ظريف يتهم واشنطن بشن حرب نفسية على بلاده

قال إن الاتفاق النووي تسبب في صراع سياسي بإيران
الأحد - 15 ذو الحجة 1439 هـ - 26 أغسطس 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الولايات المتحدة، بشن حرب نفسية على طهران وشركائها التجاريين.
ونقلت وكالة «تسنيم» للأنباء عن ظريف قوله إن «تركيز (أميركا) ينصب على شن حرب نفسية على إيران وشركائها التجاريين».
وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران وقوى عالمية في مايو (أيار)، وأعاد فرض عقوبات على طهران.
وتحاول الأطراف الأخرى في الاتفاق إيجاد وسائل لإنقاذه.
وأضاف ظريف أن قرار ترمب الانسحاب من الاتفاق أضر الولايات المتحدة، حسبما نقلت وكالة «الطلبة» الإيرانية للأنباء.
وقال ظريف «منذ أعلن ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي، لم تتمكن أميركا من تحقيق أهدافها».
وتهدف واشنطن إلى إرغام طهران على إنهاء برنامجها النووي والتوقف عن دعم جماعات مسلحة في سوريا والعراق.
وذكر ظريف أن الاتفاق النووي أدى أيضاً إلى صراع سياسي داخل إيران.
ونقلت وكالة «الطلبة» عنه: «هناك البعض في البلاد الذين اختاروا (الدخول في) معركة سياسية بدلاً من تمهيد الطريق لاغتنام الفرص التي قدمها الاتفاق النووي... وهذه المعركة السياسية أدت إلى اليأس وخيبة الأمل».
وكان منتقدون للاتفاق هاجموا الرئيس حسن روحاني بعد انسحاب الولايات المتحدة، قائلين إن الاتفاق كان نوعاً من الاستسلام.

إقرأ أيضاً ...