ترمب يستقبل أمير الكويت الأربعاء لمناقشة التطورات الإقليمية

الأحد - 22 ذو الحجة 1439 هـ - 02 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14523]
واشنطن: هبة القدسي

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيلتقي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الأربعاء المقبل.
وسيبحث الجانبان في البيت الأبيض التطورات الإقليمية، إلى جانب قضايا التجارة والاستثمار والتعاون الأمني، حسب سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض. ورفضت ساندرز الرد على أسئلة الصحافيين بشأن الموقف الأميركي من عقد قمة بين قادة الدول الخليجية في منتجع كامب ديفيد، لرأب الصدع الخليجي، بعد نشوب الأزمة مع قطر. لكن مصادر أميركية أخرى أشارت إلى أن زيارة الشيخ صباح الأحمد إلى واشنطن تأتي في هذا الإطار. وقالت إن الكويت تقود تحركات دبلوماسية في واشنطن لرأب الصدع الخليجي والدفع لاجتماع بين أطراف الأزمة في سبتمبر (أيلول) الحالي، يعقد في كامب ديفيد. ولم يتم التأكد من دقة هذه المعلومات من مصادر كويتية أو خليجية. وكانت الدول الأربع الداعية لمحاربة الإرهاب، (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، قد قطعت علاقاتها مع قطر، منذ بداية يونيو (حزيران) 2017 بسبب الدعم القطري للجماعات الإرهابية والتدخل في شؤون جيرانها.
وتشير المصادر إلى أن الجانبين الكويتي والأميركي سيناقشان ملفات أخرى سياسية تتعلق بالوضع السوري والصراع الفلسطيني الإسرائيلي والأزمة في اليمن والتدخلات الإيرانية في المنطقة، كما تشمل ملفات اقتصادية تتعلق بالتجارة بين البلدين وملفات عسكرية تتعلق بصفقات عسكرية والتعاون العسكري بين البلدين.
وكان أمير الكويت الشيخ صباح الموجود حالياً في الولايات المتحدة، التقى في السابع من سبتمبر (أيلول) 2017 الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بالعاصمة واشنطن، حيث بحثا الأوضاع في المنطقة، خصوصاً الأزمة الخليجية التي يضطلع أمير الكويت بدور الوساطة لحلها. وفِي منتصف يناير (كانون الثاني) الماضي وجّه ترمب الشكر لأمير الكويت لدعمه «وحدة الخليج»، وذلك بعد اتصال هاتفي بينهما.

إقرأ أيضاً ...