الريال الإيراني يهبط لمستوى قياسي عند 140 ألفاً للدولار

الأربعاء - 25 ذو الحجة 1439 هـ - 05 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14526]
لندن: «الشرق الأوسط»

هبط الريال الإيراني إلى مستوى قياسي مقابل الدولار في السوق غير الرسمية أمس، في ظل تدهور الوضع الاقتصادي وإعادة فرض عقوبات أميركية على طهران.
وقالت وكالة «إيسنا» في تقرير عن تطورات السوق الإيرانية إن «الأسعار تشهد ارتفاعاً أولاً بأول» وأشارت إلى أن سعر الدولار تخطى حاجز 140 ألف ريال، كما تخطى اليورو 160 ألف ريال».
ووفقاً لموقع «بونباست»، الذي يرصد السوق غير الرسمية، جرى عرض الدولار للبيع بسعر يصل إلى 138 ألف ريال، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».
وكان الريال سجل مستوى قياسياً منخفضاً أول من أمس (الاثنين) عندما بلغ سعر صرفه نحو 128 ألف ريال للدولار، بحسب الموقع.
أتى ذلك في حين يشير السعر الرسمي على موقع البنك المركزي إلى 42000 للدولار الواحد.
وتشهد العملة الإيرانية تقلبات لأشهر عدة بسبب ضعف الاقتصاد، والصعوبات المالية في البنوك المحلية والطلب الشديد للدولار بين الإيرانيين الذين يخشون انسحاب واشنطن من صفقة نووية عام 2015 تاريخية، وإعادة فرض العقوبات الأميركية التي من المفترض أن تستهدف صادرات إيران من النفط والسلع الأخرى في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
الأسبوع الماضي، أقال البرلمان الإيراني وزير الاقتصاد الشؤون والمالية مسعود كرباسيان إثر انتقادات حادة تعرض لها الفريق الاقتصادي في الحكومة الإيرانية. وفي أوائل الشهر الماضي، صوّت أعضاء البرلمان الإيراني بالموافقة على سحب الثقة من وزير العمل على ربيعي، وأجبر روحاني على رئيس البنك المركزي.
وشهدت أكثر من ثمانين مدينة وبلدة إيرانية احتجاجات في ديسمبر (كانون الأول) الماضي ضد تدهور الوضع المعيشي، وردد المتظاهرون شعارات استهدف المسؤول الأول في النظام، المرشد علي خامنئي؛ مما أسفر عن 25 حالة وفاة.
وشهدت إيران منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي احتجاجات وإضرابات متقطعة، أبرزها كان سائقي الشاحنات والمزارعين وبازار طهران في يوليو (تموز) الماضي.

إقرأ أيضاً ...