تامر حسني يطلق أول ألبوم غنائي عربي على «فلاش ميموري»

كليب «عيش بشوقك» حقق مشاهدة عالية منذ طرحه
الجمعة - 22 ذو القعدة 1439 هـ - 03 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14493]
القاهرة: شيماء مكاوي

للمرة الأولى في مصر والعالم العربي، يطلق الفنان والمطرب المصري تامر حسني، أول ألبوم غنائي مصري عبر «فلاش ميموري» أو الذاكرة المتنقلة، لتوزيعها وتسويقها بأشكال متنوعة. وأراد تامر حسني من خلال هذا الألبوم الغنائي المصور أن يُحدث ضجة وتطوراً في عالم الموسيقى، مع تكريس عبارة «شاهدت الألبوم» بدلاً من «استمعت إلى الألبوم»
الألبوم الغنائي الجديد يضم 13 أغنية مصورة، أبرزها «عيش بشوقك»، و«تمن اختيار»، و«ناسيني ليه»، و«وانت معايا» وهي أغنية دويتو مع المطرب الجزائري الشاب خالد، و«كفياك أعذار»، و«100 وش»، «ولا يوم من أيامه»، و«أخيراً»، و«لولاك حبيبي»، و«حكايات حب»، و«ورد صناعي»، و«حلم سنين»، و«قابلتيني».
الألبوم الغنائي المصور الأول في مصر والوطن العربي سيكون من إنتاج المطرب تامر حسني عبر شركته «TH PRODUCTION»، حيث رصد ميزانية ضخمة من أجل طرح هذا الألبوم توازي إنتاج فيلم سينمائي كبير.
ورصد حسني ميزانية ضخمة لإنتاج هذا الألبوم تصل إلى نحو 30 مليون جنيه مصري (الدولار الأميركي يعادل 17.8 جنيه مصري)، وهي المرة الأولى التي يتم إنتاج ألبوم بهذه الميزانية الضخمة، حيث إن تكلفة أي ألبوم غنائي لا تتعدى 4 ملايين جنيه فقط.
ومن الجدير ذكره أن أغنية «عيش بشوقك» التي طرحها تامر أخيراً، حققت نسب مشاهدة عالية بلغت نحو 13 مليون مشاهدة خلال أيام قليلة، ونالت إشادة العديد من نجوم الفن والغناء، الذين قاموا بالترويج لها عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأغنية «عيش بشوقك» هي إحدى أغنيات ألبوم تامر حسني الجديد الذي من المقرر طرحه قريباً، وهي من كلمات مصطفى حسن، وألحان بلال سرور، وتوزيع هاني محروس وبلال سرور، وتولى إخراج الكليب هادي الباجوري.
من جهته قال الناقد الموسيقي محمد الشافعي لـ«الشرق الأوسط»: «أعتقد أن المطرب تامر حسني يحاول أن يواكب لغة العصر والتكنولوجيا في طرحه لأول ألبوم غنائي مصور، وسيُحدث رواجاً فنياً من خلاله، وعلى الرغم من أن تكلفة الألبوم ضخمة، فإنه سيسجل في تاريخه أنه أول مطرب عربي يُصدر أول ألبوم غنائي مصور يتم توزيعه على (فلاش ميموري) أو الذاكرة المتنقلة».
وأضاف: «تامر حسني لا يحتاج إلى الترويج لنفسه لأنه حقق النجومية والشهرة ووصل إلى العالمية، ولكنه يريد أن يقدم فكرة جديدة قد تُحدث تطوراً مذهلاً ونقلة في تاريخ الموسيقى، وقد يتقبل البعض تلك الفكرة بالرفض وعدم القبول، مثلما يحدث لأي مطرب يريد أن يقدم شيئاً جديداً غير مألوف، فالمطرب حميد الشاعري أحدث نقلة كبيرة في تاريخ الموسيقى والأغاني الشبابية في فترة الثمانينات والتسعينات، ووقتها كان كثيرون يهاجمونه، وكذلك اليوم تامر حسني قد يتعرض للهجوم، ولكن في النهاية سيُحسب في تاريخه أنه المطرب الأول الذي قدم تلك الفكرة».
وعن تقييمه لأغنية «عيش بشوقك» قال: «أغنية تدعو إلى التفاؤل والتغلب على هموم الحياة، وتبث روحاً من الطاقة الإيجابية في نفوس من يستمع إليها، وعندما سمعتها تذكرت أغنية (المليونيرات) للمطرب مدحت صالح، صاحب الحنجرة الذهبية التي لا يختلف عليها اثنان، إذ إنه طرح هذه الأغنية وحتى وقتنا هذا نستمع إليها».
في السياق نفسه، كان للناقد الموسيقي أشرف عبد المنعم رأي مغاير وقال لـ«الشرق الأوسط»: «فكرة طرح أول ألبوم غنائي مصور ليست فكرة جيدة، وفي رأيي أنه كان من الأفضل التركيز على جودة الألبوم والأغاني التي توجد بداخله، وتصوير أغنية أو أغنيتين على الأكثر كما هو شائع».
وأضاف: «طرح الألبوم الغنائي المصور ليست لها علاقة بالغناء أو الطرب، ولا تعود على الجمهور بشيء، فلا توجد متعة في مشاهدة فيديو كليب بقدر الاستماع إلى أغانٍ جيدة، لذا فهي فكرة هدفها الاستفزاز ليس أكثر».

إقرأ أيضاً ...