت عملاءها الأوائل بدفع سعر أعلى لقاء سيارة كهربائية بالكامل تنتجها شركة بلا سجل جودة أو وكلاء للخدمة والدعم.
في المقابل، فإن لشركات صناعة السيارات الألمانية تاريخاً يمتد إلى قرن من الزمان بعلامات تجارية متميزة وقاعدة من ملايين العملاء، وتوشك طرزها الجديدة على غزو السوق في الوقت الذي تواجه فيها «تسلا» تساؤلات حول قدرتها على كسب المال وإدارة زيادة إنتاجها.
وأفاد تسيتشه بأن «تسلا» ستكون منافساً للألمان في سوق السيارات الكهربائية، نظراً لأن الشركة كانت «ناجحة جداً في الشريحة السعرية التي تستهدفها».
لكنه أضاف أنه لا يعتبر أياً من الطرز الثلاثة التي تنتجها «تسلا» حالياً منافساً مباشراً لسيارة «إي كيو سي» التي قررت «مرسيدس» أن تبدأ بها، نظراً لرواج الفئة الرياضية متعددة الاستخدامات بين العملاء خلال السنوات الأخيرة، حيث تفوق نموها على أنواع السيارات الأخرى.

إقرأ أيضاً ...