الثلاثـاء 24 ذو الحجـة 1431 هـ 30 نوفمبر 2010 العدد 11690 الصفحة الرئيسية







 
طارق الحميد
مقالات سابقة للكاتب    
إبحث في مقالات الكتاب
 
فضيحة الوثائق الأميركية

الحقيقة الواضحة في وثائق «ويكيليكس» أنها أزمة أميركية ترقى للفضيحة، وأفضل وصف لها ما قاله وزير الخارجية الإيطالي بأنها «11 سبتمبر الدبلوماسية الدولية». فهي فضيحة بحجم التقصير الأميركي في الحفاظ على سرية الاجتماعات، كما أنها فضيحة للعقلية التي تدار بها الدبلوماسية الأميركية، خصوصا ما ورد في الوثائق من أن الدبلوماسيين الأميركيين يتجسسون على نظرائهم بالأمم المتحدة. والسؤال هو: كيف سيكون وضع الدبلوماسية، والعلاقات الدولية اليوم؟ ومن يستطيع الوثوق بالدبلوماسيين الأميركيين، من كل ساسة العالم، طالما أن الأمن القومي لبعض تلك الدول قد يتعرض للخطر؟ وهذا ما أكده الناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني؛ حيث يقول: «إن التسريبات ونشرها تلحق أضرارا بالأمن القومي في أميركا وبريطانيا وأماكن أخرى.. من المهم أن تكون الحكومات قادرة على العمل وفق أسس سرية المعلومات».

لكن لا بد أن نتنبه هنا إلى أنه لا يمكن القول بأن كل ما تكتبه السفارات الأميركية يعتبر حقائق، فهي تقارير تؤخذ خارج سياقها أحيانا، وبعضها انطباعات وتحاليل، وبعضها الآخر ما هو إلا طرح لوجهات نظر أكثر من كونها سياسات. فالتفاوض بين الدول عادة ما يتسم بالصراحة، خصوصا خلف الأبواب المغلقة، وذلك قبل اتخاذ أي قرارات سياسية مؤثرة. فكيف يمكن لنا أن نتخيل، مثلا، كيفية تفاوض الأميركيين مع الروس حول قضية الجواسيس، أو تفاوضهم في العراق حول بعض الموقوفين من المحسوبين على إيران!

وأبسط مثال على ذلك ما ذكرته الوثائق، في حال كانت دقيقة، بأن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قد قال لوزير الخارجية الإيراني: «كإيرانيين ليس لكم دخل بقضايا العرب». مضيفا بوضوح: «اكفونا شركم». فكل ذلك يعني أن الساسة يتحدثون أحيانا بصراحة ووضوح، فالعاهل السعودي هنا لم يقلها لزائر غربي، بل قالها مباشرة لوزير الخارجية الإيراني وجها لوجه. لكن العاهل السعودي، ورغم كل ذلك، لم يقرر قطع علاقات بلاده مع إيران، فالتحاور شيء، والمواقف شيء آخر.

وبالتالي، فمهما قيل عن الوثائق الأميركية المسربة، ومدى دقتها، فإنها لا تكشف عن جديد، بقدر ما تعني أن هناك شيئا ما يدور داخل أميركا، وقد يكون على غرار فضيحة «ووتر غيت» التي أسقطت الرئيس نيكسون.

ولا بد من القول هنا بأن منطقتنا ليست بحاجة لوثائق تؤكد أو تنفي أن إيران مصدر قلق، كما أن رد الفعل الإيراني الذي بدا متعقلا على وثائق «ويكيليكس» ليس بسبب صفاء النية، بل لأن الوثائق نفسها تدين طهران في مسائل أمنية خطرة. وهنا لا يمكن للمتابع إلا استحضار ما نسب لرئيس الوزراء القطري - في الوثائق - من القول بأن العلاقة مع إيران تسير وفق التالي: «هم يكذبون علينا، ونحن نكذب عليهم». وهذه المقولة، وإن لم تكن دقيقة، تستحق أن تكون حكمة هذا العام، فقد لخصت واقع المنطقة مع إيران بكل ذكاء ووضوح. فطهران تدرك، ودون وثائق، أنها تعيش في محيط لا يثق بها، ولا يمكن أيضا أن يتنازل لها عن قراره وسيادته.

> > >

التعليــقــــات
حسن آل بلال ـ برلين، «المانيا»، 30/11/2010
أشعر بنوع من الرضى المدمى لهذا الكشف عن الجانب الخفي وراءه الذي أن لم يكن برمته دقيقاً بمعنى الصواب والخطأ،
فإن قدراً لايستهان به صحيح ومطابق لواقعنا نحن عرب هذا الزمان السيئ المتدني. لكن والحزن يأخذ مأخذاً للهوان الذي
وضعه حكامنا في رقاب أبناء هذه الأمة الموجوعة أرى القول أن الحمد لله أن يكون هذا واقع العرب اليوم وليس العروبة
الأصيلة القائمة على الأخلاق والقيم الأخلاقية، فشتان مابين عربي وعروبي. وللمرة الأولى في حياتي أحس أن القلم
يتكسر بعد أن تكسرت النصال على النصال. لكن شكراً لكم حكامنا، فقد بتّم تتخاطبون بمنطق السيوف والخناجر
ومواطنوكم ومعهم العالم كله يحيون القرن الحادي والعشرين، مواطنوكم الذين كتبت عليهم المحنة قدراً فيما بات جانب
منهم ينام والجوع يملأ البطن منه. نامي جياع الشعب نامي! إيهاً من الأزمان ودورانها العجيب، وأواه أيتها الأوطان
المكلومة!!
أكرم الكاتب، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
أعتقد أن أهمية نشر هذه الوثائق أنها تكشف النوايا والأهداف الحقيقية لسياسة الدول التى تناولتها فمثلا من خلال هذه
الوثائق سيتأكد لنا أن الصراع مع إيران ما هو إلا صراعا شكليا وأن سياسة أمريكا وإسرائيل الحقيقية هي التمكين لإيران
في المنطقة فعلى سبيل المثال إيران تصر على المضي قدما فى مشروعها النووى وأمريكا غير متخوفة فماذا يعني ذلك
أعتقد أن الوثائق ستكشف لنا أن سقف هذا المشروع النووي متفق عليه وأن هذا الصراع الشكلي غطاء لأهداف أخرى
كالترويج لفكرة أن إيران هى من يتبنى قضايا المسلمين ويدافع عنها مما يمكنها من التدخل في قضايا حساسة كالقضية
الفلسطينية لتصيبها بالشلل من خلال توسيع هوة الانقسام بين الفلسطينيين من خلال سيطرتها على أحد فريقي النزاع أو أنه
ستار للدعاية لهابين أوساط شباب السنة فى دول المنطقة لخداعهم والإيقاع بهم في هوة التشيع لخلق طائفية وصراع طائفي
يصيب هذه الدول بالشلل الذي يضمن أمن إسرائيل على المدى القريب والبعيد أوأنه يتخذ غطاء لأجل عسكرة الخليج
العربي بأحدث أنواع الأسلحة استعدادا لتوجية ضربة خاطفة للسلاح النووي الباكستاني وقد تكشف أيضا أن المستهد من
الدرع الصاروخية هو باكستان
عبدالرزاق عبدالكريم، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
هذه الوثائق تكشف بوضوح ضحالة وهشاشة السياسة الأمريكية, فهذا الحجم الهائل من الوثائق لايمكن أن يكشف بدون
تواطؤ من قوى نافذة بالإدرة الأمريكية, ونجد أنها متناغمة مع مذكرات بوش, لأن جميعها تهدف الى إشاعة عدم الثقة
بالمنطقة وتغطية جرائم شنيعة حدثت ولازالت تحدث بالعراق وأفغانستان منذ أحتلال هذين البلدين وتدمير بناهم الأساسية
وتقوية مليشيات دموية للقتل والتنكيل بأبناء هذه الدول؟ فأنشئت المعتقلات والسجون ودمرت الأنسان نفسيا وماديا, أما
نقل أقاويل شبيه بأقاويل النساء قال وقيل فهي للتغطية لاأكثر, فالسعودية لاتخفي قلقها من البرنامج السري لإيران لكنها
أعلنت ولازالت تعلن أنها ضد الحرب على أيران وهي ضد دفع المنطقة الى حرب مدمرة ومن هذا المبدء رفضت قبل
سنوات المشاركة بمناورات بالخليج ومنعت من استخدام أراضيها للمناورات لإدراكها أن أي حرب في الخليج, لن يستفيد
منها أحد وستنعكس بالضرر عليها قبل غيرها, رغم المواقف العدائية لإيران سواء بدعم الحوثيون أو بالعراق أو بالبنان,
الا أن المملكة ليس عندها ماتخفيه فهي شفافة وصريحة وصادقة بتعاملها مع جميع دول العالم بمافيها إيران وأمريكا.
عبدالله المناع، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
اعتقد ان دول الخليج لم تكن تنتظر تسريبات الوثائق لكشف ان ايران مخططاتها ثورية توسعية تسعى لاسقاط الحكومات
الشرعية والانظمة الحاكمة فنجاد ينام ويفيق في انتظار المهدي المنتظر ليكون وزير حربه فهاهو مايسمى بجيش المهدي
في العراق يؤدي مجازره بإسم الحرب المقدسة فيجب ايقاف واقتلاع محور الشر .
فتحي عبدالله، «المملكة العربية السعودية»، 30/11/2010
هناك موضوع اهم ايضاّ، واشنطن تبلغ اسرائيل عن كشف تقرير ويكيليكس يعتقد انه يحمل تسريبات لنشر مفتاح فك
تشفيرها قريباّ قد تحمل البرقيات مفاجأت كبيرة من أحتمال ضلوع إسرائيل في عمليات إغتال الجريري وفبركة اتهام حزب
الله نظرناّ لتحكم إسرائيل بشبكات الاتصالات الدولية واعتماد المحكمة الدولية لمحاكمة قتلت الحريري.
ملوك الشيخ- جدة، «المملكة العربية السعودية»، 30/11/2010
في الوقت الذي اهتم كل العالم بهذه الوثائق السرية، إلا أن العرب سياسيين واعلاميين يحاولا التقليل من أهميتها!! هل لأنها
لم تكن حسب توقعاتهم وأهواءهم؟ ماذا لو كانت تحمل من المعلومات التي تفيدهم هل حينها كان سيكون الاهتمام أكبر؟
ليس من المعقول أن العالم كله يراها مهمة وتتدخل الولايات المتحدة في ضبطها ومنعها ثم نأتي ونقول أنها غير مهمة..
المسألة ليست بهذه البساطة هناك من الأسرار الكثير بلا شك !
عادل البريدي، «المملكة العربية السعودية»، 30/11/2010
كل يوم نسمع كلام غريب، أما بخصوص محاربة إيران فلن تكون نزهة لدول المنطقة برمتها أو شهر عسل، بل سوف
تكون كارثة تضر بالجميع. ساندنا الكويت حيمنا غزاهم صدام ولازلنا نسدد في الفواتير، فتلك الحرب كانت مع العراق، فما
بالك لوحصلت حرب لاسمح الله مع إيران التي تمتلك مئات الآلاف من الصواريخ العابرة التي يصل مداها إلى غرب
أوروبا حسب ماذكر في موقع ويكي ليكس؟؟ أمريكا وإسرائيل أنفسهم يخشون المواجهة العسكرية مع إيران فمابالك نحن؟
Feras، «اليونان»، 30/11/2010
أرجو منك يا أستاذ طارق التعمق أكثر في هذا الموضوع عن طريق مقالات أخرى. كالعادة تحليل منطقي وواقعي للوضع.
وفقك الله
بشرى عبدالوهاب محمد، «المملكة العربية السعودية»، 30/11/2010
اولا الشكر والتقدير والتحية والتجلة للكاتب الاستاذ الذى تميزت كتاباته بالوضوح والجدية والرصانة والتميز وقد لمس
المقال فينا كسودانين جرحا غائر اذا ابت الحكومة السودانية الا ان تفتح الباب للايرانين من وصولها غير الشرعى للحكم
فى 30يونيو 1989 واظن ان التقاء النظام مع الايرانين التقاء غير مفيد وغير مجدى وهو التقاء التعيس بخائب الرجاء
وغير مدعوم من الشعب السودانى الطيب السنى المحافظ ولك كل الود
فاطمة، «قطر»، 30/11/2010
الهدف من هذا الوثيقة زرع البلبلة والقلاقل وهذا هدف وشنطن زرع التوتر بين الشيعة والسنة وهذا الأمر يدعونا الجميع
للحيطة والحذر وعدم الأنجرار لتوترات أمنية الذي لا يخدم المنطقة وأن لا نكون وقود تفجير للأخرين خروج هذه الوثيقة
اليوم في الوقت هدف خبيث لأحداث شرخ أكثر في العلاقات الخليجية الإيرانية والمطلوب مواجهة كل هذا الأختلاقات الغير
صحيحة
احمد مخاتي الجزائر، «الجزائر»، 30/11/2010
لا اعتقد ان الوثائق المسربة من موقع ويكيليكس قد نشرت وقالت كل الحقيقة كيف لا واسرائيل عبرت عن ارتياحها هذه
المرة لان الوثائق لم تذكر شيئا عن دسائس وجرائم الصهاينة ولم تكشف عن الحقائق المهولة حول الخسائر الامريكية في
الحرب ضد العراق او افغانستان خاصة الخسائر البشرية الهائلة اشك في هذه التسريبات التي الاحظ ان معظمها يتحدث
عما يدور خلف الكواليس من تصريحات وفضفضات قلبية وما هكذا تدار العلاقات الدولية المبنية على المصالح والمنافع ..
ايران تتدخل في الشان العربي لانها وجدت الساحة فارغة وليس لسبب أخر هم يقولون ان هذا الموقع قد اماط اللثهم عن
اسرار خطيرة قد تهدد ارواح الكثير من الامريكيين لكن الم يكن بقدورهم منع هكذا وثائق وهم يملكون زمام التكنولوجيا
والاقمار الاصطناعية انها مسرحية جديدة لصرف الانظار عن امر يجري التحضير له لماذا لم يذكر الموقع شيئا عن
المحكمة الدولية حول مقتل الحريري او خسائر اسرائيل في عدوانها على لبنان صيف 2006 لماذا اسرائيل مرتاحة من
الوثاق الاخيرة .. اعتقد انه لا جديد جاء به الموقع ولا المعلومات التي وردت فيه
yousef aldajani، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
انهم العظمة على عظمة امريكا وبريطانيا يخططون وراء الكواليس ويحشدون الجيوش ويهجمون كالوحش الكاسر يقتلون
ويدمرون ويشردون وبعدها يفتحون التحقيق لماذا فعلنا ذلك ولو كنا فكرنا قليلا ومن هو المتسبب ومن اعطى امر التحرك
وما ذنب الاطفال التي قتلت ويزرفون دموع التماسيح مؤمرات ومخططات وتجسس وعملاء وارهاب من صنع ايديهم وفي
النهاية هم الابرياء وحقوق الانسان والديمقراطية والعدالة والحرية ان رئيس الجمهورية هو اخر من يعلم فالحكم ل سى اي
اي والف بي اي والبنتاجون يعني شغل مافيا على مستوى الدول والفضائح ليست وليدة اليوم بل من زمن طويل يمكرون
ويمكر الله
محمد عمر، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
استاذ طارق...ان امريكا مع الاسف وقعت فى الشرك الذى نصبوه لها المتحالفون على مدى التاريخ.. ايران واسرائيل
والنتيجة افلاس امريكا وتشويه سمعتها..ومن ثم السيطرة على العالم وثرواته من قبل اسرائيل وايران وهذا معروف منذ
165 عام (انه لايفلح المجرمون)
د.احمد الجراح، «فرنسا ميتروبولتان»، 30/11/2010
ان الوثائق لم تأتي بشيء جديد بالنسبة للشعب العراقي الذي كان يعيش محنته يوميا امام عينه، لكن الوثائق اصبحت بما
يشبه التأكيد من عمالة بعض الساسة العراقيين لجهاز المخابرات الايراني وفيلق القدس ودوره في تخريب البلد، لكن الذي
يفوق التصور ان رئيس دولة كالعراق ورئيس وزراءه ورئيس البرلمان السابق جندوا لهذا الفيلق واصبحوا ينفذون اجندته
ضد شعبهم، فهذا لم يحصل في تأريخ الدول منذ بداية الخليقة ولحد الان، فقد كشفت الوثائق عن لوبي ايراني ممثل
بالطالباني والمالكي واياد السامرائي وان الطالباني من اكبر عملاء هذا الفيلق، وهذا ليس بشئ جديد فالشعب العراقي يعرف
الطالباني ويعرف المالكي لكن ان يكون رئيس الحزب الاسلامي السني ايضا احد عملاءه فهذا هو الشيء الجديد، وستبدي
لك الايام ماكنت جاهلا ونقول لرئيس موقع ويكيليكس شكرا جزيلا فقد اتحفت افواهنا المملوءة بدماء الديمقراطية الجديدة
الغير الموجودة الا في العراق.
إبراهيم الحربى، «المملكة العربية السعودية»، 30/11/2010
هل يعقل ان امريكا عاجزه عن رد خطر يتهددها فى عقر دارها ومن ابناء جلدتها !!؟, هل يعقل ان لا احد فى الإداره
الامريكيه او الكونجرس ليس لديه علم بنشر تلك الوثائق قبل اطلاع العالم عليها!!؟ هل يعقل ان يتم تسريب ملاين الوثائق
السريه والهامه من خزان البنتاغون والخارجيه الأمريكيه دون علم الــ cia!!؟؟ تلك حرب يشنها الجمهورين على
الديمقراطيين لا محاله والدليل هوا عجز إداره اوباما على ملاحقه المسئولين عن الموقع قانونياً او على الأقل التشويش
عليه, بالعربى الفصيح اوباما جبان لم يعد قادراً حتى أن ينش الذباب عن وجه امريكا. امريكا تحارب نفسها من الداخل بعد
أن عجزت ان تحقق اى نصراً لها فى العراق او افغانستان, موجه تسونامى هائله من المعلومات تجتاح امريكا وعلينا توقع
ارتداد للإداره الأمريكيه فى الخارج تسعى من خلاله الى تشتيت الراى الداخلى والدولى بعيداً عن حرب الجمهوريين على
الديمقراطيين, البوصله دائماً فى اتجاه واحد اى إيران وملفها النووى خصوصاً مع تعذر اجتماع الدول الست بإيران حتى
الأن.
عبدالرزاق، «الكويت»، 30/11/2010
الأمس القريب ضربت أزمة اقتصادية الولايات المتحدة واليوم لا زالت تعاني من أزمة عسكرية على شفا حفرة من هزيمة
في أفغانستان ومن المحتمل أن تمتد إلى شبة الجزيرة الكورية والعراق كان ولا يزال أزمة مصداقية وأخلاقية وعسكرية
للولايات المتحدة واليوم أزمة دبلوماسية وأخلاقية تحتاج كلينتون إلى زمن لترميمها يبدو أن هناك شئ خفي اكبر من خطط
الولايات المتحدة نقتبس من الملك عبد الله حفظه الله مقولته لنقول لهم اكفونا شركم

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام