نموذج تجريبي لـ«سيارة الأجرة الطائرة» من «أوبر»

أولى الاختبارات تجرى عليها خلال سنتين
الاثنين - 11 ذو القعدة 1439 هـ - 23 يوليو 2018 مـ Issue Number [14482]
لندن: «الشرق الأوسط»

كشفت شركة «أوبر» عن أحدث مشروعاتها لـ«السيارة الطائرة». وستنطلق السيارات الطائرة، التي تأمل الشركة تقديمها للركاب خلال فترة تتراوح بين سنتين و5 سنوات، في رحلات إقلاع وهبوط عمودية من المنافذ والمحطات الجوية الموجودة على أسطح المباني أو على الأرض.
وصرّح مسؤولو الشركة أنّ المنافذ الجوية ستكون مجهزة لمائتي إقلاع وهبوط في الساعة، أو عملية إقلاع أو هبوط كلّ 24 ثانية. بداية، ستعتمد الشركة على طيارين لقيادة هذه السيارات الطائرة، ولكنّها تعتزم تحويلها إلى مركبات طائرة ذاتية القيادة في المستقبل.
يشبه تصميم النموذج التجريبي من هذه المركبة طائرة درون (من دون طيار) أكثر منه طوافة، ويأتي مجهزاً بأربعة محركات متمركزة على الأجنحة.
يزعم مسؤولو الشركة أنّ هذه السيارة الطائرة ستكون أكثر أماناً من المروحيات التي تعمل بدوار واحد. ومن المتوقع أن تطير هذه المركبات على ارتفاع من ألف إلى ألفي قدم فوق سطح الأرض، وسيكون صوتها أقل إزعاجاً من صوت الطوافة، على أن يعادل ضجيجها نصف الضجيج الذي تصدره شاحنة أثناء مرورها بالقرب من وحدة سكنية.
تواجه شركة «أوبر»، التي تتعاون مع وكالة «ناسا» الفضائية في تطوير خدمة «Uber Air»، منافسة على الصعيد الجوّي. فقد عرضت شركة «كيتي هاوكس» المتخصصة في صناعة سيارات الأجرة الطائرة ذاتية القيادة، والمدعومة من شركة «ألفابيت» لصاحبها لاري بيدج، أحدث مركباتها الطائرة التجارية والتي تحمل اسم «كورا» في مارس (آذار) الماضي.
وتتعاون الشركة نفسها مع حكومة نيوزيلندا لتسويق سيارات الأجرة الطائرة التي تصنّعها. كما أعلنت شركة «إيرباص» عن نجاح أول رحلة في سيارة أجرة طائرة وذاتية القيادة من تطويرها.
تقول شركة «أوبر» إنّ تعريفة التنقل في هذه المركبة في البداية ستكون بالقيمة نفسها مقابل التنقل عبر «أوبر بلاك». ولكن بعد وصول عدد الزبائن إلى الهدف المحدد، سينخفض بدل التنقل في السيارات الطائرة إلى التعريفة التي يدفعها الراكب في «أوبر إكس». وتخطط الشركة لطرح «Uber Air» في «دالات فورت - وورث» ولوس أنجليس في 2023، على أن تستبق الطرح الرسمي باختبارات في المدينتين تبدأ عام 2020.

إقرأ أيضاً ...