الجمعـة 02 ربيـع الثانـى 1433 هـ 24 فبراير 2012 العدد 12141 الصفحة الرئيسية







 
مشاري الذايدي
مقالات سابقة للكاتب    
من يقاوم غواية الجمهور؟
كلام ساقط
كم عدد أصابع السفير؟
عادل إمام.. وطيور الظلام
رعب في بورسعيد!
ماذا عن الدفء بين الإخوان ومحور الممانعة؟!
حلم الثورة أحلى من الثورة!
نهاية الأساطير في سوريا
حينما تحدث الفريق
السيد المنصف.. غير المنصف!
إبحث في مقالات الكتاب
 
الهجوم على «سوق» الجنادرية!

هناك حالة «افتعال» وتشنج في المجتمعات العربية بعد هبوب رياح 2011، التي اقتلعت فيما اقتعلت، حكاما وقيما ومجتمعات...

عبأت المناخ بحرارة لاهبة، وهيجت النفوس ورشت القلق.

من مظاهر الافتعال، توتر الخطاب السياسي والديني العام، حسب مانرى في مصر وليبيا وتونس، حيث تخترع كل يوم أزمة دينية وسياسية واجتماعية.

وبما أن سكان السعودية هم جيران اللغة والثقافة والجغرافيا. فقد نقلت الرياح شيئا من هذه الاهواء.

لذلك كانت اجواء الافتعال حاضرة في المناخ السعودي لدى بعض المجاميع «الصحوية» التي شنت حملة شعواء على مهرجان الجنادرية السنوي، الذي يعقد هذه الأيام، وتحضره الجموع الغفيرة، بل الملايين حسب إفادة قائد معسكر الجنادرية اللواء عبد الرحمن الزامل.

لمن لايعرف، فالجنادرية مهرجان سنوي عمره 27 عاما، له جانب ثقافي وفني يهم المتابعين فقط، لكن جانبه الجماهيري هو «قرية» الجناردية الواقعة شرق الرياض، وهي قرية بنيت خصيصا لتكون منبرا لعرض التراث السعودي من مختلف مناطق السعودية، وكذلك لتعرض فيها الجهات الحكومية مالديها من رسائل او منجزات لعموم الجمهور. وايضا فيها عادة جناح خاص لدولة ضيفة، وهذه السنة كانت كوريا الجنوبية بجناحها الذي شهد إقبالا مثيرا من السعوديين.

الجنادرية ليست هذا وحسب، بل هي «سوق» بكل ماتعني الكلمة من معنى، سوق ينتظره كثير من الحرفيين وباعة المنتجات الوطنية والتراثية الخاصة، ويشهد حركة تداول لافتة، هناك سيدات مسنات يأتين من الأرياف والبوادي لعرض منتجاتهن الخاصة في «موسم» الجنادرية، وهؤلاء لايرون من الجنادرية إلا جانبها التسويقي فقط.

إننا نتحدث عن «سوق» بالمعنى العربي القديم، كسوق عكاظ وذي المجاز ومجنة ودومة الجندل والمربد والشحر وعدن وصحار، لاحظوا كيف كان العرب يوزعون اسواقهم على جغرافيا الجزيرة العربية كلها من شمالها إلى جنوبها، من واقع اسماء الاسواق التي ذكرت لكم.

الى عهد قريب كانت الأسواق، بالذات في شكلها الموسمي وليس الثابت، تعتبر قمة التلاقي بين سكان الجزيرة العربية، يتبادلون فيه المنتجات والسلع، وكذلك الخبرات والأخبار والفنون الشعرية.

هناك مدن كاملة نشأت على حس الاسواق، انظر في جنوب المملكة التي يلفت فيها توزيع المدن والاسواق على أيام الاسبوع: هناك مدن باسماء مثل: «سبت» العلاية، و«أحد» رفيدة، و«اثنين» ابن حموض، و«ثلوث» المنظر، و سوق «الاربعاء»، و«خميس» مشيط، وسوق «الجمعة» في بلاد رفيدة، في دلالة لافتة على النشاط التجاري والاجتماعي بالضرورة، طيلة الوقت. كانت هذه الاسواق او المدن تتمتع بحيوية تجارية واجتماعية يحضرها الجميع بلا تمييز، رجالا ونساء، ولها حصانة خاصة، بحيث أن من له ثأر عند شحض ما وشاهده صدفة بالسوق لايمسه بسوء، حسبما يحدثني المؤرخ السعودي المختص الدكتور محمد آل زلفة.

الجنادرية، ليست الا امتدادا مطورا ومكبرا لهذه العادات العربية القديمة، ومايفعله المتزمتون من «تعكير» وتوتير و«افتعال» مشكلات ليس الا شذوذا عن المتبع، وبحثا عن حاجة في نفس يعقوب.

البعض منا نعيش حالة من البحث الدائب عن اختراع الأزمات، وتضخيمها، والغرض ليس مانراه، بل مالانراه...

m.althaidy@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
فهد المطيري_السعودية، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/02/2012
لا ياسيدي ماحصل في الجنادرية من منكرات وموسيقى ورقص هذا شئ مثبت بالفيديو والمفروض انت أول من تنكر ذلك
شكرا .
مستور سالم، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/02/2012
في الحقيقة سيدي ما حدث في الجنادرية قبل أيام لا يعدوا كونه شغب موسمي إعتدنا عليه من بعض أبنائنا الشباب
والمراهقين مدفوعين بالحماس في اتجاه معين، ولا يختلف فعلهم هذا ابداً عن الشغب الذي نراه أحياناً في الملاعب
والأسواق والمدارس من فئة الشباب والمراهقين أيضاً، والمطلوب من إدارة المهرجان أن تعمل على تنقية المهرجان من
بعض الأمور القليلة التي لا يوافق عليها السواد الأعظم من المجتمع، لكي تتجنب ويتجنب الناس معها الدخول في مشاكسات
لا داعي لها اوالدخول في تفسيرات وتلميحات بعيدة كل البعد عن الواقع.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام