خامنئي يلوّح بالانسحاب من الاتفاق النووي

الأربعاء - 18 ذو الحجة 1439 هـ - 29 أغسطس 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

لوّح المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم (الاربعاء) بالانسحاب من الاتفاق النووي الدولي، بقوله إن حكومته يجب أن تكون مستعدة للانسحاب من الاتفاق المبرم عام 2015 اذا لم يعد "يحفظ لها مصالحها الوطنية".
وأورد الموقع الالكتروني لخامنئي تصريحاً له جاء فيه: "بالطبع، إذا وصلنا الى خلاصة مفادها أنه لم يعد يحفظ مصالحنا القومية، سنتخلى عنه".
والاتفاق المبرم بين ايران والقوى الكبرى عام 2015 انسحبت منه الادارة الاميركية في مايو (أيار) وأعادت فرض العقوبات ضد طهران. أما الأطراف الأخرى التي بقيت في إطار الاتفاق فهي: روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا.
وأوضح الموقع أن خامنئي قال خلال لقاء مع الحكومة الايرانية أن الاتفاق النووي "ليس الغاية، انه مجرد وسيلة". ورأى أن المحادثات يجب أن تستمر مع أوروبا التي تحاول إنقاذ الاتفاق بعد الانسحاب الاميركي. لكنه أضاف أن الحكومة الايرانية "يجب ألا تعلق الأمل على الاوروبيين في قضايا مثل الاتفاق النووي او الاقتصاد... يجب أن ننظر الى وعودهم بتشكيك".
وكرر خامنئي القول إن ايران لن تخوض أي مفاوضات مع إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب رغم عرض الأخير إجراء محادثات غير مشروطة. وقال ان الاميركيين "يريدون القول إنه بإمكانهم جرّ أي كان، حتى الجمهورية الاسلامية، إلى طاولة المفاوضات"، مضيفا: "كما قلت بالتفصيل في السابق، لن تجرى معهم أي مفاوضات".
وطلب خامنئي من الحكومة العمل "ليل نهار" من أجل حل المشكلات الاقتصادية الحادة التي تعانيها إيران، وقال: "نحتاج إلى أن نكون أقوياء في الميدان الاقتصادي".

إقرأ أيضاً ...