بريطانيا: السجن 30 عاماً لمتهم خطط لاغتيال تيريزا ماي

السبت - 21 ذو الحجة 1439 هـ - 01 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14522]
لندن: «الشرق الأوسط»

قضت محكمة بريطانية بالسجن مدة لاتقل عن 30 عاما على شخص اتهم في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بالتخطيط لاغتيال رئيسة الوزراء تيريزا ماي. وكان نعيم الرحمن زكريا عبد الرحمن (21 عاما) بنغالي الأصل من لندن، قد أدين الشهر الماضي بإعداد أعمال إرهابية.
كان عبد الرحمن قد خطط لتفجير قنبلة على أبواب داونينغ ستريت ثم الوصول إلى الشارع نفسه لاغتيال تيريزا ماي.
وقال القاضي هادون كايف عقب إصدار الحكم: «إن نعيم رحمن كان من الممكن أن ينفذ هجومه لو لم يتم القبض عليه». وقال نعيم الرحمن، وهو من شمال لندن، إنه «بريطاني بنغالي». وأثناء محاكمته أقر بأنه مذنب بالانخراط في الإعداد لأعمال إرهابية، تتعلق بمقطع فيديو لشريك زعم أنه أراد الانضمام إلى «داعش»في ليبيا.
ونعيم الرحمن متهم بالسعي لتفجير عبوة ناسفة عند بوابة داونينغ ستريت ليتسنى له الوصول إلى مكتب ماي وقتلها وسط الفوضى التي ستعقب الانفجار.
وبحسب لائحة الاتهام، فقد نسبت إليه معاينة داونينغ ستريت والتخطيط لاستخدام حقيبة مثبتة بها عبوة ناسفة استعدادا «لشن هجمات ضد أشخاص في المملكة المتحدة».
وفي محادثة مع رجل أمن متخف على تطبيق «تلغرام» للرسائل، قال نعيم الرحمن: «أريد أن أنفذ تفجيرا انتحاريا ضد البرلمان. أريد أن أحاول قتل تيريزا ماي»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وقال لضابط شرطة متخف أيضا إنه «سيجري سريعا لعشر ثوان» حتى يصل إلى مدخل داونينغ ستريت بهدف رئيسي هو «قطع رأسها»، حسب ذات المصدر.
ونعيم الرحمن الذي أُلقي القبض عليه في نوفمبر متهم أيضا بمساعدة آخر هو محمد عمران للانضمام لـ«داعش»، وذلك بأن أعد شريطا مصورا أرسله إليه يبلغه فيه بأنه راعيه.
وقال نعيم الرحمن، أثناء محاكمته، إنه بريء من تهم التخطيط للسفر إلى ليبيا للانضمام لـ«داعش»، وبحث بدائل متاحة للسفر، وحيازة منشورات إرهابية.

إقرأ أيضاً ...