الخميـس 03 جمـادى الاولـى 1434 هـ 14 مارس 2013 العدد 12525 الصفحة الرئيسية







 
موفق النويصر
مقالات سابقة للكاتب    
مدرب خاص لدفاع الهلال
تطرف.. تتميز
«نزق» جماهير الرياض
هل إقالة كمبواريه في الوقت المناسب؟
هل نحن أكبر من أن نستنسخ تجربة الإمارات؟
إقالة ريكارد وسياسة «ما يطلبه المشاهدون»
هل استعصى علاج المنتخب السعودي؟!
هل أحمد عيد رجل المرحلة؟
«الثقة» و«الحسد».. أكبر آفات الرياضة السعودية
متى تحرر الكرة السعودية من ساقية 96؟
إبحث في مقالات الكتاب
 
«الرياضية» السعودية وورطة «الجزيرة» القطرية
منذ أن تولى الدكتور محمد باريان إدارة القنوات الرياضية السعودية مطلع العام الحالي، تعهد بإحداث تغيير يطال مفاصل القناة خلال ستة أشهر، معلنا تحديه لمنافسة قنوات «الجزيرة» و«أبوظبي» الرياضية خلال مدة وجيزة.

باريان الذي وصف «الرياضية» بأنها لا تحمل هوية أو استراتيجية واضحة، شدد على أن هناك إمكانات وكوادر وكفاءات قادرة على إيصال القناة إلى تطلعات المشاهدين في الداخل والخارج، رافضا في الوقت نفسه خروجها عن مسارها في الطرح والحوار في برامجها، والإسفاف والمهاترات التي لا طائل منها.

لا أعلم لماذا وجدتني أستحضر حوار الدكتور باريان مع صحيفة «عكاظ» بعد تعيينه مديرا عاما للقنوات الرياضية خلفا للدكتور عادل عصام الدين، وأنا أقرأ بيان هيئة الإذاعة والتلفزيون حول حقوق المسابقات والبطولات الآسيوية لكرة القدم، والتي قامت بموجبه الشركة المالكة لهذه الحقوق ببيعها إلى قناة «الجزيرة» الرياضية بمبلغ 300 مليون دولار، لمدة 8 سنوات اعتباراً من موسم 2013.

الأكيد أن قناة «الجزيرة» وضعت الدكتور باريان في مأزق لن يمكنه من تنفيذ تحديه الذي أطلقه، خاصة بعد أن نزعت من بين يديه كل امتياز رياضي يهتم بمتابعته المشاهد السعودي، بدءا من البطولات الآسيوية، مرورا بالمسابقات الخليجية، والأوروبية، والأفريقية، وكأس العالم، والأولمبياد، وانتهاء بعدد غير محدود من الدوريات الأوربية الهامة، مع إطلاقها لإشارات واضحة وصريحة بعدم منح قناة «الرياضية» أي امتياز لنقل أي من بطولاتها الحصرية.

واقع الحال يقول إن «الرياضية» إن لم يكن لديها خطة إنقاذ عاجلة، فإنها ستدخل في «نفق» الفراغ بعد انقضاء الأسابيع الأخيرة من مباريات دوري «زين»، ومن بعدها بطولة خادم الحرمين الشريفين للأبطال، خاصة وأنها لا تملك أي رصيد من البطولات والفعاليات العربية أو الأجنبية التي تؤهلها لاستقطاب المشاهدين، علاوة على أن البطولات التي تنال اهتمام المشاهد الرياضي تمتلك حصريتها قناة «الجزيرة».

شخصيا لا أتمنى أن أكون في وضع الدكتور باريان وفريقه المساعد، ولكن لو طلب مني يوما المشورة فلن أتردد بأن أقترح عليه العمل على خلق ثقافة مشاهدة جديدة لدى السعوديين، من خلال منحهم جرعات مكثفة من رياضات وألعاب أخرى، جماعية وفردية متعددة، غير كرة القدم، لبطولات محلية وعالمية، دون الركون لقواعد البث التقليدية القديمة، كون البدائل الأخرى متوفرة وبكثافة في القنوات الخليجية الأخرى، على بعد ضغطة زر بالريموت كونترول. كل هذا مع عدم توقع تحقيق نتائج إيجابية في المنظور القريب.. فهل يعمل باريان على ذلك.. أم يظل رهانه قائما على كرة القدم وأجوائها الصاخبة؟

mowafaq@asharqalawsat.com

> > >

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام