توتر أميركي ـ إيراني بسبب أزمة الرهائن

الاثنين - 2 ذو الحجة 1439 هـ - 13 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14503]
لندن: «الشرق الأوسط»

تأخذنا الصفحة الأولى من عدد «الشرق الأوسط» الصادر في 11 أغسطس (آب) من عام 1989 إلى فترة توتر حاد في العلاقات الأميركية - الإيرانية، ومع أن معطيات الخلاف تختلف اليوم، إلا إن الشرخ الدبلوماسي بين واشنطن وطهران ما زال عميقا.
وبالعودة إلى الحدث الأهم في تلك الصفحة الأولى تحت عنوان: «حاملة طائرات أميركية تقترب من سواحل إيران»، نتذكر أزمة الرهائن المحتجزين في لبنان، وتهديدات الرئيس جورش بوش الأب باستخدام القوة في حال استمرار احتجازهم. وأكد وقتها أنه لن يفرج عن أرصدة إيرانية في أميركا حتى الإفراج عن الرهائن. وكشف الخبر عن تدخل أطراف ثالثة منها الجزائر وسويسرا والاتحاد السوفياتي، إلى جانب الوساطة السورية حينذاك.
وفي الصفحة الأولى أيضا خبر عن آخر تطورات الحرب الأهلية اللبنانية حينذاك ومتابعة للتصعيد في بيروت، وتغطية للقاء جمع حافظ الأسد ووليد جنبلاط.

إقرأ أيضاً ...