بومبيو يؤكد أن بلاده ستفرض عقوباتها على إيران

الاثنين - 25 ذو القعدة 1439 هـ - 06 أغسطس 2018 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تعهّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس (الأحد)، بأن «تفرض» بلاده تطبيق العقوبات التي أعادتها على إيران بعد انسحاب الرئيس دونالد ترمب من الاتفاق النووي.
وابتداءً من الساعة 04:01 ت. غ، الثلاثاء، لن يكون بإمكان حكومة إيران شراء الأوراق النقدية الأميركية، كما أن عقوبات واسعة سيتم فرضها على الصناعات الإيرانية، بما في ذلك صادراتها من السجاد.
وعندما سئل بومبيو في طريق عودته من سنغافورة إلى واشنطن عما إذا كان بإمكان طهران الالتفاف على الإجراءات، أجاب الصحافيين المرافقين له: «الولايات المتحدة سوف تفرض تطبيق العقوبات».
وقال بومبيو إن تصعيد الضغط على طهران يرمي إلى «إبعاد النشاطات الإيرانية الخبيثة»، مضيفاً أن الإيرانيين «غير سعداء بفشل قيادتهم في تنفيذ الوعود الاقتصادية التي قطعتها لهم».
وأضاف: «الشعب الإيراني غير سعيد، ليس مع الأميركيين وإنما مع قيادته». وتابع: «الرئيس كان واضحاً جداً بأننا نريد أن يكون صوت الشعب الإيراني قوياً في اختيار قيادته».
وانسحبت الولايات المتحدة في مايو (أيار) من الاتفاق النووي مع إيران الذي تم توقيعه عام 2015، وهي ستعيد استخدام «أقصى الضغوط» عبر فرض عقوبات على معظم القطاعات، اعتباراً من 7 أغسطس (آب)، وقطاع الطاقة اعتباراً من نوفمبر (تشرين الثاني).

إقرأ أيضاً ...