منصة «مهارات من غوغل» تشجع الشباب العربي على بناء خبراتهم الرقمية

أكثر من 100 درس مجاني لتعلم المهارات الأساسية في عالم التسويق الرقمي والبحث والتجارة الإلكترونية
الثلاثاء - 17 ذو الحجة 1439 هـ - 28 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14518]
جدة: خلدون غسان سعيد

أطلقت «غوغل» منصة تعليمية مجانية لتعليم المهارات الرقمية الأساسية بعنوان «مهارات من غوغل» بهدف تشجيع الأفراد في العالم العربي على بناء مهاراتهم الرقمية من خلال مجموعة من الدروس التدريبية المجانية. ويمكن لكل من الطلاب والمعلمين وأصحاب الشركات والباحثين عن وظائف جديدة أو حتى ممن يرغبون بتنمية مهاراتهم التقنية أن يزوروا موقع المنصة الإلكتروني لتعلم المهارات الأساسية في عالم التسويق الرقمي.
- منصة مهارات
وتضم المنصة أكثر من 100 درس تشمل التسويق في محرك البحث والتجارة الإلكترونية، وغيرها من المواضيع الأخرى، ويمكن لأي متحدث باللغة العربية الاستفادة منها والحصول على شهادة معتمدة من دون أي رسوم.
وتحدثت «الشرق الأوسط» حصريا مع طارق عبد الله، الرئيس الإقليمي لقسم التسويق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «غوغل»، والذي قال إن نحو 38 في المائة من الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعتقدون أن التعليم يمنحهم المهارات التي يحتاجون إليها في مجال العمل. وفي الوقت نفسه، تبين الأبحاث أن أكثر من 20 في المائة من المهارات الأساسية المطلوبة في سوق العمل اليوم ستتغير في عام 2020، كما أن النساء في المنطقة يمثلن النسبة الأقل حول العالم من ناحية المشاركة في الاقتصاد العالمي والسبب لا يعود للموهبة، بل التعليم الأساسي لتلك المتطلبات المتغيرة. وبحسب بحث صادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» العام الماضي، ستتطلب وظيفة واحدة من أصل 5 وظائف في العالم العربي مهارات رقمية ليست متاحة اليوم على نطاق واسع. ومن جهة أخرى، يرى 51 في المائة من الشباب أن البطالة هي هاجسهم الأول ويعتقد 38 في المائة منهم فقط أن مسارهم الدراسي يزودهم بالمهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل. وتضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حاليا نحو27 مليون شاب وشابة يبحثون عن فرص عمل، وفقا للبحث الذي أعده صندوق النقد الدولي مؤخرا.
ويمكن لكافة متحدثي اللغة العربية، بغض النظر عن مستوى مهاراتهم أو أهدافهم أو معرفتهم الرقمية، الانضمام لعائلة: «مهارات من غوغل» وتنمية مهاراتهم الرقمية الأساسية بزيارة الموقع الإلكتروني للمنصة goo.gl/yQTAWo. وفور الدخول إلى الموقع، سيتمكن المتدربون من تسجيل الدخول إما عن طريق حساب «غوغل» أو البريد الإلكتروني لدراسة أول المواضيع التدريبية.
وفور الانتهاء من كل موضوع، سيجتاز المتدربون اختبارا موجزا يمكنهم من مشاركة ما تعلموه والتأهل للمواضيع القادمة. كما سيقدم خبراء النصح والإرشاد لتحقيق النجاح المرجو على الإنترنت. وفور الانتهاء من الدورة التدريبية، سيتمكن المتدربون من الحصول على شهادة معترفة من «غوغل» لإضافتها على السيرة المهنية أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعية للبحث عن الوظائف، مثل LinkedIn، وذلك للتمكن من التواصل مع المزيد من أصحاب العمل ممن يبحثون عن أشخاص ذات مؤهلات معينة تتضمن المهارات المطلوبة في سوق العمل.
- دروس إنترنت
وتشمل الدروس التي تقدمها المنصة «فرصتك على الإنترنت» و«تعزيز وجودك على الإنترنت» و«مقدمة عن محركات البحث» و«كيف يتم العثور عليك من خلال نتائج البحث» و«استخدام نتائج البحث لتحقيق النجاح» و«تحسين الحملات على نتائج البحث» و«استخدام إعلانات نتائج البحث البدء باستخدام التحليلات» و«إظهار نشاطك التجاري على شبكات التواصل الاجتماعي» و«استكشاف الفرص التي يتيحها الجوال» و«التعمق في الإعلانات الصورية» و«الاستفادة من محتوى الفيديو» و«زيادة المبيعات على الإنترنت» و«الخطوات الأولى نحو النجاح على الإنترنت» و«الاتصال عبر البريد الإلكتروني» و«تحقيق النجاح باستخدام التحليلات» و«مساعدة العملاء المحليين في إيجادك على الإنترنت» و«تعزيز المعرفة بشبكات التواصل الاجتماعي» و«تعريف مجتمعك المحلي بنشاطك» و«استخدام الجوال لنجاح نشاطكم التجاري» و«الإعلان على المواقع الأخرى» و«التخطيط لاستراتيجية نشاطك التجاري على الإنترنت» و«تحويل البيانات إلى إجراءات» و«زيادة الإنتاجية في العمل» و«الحصول على وظيفتك التالية» و«مقدمة في الرمز البرمجي» و«البدء بتسويق المحتوى» و«توسيع النشاط التجاري عالميا» و«إنشاء متجرك على الإنترنت» و«مقدمة عن تعلم الآلة» و«تحسين أمان نشاطك التجاري».
- مهارات النساء
وأنتجت «غوغل» سلسلة من الأفلام القصيرة التي تعرض رحلة ست نساء في العالم العربي، استطعن من خلال مهارات تقنية أساسية كسر الحواجز المجتمعية، وذلك لإبراز دور التقنية في تطوير الأعمال، والتمكن من استغلال الفرص المتاحة. ومن النساء التي شاركت في هذه العروض هتون القاضي، الأم العاملة والطموحة التي تعتبر أول صانعة محتوى كوميدي في العالم العربي، مستخدمة قناتها لتروي حياة المرأة في السعودية.
وقدم طارق عبد الله مثالا عن علي مطشر الذي يبلغ عمره 22 عاما، وهو طالب جامعي من العراق تعلم أساسيات التسويق الرقمي من خلال منصة «مهارات من غوغل». واستطاع تسخير ما تعلمه في إدارة بعض الحملات التسويقية التي خولته لتغطية بعض تكاليف دراسته الجامعية. واستخدم خالد محمد من السعودية المهارات الرقمية الأساسية التي تعلمها في إعادة خطة التسويق والإعلانات ضمن مشروعه الجديد للوصول إلى الشريحة المستهدفة بشكل صحيح. واشتركت سارة الحسيني من الأردن في برنامج «مهارات من غوغل» لتطوير خبرتها في مجال التسويق الرقمي، وخصوصا أن تعلم المهارات ذاتها باللغة العربية شكل ميزة إضافية لخبرتها المهنية وما تتطلبه السوق حاليا. ولاحظت «غوغل» أن جمهورية مصر العربية قد تصدرت المركز الأول في عدد المشتركين في المنصة التعليمية، بينما احتلت المملكة العربية السعودية المركز الثاني تليها جمهورية العراق. كما استقطب البرنامج عددا من المتدربين من دول أجنبية من ضمنها ألمانيا وتركيا.
- اهتمامات السعوديين
وفي السعودية، لاحظت الشركة تساويا بين الذكور والإناث من حيث المشاركة، وكانت الفئة العمرية الأبرز بين 25 و34 عاما. كما لاحظت «غوغل» أن المواضيع الأكثر اهتماماً في السعودية شملت «اتجاه العالم يتجه نحو الرقمية» و«الخطوات الأولى نحو النجاح على الإنترنت» و«تعزيز وجودك على الإنترنت» و«تسويق نشاطك التجاري على الإنترنت» و«فرصتك الرقمية».
كما حققت مكة المكرمة المرتبة الأولى من حيث عدد المشاركين، تليها الرياض والمنطقة الشرقية والمدينة وأخيرا عسير. وبهدف تقديم عدد أكبر من الدورات التدريبية في المنطقة، تعاونت «غوغل» مع مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية، (مسك الخيرية) لتوفير التدريب لأكثر من 100 ألف طالب في السعودية، هذا بالإضافة إلى منح Google.org (القسم المعني بالأعمال الخيرية في غوغل) مليون دولار أميركي لمؤسسة «إنجاز العرب» الإقليمية غير الربحية بهدف تدريب 100 ألف طالب في 14 بلدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز بصورة خاصة على الطلاب الشباب في المناطق الريفية والمحتاجة.
وستسعى الجهتان إلى ضمان مشاركة النساء في البرامج التدريبية بنسبة 50 في المائة لتشجيع زيادة مساهمة المرأة في اقتصاد المنطقة. كما تستمر «غوغل» حاليا في بناء المزيد من الشراكات مع الحكومات والجامعات وشركات القطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية في جميع أنحاء المنطقة بهدف توسيع نطاق برنامج «مهارات من غوغل».
يذكر أن «غوغل» كانت قد أطلقت العام الماضي برنامج «كلنا أونلاين» بهدف توعية طلاب المدارس في السعودية بين الصفين الرابع والثامن حول أهمية استخدام الإنترنت بطريقة آمنة وإيجابية. ولتعزيز السلامة والأمان على الإنترنت، أطلقت الشركة مركز الأمان على «غوغل» (goo.gl/qp2kpw)، وهو منصة تعليمية باللغة العربية تستعرض أدوات الأمان التي تقدمها «غوغل» للمساعدة في إدارة أمان وخصوصية البيانات الشخصية.

إقرأ أيضاً ...