المشتري يمنح فرصة أخيرة لمشاهدته هذا العام

الثلاثاء - 24 ذو الحجة 1439 هـ - 04 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14525]
القاهرة: حازم بدر

سيكون أمام هواة رصد الأجرام السماوية والكواكب بالعين المجردة، فرصة أخيرة لهذا العام بالنسبة لمن يتتبعون «المشترى» والذي يعد الأكبر بين كواكب المجموعة الشمسية الشهيرة، وطوال سبتمبر (أيلول) الحالي سيظهر لعشاقه مشرقاً بعد دخول الليل.
وفي أعقاب نهاية الشهر سيغيب المشترى عن عيون راصديه، إذ سيتوارى خلف الشمس أثناء دورة الأرض حول الشمس والتي تقدر بـ70 يوما، ليعود إلى الظهور مجددا أوائل يناير (كانون الثاني) من العام المقبل.
وقال عصام جودة، رئيس الجمعية الفلكية المصرية لـ«الشرق الأوسط»، إن الكوكب يستعيد تدريجياً هذا الشهر مكانه كرابع ألمع جسم في السماء بعد الشمس والقمر والزهرة، وذلك بعد شهرين (7 يوليو (تموز) «تموز» إلى 7 سبتمبر) والتي يكون خلالها المريخ في مرتبة الأكثر إشراقا».
وأضاف: أن «الكوكب سيظهر بالقرب منه حاليا نجمان لامعان هما (الزباني الجنوبي) و(الزباني الشمالي)، وهما الأكثر لمعاناً ضمن نجوم الميزان، وهو ما يعد فرصة ملائمة لهواه الرصد الفلكي لرؤية وتصوير المشترى وأقماره والنجوم المحيطة به.
ولفت إلى أنه «يُمكن رؤية تفاصيل أحزمة غيوم الكوكب باستخدام تلسكوب متوسط الحجم، ويمكن رؤية قرص الكوكب وأقماره الأربعة الكبيرة التي تظهر كنقاط ضوئية على جانبيه باستخدام المنظار الثنائي العينية».
ويظهر المشترى بالعين المجردة كنقطة بيضاء لامعة في السماء، لكن رصد تفاصيله الدقيقة تحتاج إلى تجهيزات خاصة، بحسب ما يؤكد رئيس الجمعية الفلكية المصرية ويشرح جودة، أن أفضل حالات رؤية المشترى، ستتحقق في 10 يونيو (حزيران) 2019 عندما يدخل في وضع التقابل مع الأرض والشمس.

إقرأ أيضاً ...