الدنيا حظوظ

السبت - 21 ذو الحجة 1439 هـ - 01 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14522]

في مكة المكرمة غادر الفندق قبل صلاة الظهر مجموعة من المعتمرين الإندونيسيين، متوجهين للحرم المكي الشريف لتأدية الصلاة، وأغلقوا الباب بالمفتاح تاركين أحدهم وابنه داخل السكن دون أن يفطنوا لهما، ولم تفلح محاولتهما للخروج، وحرصاً منهما على تأدية الصلاة بالمسجد الحرام حاولا التسلل عبر النافذة من الدور السادس ما أدى لسقوطهما ووفاة الأب في الحال، وإصابة ابنه بعدة إصابات متفرقة.
ولا شك أنهما أبرك من رجل في المغرب الشقيق، وجاء في الخبر:
شهدت مدينة الدار البيضاء بالمغرب حادثاً غريباً، حيث أقدم رجل على إلقاء عشيقته من النافذة، خوفاً من افتضاح أمره أمام زوجته.
الحادثة وقعت عندما سمع الزوج طرقات زوجته على الباب، في الوقت الذي كان يستضيف عشيقته، فما كان منه إلاّ أن ألقى بالفتاة من نافذة الشقة الموجودة بالطابق الثاني.
وأصيبت المسكينة بعدّة كسور ونقلوها إلى المستشفى، وأودعوا الرجل في السجن، وطلبت زوجته الخلع، ولم ينل الخائن غير الفضيحة وسواد الوجه.
وذكرتني هاتان الحادثتان بالحديث الشريف الذي جاء فيه:
من كانت هجرته لله ورسوله، فهجرته لله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه.
*****
صحيح الدنيا حظوظ، واليكم الإثبات:
قضت محكمة يابانية بتبرئة ساحة رجل نيبالي مؤخراً من تهمة قتل امرأة، وذلك بعدما قضى أكثر من 15 عاماً في السجن.
وجاء القرار بعدما اعترف ممثلو الادعاء خلال إعادة محاكمة في أواخر الشهر الماضي بأن احتمالية أن يكون شخص آخر قد ارتكب الجريمة لا يمكن إنكارها، بناء على دليل جديد أظهره تحليل للحامض النووي، وخرج المسكين (راضياً من الغنيمة بالإياب).
وبالمقابل توصلت السلطات في نيومكسيكو الأميركية إلى تسوية تدفع بموجبها أكثر من 15 مليون دولار تعويضاً لسجين جرى نسيانه خلف القضبان لنحو عامين.
وكان ستيفن سليفن قد اعتقل بتهمة القيادة وهو ثمل، واحتجز في زنزانة انفرادية بمزاعم معاناته من أمراض نفسية.
وأوضحت الدعوى القضائية أن سلفين قضى منسياً في زنزانته نحو عامين، وخرج منهما شخصاً مختلفاً يعاني من تقرحات بالجسد والهزال الشديد.
وقبل عام دعا محلفون فيدراليون إلى تعويض سلفين بمبلغ قدره 22 مليون دولار، لكن مفوضية المقاطعة قررت خفض المبلغ إلى 15.5 مليون دولار، مقابل إسقاط التهم عنه، ضمن تسوية للدعوى المقامة ضدها.
سؤالي هو: كم واحد منكم يا ترى يتمنى أن ينسوه بالسجن بدلاً من العامين أربعة أعوام، على شرط أن يكون تعويضه 15 مليون دولار؟! أتمنى أن أجد الإجابة.