صورة تنقذ أيلاً أوروبياً من الذبح في الإسكندرية

الاثنين - 9 ذو الحجة 1439 هـ - 20 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14510]
الإسكندرية: أمنية حسني

أنقذت الصدفة أيلاً أوروبياً من الذبح في مدينة الإسكندرية (شمال القاهرة) في عيد الأضحى، بعدما تعاطفت معه فتاة تدعى فريدة تامر، التقطت له صورة وهو مقيد أمام محل جزارة بوسط المدينة، وطالبت بسرعة إنقاذه من الذبح في العيد، عبر منشور لها بصفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك». ولاقت مناشدات الفتاة استجابة سريعة من نشطاء البيئة وحقوق الحيوان، بجانب الشرطة المصرية التي صادرت الأيل وأودعته حديقة الحيوان.
ورغم التعليقات الساخرة التي صاحبت حملة إنقاذ الأيل، التي دار بعضها حول ما إذا كان تناول لحم الأيل حلالاً أم حراماً، فإن اهتمام جمعيات البيئة بالأيل كان لافتاً وسريعاً، وهو ما تسبب في إنقاذه من الذبح في اللحظات الأخيرة. رغم رد الكثيرين من رواد التواصل الاجتماعي بأن الأمر عادي، ومجرد تجارة ودعاية لمحل الجزارة.
من جهتها، قالت هدى مصطفى، رئيسة جهاز شؤون البيئة بالإسكندرية، إنه «تبين عدم امتلاك صاحب محل الجزارة أوراق ملكية الأيل، أو تصريح بيعه أو ذبحه، ليتم القبض عليه والتحفظ على الأيل». لافتة إلى أنه «سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية مع الجزار». وقالت مي حمادة، رئيسة فريق إسكندرية لإنقاذ السلاحف والحياة البرية، لـ«الشرق الأوسط»، «فصيلة الأيل غير نادرة، وغير مهدد بالانقراض، لكن المشكلة تركزت حول سوء معاملته واستخدام القسوة ضده، فقررنا إبلاغ الجهات الأمنية المعنية ليتم إنقاذه».

إقرأ أيضاً ...