الاربعـاء 16 ذو الحجـة 1433 هـ 31 اكتوبر 2012 العدد 12391 الصفحة الرئيسية







 
عادل الطريفي
مقالات سابقة للكاتب    
علل المعارضة في الخليج
أين تذهب أموال النفط العراقي؟
مرسي في مائة يوم
في رحيل ناشر.. دروس صحافية
رفسنجاني والسعودية.. وأمن الخليج!
مصر وأميركا.. عداء أم صداقة؟
إيران ومصر.. «ضائع في الترجمة»
المشكلة ليست في الإعلام بل في «الثورة»
كينيث والتز وإيران.. القنبلة ليست الحل
لكي لا تقع الانتفاضة السورية في أخطاء الأسد
إبحث في مقالات الكتاب
 
لماذا يسكت المراجع الشيعة عن ما يجري في سوريا؟

لطالما كان موضوع تدخل المراجع الشيعة في الشؤون السياسية والاجتماعية محل خلاف فقهي وتاريخي بين الدارسين، فهناك من يؤكد أن المرجعية الإثني عشرية التقليدية في النجف وكربلاء كانت على الدوام لا تحبذ الدخول في معترك السياسة، وأن ذلك الاستثناء لم يتغير حتى جاءت ثورة آية الله الخميني في إيران (1979)، والتي استعانت بمفهوم «ولاية الفقيه» لتأسيس سلطتها الحاكمة، وأنه على الرغم من ذلك ظلت المرجعية التقليدية في قم والنجف غير مؤيدة للولي الفقيه، وإن لم تكن عمليا معارضة له، فيما خلا عددا من المراجع والفقهاء الذي أعلنوا معارضتهم لحكم «الولي الفقيه» خلال العقود الماضية. بيد أن المراجع والفقهاء كانت لهم آراء سياسية هنا وهناك حول بعض الظروف والتحولات السياسية، مما يفتح النقاش أمام الظروف والشروط التي تحتم على المرجع أو الفقيه إعطاء رأيه في نازلة سياسية.

في عمله الموسوعي «جزيرة الخليج الفارسي» (خمسة مجلدات)، يروي المؤرخ جون لويمر (1915) أن المراجع الشيعة كان لهم دور سياسي واضح في إيران والعراق إبان الدولة العثمانية نهاية القرن التاسع عشر، فحينما أدى التبذير الشخصي لمظفر الدين شاه حاكم الدولة القاجارية إلى الاستدانة من الحكومة الروسية اضطر إلى الاستعانة بمفوضين أوروبيين لإعادة تنظيم الجمارك وفرض رسوم على الخمور مما أغضب المراجع في النجف وكربلاء، حيث استصدروا فتاوى ضده الشاه والطائفة البابي، مما أدى لمذابح واضطرابات في 1903، وعلى أثر ذلك اتهم الشاه المراجع بالتدخل في الشأن الدنيوي.

لسنا هنا لمناقشة التاريخ، بل للحديث عن الأزمة السورية التي حصدت حتى الآن ما يقارب 38 ألف قتيل، وشردت ما يزيد على 700 ألف إنسان خارج الحدود، ومثلهم داخل الأراضي السورية. أمام هذه الأزمة الإنسانية والحرب المستمرة ما بين النظام والمتمردين هناك انقسام سياسي وأخلاقي بين المؤيدين لإسقاط النظام وأولئك الذين يقفون إلى جواره مثل النظام الإيراني، وحزب الله في لبنان، وغيرها من الجماعات الأصولية الشيعية.

لا شك أن هناك بعدا طائفيا في الأزمة السورية بين السنة والشيعة، وهناك أيضا محاولات من أطراف وشخصيات سياسية معتدلة لتجنب الاصطدام، ولعل البيان الذي أصدره كل من السيدين محمد الأمين وهاني فحص من لبنان (8 أغسطس/ آب) حول إدانة الجرائم التي يقوم بها النظام السوري وتحذيرهما كلا من السنة والشيعة من الانخراط في الصراع - لا سيما حزب الله - هو من المواقف المشرفة.

بيد أن هنالك احتقانا يتفاقم بين المتطرفين على الجانبين، وللأسف فإن موقف حكومة الرئيس نوري المالكي وحلفائه من دعم نظام الأسد يصب في خانة التأجيج الطائفي. وفي هذا السياق كتب فؤاد عجمي منتقدا المالكي والآخرين الذين لم يتعلموا من ديكتاتورية صدام ليصل بهم الحال إلى السقوط في أحضان المشروع الإيراني الإقليمي لدعم ديكتاتورية الأسد: «سيكون من السخرية المؤلمة إذا ما كان الشيعة قد تغلبوا على ضعفهم التاريخي فقط ليتخلوا عن ضمائرهم، وإحساسهم القوي بالحق، في هذه الصفقة. التمرد السوري هو اختبار للسلامة الأخلاقية للهوية الشيعية. عندما يصل الضحايا إلى السلطة، يجب أن يحذروا من الظلمات التي قد تغري بها السلطة» (كيف تعمى الطائفية الشيعة عن أهوال سوريا، مجلة «ذا نيو ريببلك»: 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2012).

إذا كان هذا التجافي الأخلاقي متوقعا من بعض الساسة الانتهازيين، فماذا عن المراجع الدينيين الذين غالبا ما يصفون أنفسهم بالمدافعين عن الحق؟

للأسف، المتتبع لمواقف المراجع من القضايا السياسية يجد أن البعض منهم لا يتدخل حينما تتعارض مع مصالح مؤسساتهم الدينية، أو تؤثر على جو التوافق السياسي بينهم وبين السلطات الحاكمة. قد يكون منهج الحياد أمرا مقبولا، ولكنه لا يستقيم إذا ما كان يتم إعماله في بعض الحالات، والتنكر له في حالات أخرى. يشير الباحث مهدي خلجي - وهو ابن آية الله محمد تقي خلجي - الذي درس أصول الدين والفقه في الحوزة العلمية في قم (1986-2000) إلى أن الأزمة السورية تمثل تحديا أخلاقيا للمرجعية الشيعية في قم والنجف التي لم تعد مستقلة - برأيه - سياسيا أو ماليا عن الولي الفقيه في إيران، ويؤكد أن التفريق في الإعلام الغربي بين مرجعية قم (الفكرية)، والنجف (الصوفية) بزعم أن الأولى متأثرة بولاية الفقيه فيما الأخرى رافضة له غير صحيح، ويدلل على ذلك بأن المرجع آية الله علي السيستاني لا يسعه التصريح برفض ولاية الفقيه علانية أو معارضة سياسة المرشد علي خامنئي لا سيما تلك حيال سوريا أو لبنان، ولذا يضطر إلى المهادنة كما فعل مراجع آخرون ممن يخشون آلة السلطة في إيران أو سوريا (صمت القبور: لماذا تسكت المرجعيات الشيعية عن قتل المسلمين في سوريا، مجلة «المجلة»: نوفمبر/ تشرين الثاني 2012).

لقد كان للمرجعيات أدوار إيجابية ولا شك في نبذ الطائفية والحفاظ على الوحدة الوطنية في بعض المفاصل التاريخية، ولكن تدخلها في الشأن السياسي أحيانا يضعها في حرج ديني وأخلاقي. المرجع آية الله السيستاني له قبول وتقليد واسع في المجتمعات الشيعية، وكان له صوت إيجابي في حفظ الوحدة العراقية بعد سقوط بغداد في 2003، وانتقد في بيانات كثيرة العنف الطائفي، واستهداف الكنائس المسيحية والمذاهب العراقية الأخرى. كما انتقد كذلك مظاهر الفساد في الحكومة العراقية، ولكن لم تصدر المرجعية أي إدانة لما يقوم به نظام الأسد منذ أكثر من 18 شهرا من قتل ممنهج في سوريا مع أن مكتب السيد السيستاني كان قد أصدر إدانات تتعلق بإسرائيل في حرب 2006، وبيانا بشأن الصورة المسيئة للنبي في الدنمارك، والوضع الفلسطيني في غزة، وغيرها من الشؤون العراقية والإقليمية.

قد يقول قائل إن المرجعية ليست مضطرة لإصدار بيان في كل نازلة سياسية، ولكن إذا كان ذلك صحيحا، فلماذا خرج المتحدث باسم المرجعية ليقول إن السيد السيستاني مستاء ويشجب تعامل السلطات البحرينية مع المظاهرات الشيعية خلال العام الماضي، وقبل ذلك لماذا تدخلت المرجعية في وضع الدستور العراقي وأيضا لماذا أيدت علنا التحالف بين الأحزاب الشيعية الدينية في الانتخابات العراقية، بل وتحاورت مع إدارة الرئيس بوش الابن عدة مرات منذ الغزو؟

ما يجري في سوريا أزمة إقليمية، ولكنها في المقابل أزمة طائفية ولم يتحرك بعض المراجع الكبار لتهدئة الاحتقان الطائفي لسحب البساط من الأطراف المستفيدة من إشعال الفتيل الطائفي. لقد تم مرارا انتقاد رجال الدين السنة في مواقف كثيرة - وينبغي أن يستمر ذلك - حينما استخدموا الفتوى للتدخل في السياسة، وتسببت بعض تلك الفتاوى في دمار هائل وعنف في العراق وغيرها، وانتقد ذلك كتّاب سنة وشيعة وآخرون، ولكن للأسف هناك صمت كبير حين يتعلق الأمر بالمراجع والفقهاء الشيعة الذين يبررون الطائفية أو يستخدمون الفتاوى لمصالحهم الحزبية الضيقة. قليل من يتحدث عن الدور السلبي الذي لعبه بعض الفقهاء والدعاة الشيعة المسيسين في توتير الأوضاع السياسية في البحرين، والكويت، ولبنان، بل ويتم في بعض الأحيان الانتصار للمتطرفين من الإسلام السياسي الشيعي في شرق السعودية، وغيرها.

هنا ينبغي أن يطرح تساؤل هام: هل قام المثقفون الشيعة بما يجب عليهم من نقد للإسلام السياسي الشيعي، واختطافه في كثير من الظروف لصوت الطائفة؟ حتى الآن لا نجد نقدا معقولا إلا من قلة من الفقهاء، وحتى هؤلاء يتم للأسف النيل منهم من قبل الليبراليين الشيعة والسنة على السواء، وهذا واضح في الأزمة اللبنانية، حيث هناك قلة مستضعفة من المثقفين الشيعة القادرة على انتقاد حزب الله بدعوى «المقاومة»، وكأن هذا الخيار السياسي الذي يختطف قرار سلطة الدولة في لبنان مشروع، فيما تطرف الغير مرفوض ومتهم.

في رسالة كتبها المفكر الإيراني المعروف عبد الكريم سروش إلى آية الله خامنئي منتقدا دور المراجع السلبي في السياسة، يقول سروش: «لا بد وأن تقبل النقد حتى نتمكن من الوصول إلى المصالحة الوطنية» (ديسمبر/ كانون الأول 2011)، ولعل هذا ما يحتاجه مراجع الشيعة فيما يتعلق بأزمة سوريا.

> > >

التعليــقــــات
همام فاروق\ أميركا، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لأنه يتعارض مع ( مصالحهم) السياسية.
خالد الحفير، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لولا فتاوي المراجع الشيعية التي تحرض على الجهاد ضد أهل السنه في سوريا لمارأيت شيعياً واحداً على تراب سوريا
!!!!!!!!!!! هل تجهلون أن المجاهد الشيعي لايتحرك إلاّ بفتوى من المرجعية ؟؟؟؟؟ الجهاد عند الشيعة معطّل مالم يخرج
المهدي وولاية الفقيه جاءت لتبيح بعض التجاوزات في المذهب ومنها إعلان جهاد أهل السنه دون غيرهم من الأديان
والمذاهب . تطلبون من المراجع الشيعية التدخل لوقف مايجري في سوريا ؟؟؟؟؟؟؟؟ والذي نفسي بيده لولا فتاوى المراجع
بوجوب قتال أهل السنة لما تجرّأ شيعي واحد على دخول سوريا مقاتلاً لأن المراجع خطوط حمراء لايتجاوزها سوى
المرتدين من الشيعه كما يسميهم البعض وهم أولئك الذين ينكرون ولاية الفقيه. إعلموا بأن المراجع الشيعية جزء من
المشكلة وليس جزء من الحل . مالكم كيف تحكمون وياليت قومي يعلمون .
باسل البلداوي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
وهل تكّلم رجال الدين السّنة بشئ عن المجازر التي حدثت ولازالت تحدث بحق الشيعة في العراق واخرها ايام عيد
الاضحى ؟
غالب مسعود، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
الاخ عادل ايها الاخ الكريم انا احد مواطني سورية وابن مدينة حمص الكريمة واصولي شيعية معتز باسلامي وعروبتي
وانتمائي لخط اهل البيت الواعي الذي لا يوارب ونحن ياعزيزي من ضحايا تطرف بشار الاسد من اليوم الاول من هذا
الحراك الشعبي الذي قام في مدينتنا وحينا وشارعنا وكان الرد علينا بالقتل والتدمير لمنازلنا والحرق والنهب اكثر من
جيراننا كان نظام بشار اسد عادلا في قتل شعبنا فقتل من كل الطوائف والمذاهب دون تمييز قتل السني والشيعي والمسيحي
قتل الحجر والذين قتلوا معظمهم لاناقة لهم ولاجمل والان نحن مهجرين من بيوتنا منذ اكثر من سبعة اشهر وهربنا الى
الخارج من اليوم الاول قلنا لاعضاء بحزب الله ان صديقكم هو من صدقكم لامن صدقكم ان صاحبكم يكذب ويفتري
ولايتكلم الحقائق الواقع ان يقف عن حله الامني واتضح لي انهم يقفون معه بخندق واحد وبادرت مع العراقيين بعد شهور
سياسيين ومراجع بما فيهم السيد المرجع السيستاني ووصفت لهم الحقائق وقلت لهم ما بين الحق والباطل اربع اصابع
صاحب الحق يرى وصاحب الباطل يقول سمعت وقلت لهم لا تجعلونا بين مطرقة بشار وسدان التكفير الذي سيوجده
استبداد بشار اوقفواهذه المهزلة ستحاسبون امام الله
ليث العراقي، «استراليا»، 31/10/2012
سيدي الفاضل من الذي قال لك ان المراجع العظام يتغافلون الوضع السوري فمن يقرء الاخبار يجد ان هؤلاء المراجع
وخصوصا العراقيين لهم دور كبير في الصراع فمثلا الصدر الذي يقود التيار الصدري يدعم نظام بشار بشكل مباشر من
خلال ارسال الرجال والعتاد والدعم المعنوي الخ وسياقا للمثل القائل شر البليه مايضحك فان الصدر وتياره وبرلمانيه في
الوقت الذي يسعون لااجتثاث البعث العراقي والبعثين العراقيين فانه يضع كل ثقله خلف البعث السوري وكان البعث
السوري ملاك والبعث العراقي شيطان وهذا الموقف يؤيده كثير من المراجع الشيعه وكان العلم والمعرفه التي كسبوها
للاسف الشديد لم تستطع ان تخرجهم من اطار الدفاع عن قيادات وابناء طائفتهم على قيم الاسلام الحقيقه التي تدعو الى
الخروج على الظالم ونصره المظلوم
سمير عزيز، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
اسمح لي أن أكون أكثر صراحة لأقول: لماذا لا توقف مراجع الشيعة المرتبطة بأيران دعمها لنظام الأسد؟ أنها تعي ما
تفعل, فسقوط ذلك النظام يعني نهاية لمشروع ايران في فرض الهيمنة في المنطقة العربية لا سيما في العراق والخليج
العربي.
Jaafar Tajer، «هولندا»، 31/10/2012
وقد تحدَّث الإمام عليّ(ع) عن هذا الواقع، فقال: يأتي على الناس زمان لا يبقى فيهم من القرآن إلا رسمه،ومن
الإسلام إلا اسمه ـ مسلمون، ولكنهم يعيشون الحقد على المسلمين الآخرين، ولا يعيشون الإسلام كما أراد الله
لنا ورسوله، في أن نسلم كل أمرنا لله، وأن نطيع الله في كل ما أمرنا به ونهانا عنه ـومساجدهم يومئذ عامرة
من البناء، خراب من الهدىـ ولذلك نجد الناس يصلّون في المساجد، ولكنهم يحقدون على بعضهم بعضاً،
وربما إذا خرجوا من المساجد قَتلوا أو كفرَّوا بعضهم بعضاً، من دون أن يعيشوا أجواء الهدى ـسكانها
وعمّارها شرّ أهل الأرض. منهم تخرج الفتنة ـ من هؤلاء المصلّين في المساجد، وما أكثر المساجد
الموجودة في العالم الإسلامي، والمصلّون فيها يعيشون الفتنة المذهبية والطائفية، حتى أصبح بعضهم يفجّر
المصلّين في المساجد، كما في العراق أو أفغانستان أو باكستان ـ وإليهم تأوي الخطيئة يردّون مَن شذّ عنها
فيها، ويسوقون مَن تأخّر عنها إليها. يقول الله سبحانه: فبي حلفت، لأبعثنّ على أولئك فتنةً تترك الحليم فيها
حيران. وهذا ما عاقبنا الله به، فنحن نجد أن الفتنة تشمل العالم الإسلامي وتدمّر سياسة المسلمين
علي عبدالله، «المملكة المتحدة»، 31/10/2012
ومتى تدخلت مرجع الشيعة بالسياسة؟ ولماذا تريد أن تزج برجال الدين الشيعة بالمستنقع السوري؟ ألم تقرأ تقارير الصحافة
الغربية، وحتى الأشد عداءً لبشار الأسد أن القاعدة هي التي لها اليد العليا في هذه الثورة ولا علاقة لها بقيام نظام
ديمقراطي؟
فاطمة، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لأنا المسألة هي طائفية وهي الخوف على الوجود والهوية مع أنا السنة لا يستهدفون الشيعة والمعتدلين الشيعة غير
ظاهرين في سورية والعراق ولبنان ودول الخليج حتما الشيعة يقفون مع مراجعيتهم المؤثرة فالحقد والكراهية بث في
قلوبهم وهذا يجعل ما يفعل في سورية ردة فعل على تأجيج الخطاب الشيعي فالصدام بين السنة والشيعة حتما نتيجة أفعال
الشيعة
هادي العجمي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
مراجع الشيعه يدعمون الاسد والتقيه تمنعهم من الاعلان عن ذلك
عبدالله محمد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
كلها مصالح فئوية ,مثلما سكت المراجع السنية عن ما يجري في البحرين..بل تحدث بعضهم ضد الشعب البحريني.الجو
طائفي من الطرفين سيدي .فالقضية قضية مصالح لا حق,وكل يقرب النار إلى قرصه.
إبراهيم علي، «السويد»، 31/10/2012
أتسائل كقارئي وكمسلم يبحث عن الحقيقة أية فريق من هذه الفرق على الحق؟ وأنا كمسلم ليس لي علاقة
بشيعة العراق ولا بشيعة طهران، كما لا تربطنا أية علاقة بالسنة، لا من قريب ولا من بعيد، أصلي وأصوم
والصلاة والصوم عماد الدين، أما السنة والشيعة من اختراع رجال الدين ومثلهم كمثل الأحزاب التي تؤيد
فلان وعلان، لا أطمع إلا بالجنة وكلا المذهبين يدعي المعرفة، وكلا المذهبين يعتبر نفسه من الفئة الناجية،
كلا المذهبين يعتبر سفينته هي التي تعبر الصراط المستقيم، وهل نعرف أية فريق على الحق؟ عندما نقول
اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم، غير المغضوب عليهم ولا الضالين، وليس هناك صراط
الشيعة ولا صراط السنة، بل هناك صراط الذين أنعم الله عليهم، يا ترى من هم الذين أنعم الله عليهم؟ وهل هم
الشيعة أم هم السنة؟ فهل لديك جواب؟
قصي التكريتي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
كلام الشيخ الصرخي كلام يدل على اصالته وعروبيته ومواقفه المساندة للشعوب المظلومه واضح ولا يختلف عليها اثنين
وما بيانه المرقم 81 الا شاهد على تبني الصرخي لمواقف الجهاد ضد الطغاة ومعرضته الى ظلم الشعوب والاستخفاف
بمقدراتها
فيصل عبد المجيد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
بيان رقم81- الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة سماحة المرجع العراقي العربي السيد محمود الحسني الصرخي السلام
عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :- منذ فترة طويلة تقترب من السنتين انطلقت الثورة السورية ، ولم نسمع أو نقرأ شيئا
صدر من سماحتكم بخصوصها ، وهذا خلاف ما نعرفه عنكم من التفاعل مع الآخرين ونصرة المظلومين والمطالبة
بالحقوق وتشخيص وتمييز الحق عن الباطل ، خاصة ونحن اطلعنا على تأييدكم ومباركتكم للثورات الأخرى في تونس
ومصر وليبيا واليمن وغيرها من بلدان ، ونأسف عن نقل كلام يقوله البعض بأن سماحتكم سكت بخصوص الثورة السورية
بدافع طائفي ؛ لأن الصراع في سوريا صراع طائفي بين العلويين والسنة أي بين الشيعة والسنة فنرجوا منكم الإجابة
والتوضيح قدر الإمكان ولكم الأجر والثواب ونشكركم على تقبل السؤال ؟ بسمه تعالى:: أولا : إن عدم اطلاعكم على شيء
لا يستلزم عدم صدور أي شيء ، فقد صدر الكثير من الكلام بهذا الخصوص ، ومنذ الأيام الأولى لانطلاق ثورة ابنائنا
الأعزاء في سوريا الشام قد أيدناها وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما يستطاع ؛ لأنها ثورة شعب جائع مقهور
مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة ، فكيف لا نكون م
وليد كمال الحمصي، «المملكة المتحدة»، 31/10/2012
في الحقيقة هكذا انسان وهكذا شخص يستحق كل الاحترام والاجلال- قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ((مثل
المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى
والسهر)) . . شكراً لمن نصف ثورتنا ولمن ايدها وبارك لها ولنا .... وفعلاً كما وصفها هيدا الشيخ العراقي الأصيل أنها
ثورة شعب جائع مظلوم ضد سلطة متجبرة ظالمة ... والذي أطلعنا على مواقفه المشرفة ومؤازرته للثورات العربية
الأخري ..كثورة مصر وتونس وليبيا فقد جسد روح الأخوة الصادقة الحقيقية وجسد ما اراده الله وشرعه المقدس لنصرة
المظلوم علي الظالم بعيدا عن الطائفية المقيتة كما طبل وزمر لها نظام بشار الظالم النصيري كلب حراسة إيران التي تبث
روح الفرقة بين المسلمين . ايها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها إحذوا حذوا هيدا الشيخ الصرخي المسلم العراقي
العربي وهبوا لنصرتنا ونصرة اهلكم في سوريا فأنهم يتعرضون لأبادة جماعية وسيعلم العالم اجمع ان امة الاسلام امة
واحدة تتشارك الافراح والاحزان والحروب لا تفرقها بحار ولا انهار فاعراض اهلكم في سوريا هي اعراضكم ودمائهم
هي دماءكم .
د. عثمان الدليمي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
نعم أوافق الكاتب الرأي بالعمومية لمراجع الشيعة لكن يوجد هناك من اصدر بيان قبل كم اسبوع من قبل المرجع الشيخ
الصرخي الحسني عراقي الجنسية بخصوص الثورة في سوريا وحقيقة أعجبني موقفه الرائع كثيراً وجرأءته بموقفه
الصريح الذي وقف مع الشعب السوري ضد نظام بشار الاسد فقد خالف اجماع علماء الشيعة بخصوص الثورة السورية
اتمنى لو يطلع الكاتب القدير على البيان الذي عنوانه الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة في موقع الصرخي الحسني فقط هو
المرجع الشيعي الذي وقف مع الشعب على عكس البقية الذين طغت عليهم الطائفية.
زياد اشرف الدوايمة، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
يا اخي ياعادل نحن نتابع عن كثب في مايدور في الساحة السياسية وخصوصا ماجرى على اهلنا في سورية
الحبيبة وهناك مواقف سجلها رجل دين عراقي اسمو الشيخ محمود الصرخي واني قريت البيان وفيه خالف
جميع التيارات الشيعية في العراق وفي البيان يتضمن تاييد للثورة السورية وبيان مظلومية الشعب السوري
وفيه وقفة ضد الانظمة الفاشية وخاصة في سورية والعراق
المهندس وسام الحديثي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان الواجب الاخلاقي والديني يلزمنا بان نقف موقف المناصر للاهل في سوريا الجهاد ونحن بدورنا نثني
على المواقف المتميزه والتي تدل على وطنية واخلاص وحمية الشيخ الصرخي تجاه سوريا الاحرار
والتي عبر من خلالها في بيانه الذي ايد وانتصر الى ثورة الشعب السوري الحر
علي محمد العقابي، «المملكة المتحدة»، 31/10/2012
نعم هو هذا الموقف الحقيقي لكل انسان عربي شريف وان المرجع العراقي العربي السيد محمود الصرخي قد عودنا على
هذه المواقف المشرفه وهو الوقوف مع كل الثورات العربيه التي تهدف لللأصلاح والتخلص من حكم الظالمين والمستبدين
ولايفرق بين طائفه واخرى بارك الله بيك وجعلك منار وطريق نحو الحريه الثورة السورية ثورة شعب مظلوم مظطهد
جائع هدرت كرامته على ايدي البعث المجرم وهذا موقف يسجله التاريخ باحرف من نور بعد التمزيق لجسد العربي من
قبل امريكا وايران نحن بحاجة ماسة لوقفة للملمة اشلاء الجسد العربي وموقف االمرجع العراقي السيد الصرخي جاء في
وقت مناسب بعد ان اخذت الثورة السورية اتجاه طائفي من السياسات الفاسدة الثورة السورية ثورة شعب مظلوم مظطهد
جائع هدرت كرامته على ايدي البعث مع تأخر النصر في سوريا، وأمام قوافل الشهداء، ومناظر الأشلاء، وشلالات الدماء،
وتغول النظام النصيري في إجرامه ووحشيته، وانكشاف التخاذل العربي عن نصرة المستضعفين، وافتضاح التواطؤ الدولي
على إجهاض الثورة السورية وهذا موقف يسجله التاريخ باحرف من نور بعد التمزيق لجسد العربي من قبل امريكا وايران
نحن بحاجة ماسة لوقفةللملمة اشلاء الجسد العربي
عدنان النعيمي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
في الحقيقة انا كوني باحث ومطلع على الامر والاوضاع في سوريا فأني لا اجد في تدخلات سوريا والوقوف
مع الشعب السوري الا مرجع واحد من العراق الشيخ الصرخي الوحيد الذي تدخل ووقف مع الشعب السوري
ضد طغيان الاسد ولا سيما في بيانه ال81 المؤثر الذي نتمنى من باقي المراجع التي تؤيد بشار وجلاوزته ان
تتعض وتقف مع هذا الشعب المظلوم وشكرا لك غيور وقف معنا نحن الشعب السوري المظلوم
اسماء الجبوري هولندا، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
يا اخي المساله هي مسالة مصلحه فالمراجع اذا كانت تضر مصالحهم لايتفوهون بكلمه واحده وهم بهذا
يعلنون تايدهم لاسد لاكن دون الاعتراف بذلك
المحامي احمدالدليمي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
مع الاسف الشديد هذه المواقف البعيدة عن الدين والانسانية من مراجع الشيعة اتجاه الشعب السوري والتاريخ
سيسجل انهم هادنوا الظالم ولم ينصروا المظلوم طبعا ونستثني منهم المرجع العراقي الصرخي الذي نكن له
كل احترام وتقديروهو الوحيد الذي وقف بجانب الثورة السورية والشعب السوري ودعا لدعمها كما فعلها
سابقا مع الفلوجة.
المغترب فراس الزوبعي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان في الفترة الحرجة التي تمر بها سوريا الحبيبة وما يتعرض له شعبها من اضظهاد وظلم على يد حكومتها
نرى الشيخ الصرخي قد نزل بيان يبارك فيه الثورة السورية ويساند فيه الشعب السوري ولم يلتفت الى قومية
الشعب او انتمائاتهم الطائفية بل كشعب واحد مظلوم وهذا ما جاء في بيانه رقم 81 وعنوانه الموت ولا المذلة
هيهات منا الذلة
محمد الزوبعي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لنكن منصفين احد شيوخ الشيعة ولديه ثقل جيد فيما بينهم اصدر بيان يساند الثورة السورية كونها ثورة
مظلوم ضد ظالم وجاء فيه (اولا : ...منذ الأيام الأولى لانطلاق ثورة ابنائنا الأعزاء في سوريا الشام قد
أيدناها وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما يستطاع ؛ لأنها ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على
سلطة ظالمة متجبرة ، فكيف لا نكون مع المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الأمين
وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليه وعليهم أجمعين) ؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟ثانيا : وقد
ذكرنا ونكرر أن شعار ثورة شعبنا في سوريا ((الموت ولا المذلة))هو تجسيد واقعي حي لشعار كربلاء شعار
الحسين عليه السلام وآله وصحبه الأطهار ((هيهات منا الذلة)).....((وإنّي ما خرجت أشراً ولا بطراً ولا
ظالماً ولا مفسداً وإنّما خرجت أريد الإصلاح في أمّة جدّي))....((والله لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع
الظالمين إلا برماً))...
حيدر البغدادي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان ما يجري في المنطقه العربيه الا مؤامره خبيثه من الدول التي تطمع في ثروات الوطن العربي بشكل
مباشر قد اصبح الان الاستعمار الغربي وتدخله في المنطقه العربيه واضح للعيان. وان الشعوب العربيه لها
الحق في من تختار من الحكومات التي تمثلها وتحقق طموحها اما مايتعلق برجال الدين من الطرفين على كل
رجل دين متصدي للفتوى ان يطالب برفع الحيف عن الشعب المضلوم والمسلمين خصوصا وكما لاحضنا ان
احد المراجع الشيعه في العراق قد بارك وايد الثوره السوريه بل قد افتى بشرعيه هذه الثوره في سوريا في
بيان له المرقم 81 للسيد الحسني الصرخي
فارس القحطان، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
لماذا سكوت الكثير من المراجع الشيعة الا قبل ايام قراءت في الصحف احد المراجع من العراق شيخ
الحسيني الصرخي يؤيد الثورة في السوريا حزب الله كان ضد القذافي يقولون نحن مع الشعب ليبي ضد
الطاغية القذافي واليوم يقفون مع المجرم البشار الاسد ضد الشعب السوري
ابو بلال، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
اول كلامي فيه شكر وثناء لرجل الدين العراقي الشيخ الصرخي لانه هو لايفكر بهذه القضايا هذا شيعي وهذا سني لكنه
رجل يفكر بكلمة حق ولايمهمه الى المظلوم ومن ظلمه ولوا تتبعنا بيانه 18 وانا اطلعت عليه باكمله وكذالك الاخوة
المجاهدين فيه شئ من الروحية والاخلاقية وكلام ليس له مثيل لايصدر الا عن شخص واعي ومثقف ويفهم الامور وانا
كنت اقول لايوجد رجل من الشيعة يوجد لديه كلام جيد لكن الان تبين لي غير ماكنت اتصور ووالله نحن الان نكن له كل
الاحترام والتقدير وندعوا من الله ان نلتقي به ..
استاذ ماهر، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
اخي العزيز لانحكم على مراجع الشيعة بالعموم فعند قراءة بيان الشيخ الصرخي الذي ايد فيه وبارك للثورة السورية انه
من الظلم ان نحكم عليهم بالجميع انهم ساكتون
مهندس علي جبار، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان المرجع مثال للخلافه الاسلاميه وهو من ينظر في امور الناس وهذا بصراحه وجد في شخصية المرجع
العراقي السيد الصرخي وان سكوت باقي المرجعيات هو بسبب ولاءها لدول اخرى مثل ايران وهي
المسيطره على كل افعالها واقواله فلذلك تفضل السكوت من اجل المصالح بينهما
ابو عبدالله الجبوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
لا يوجد مرجع او قائد ينظر الى الجميع نظرة واحدة بين جميع البلدان او الشعوب والحق يقال ومن خلال
متابعتي الى الشرق الاوسط وجدت وبدون مجاملة وعذرا الشيخ الصرخي هو الوحيد الذي يدافع عن
المسلمين قراءة بيان فلوجة الخير والمقاومة وايضا بيان مناصرة الفلسطينيين وايضا حرم دم العراقي من
السنة والشيعة ودعم كل الثورات العربية ولا يفرق بين ثورة واخرى وحتى الثورة السورية وشكرا
الدكتور الدليمي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
كسر حاجز الصمت لمراجع الشيعة وقال بيانه الرائع الشيخ الصرخي الحسني؟في العراق؟بيان حول الثورة
السورية؟وقال ان مايحصل هو ثورة شعب مقهور ضد سلطة جائرة وظالمة وهناك شجعان اسمهم ثوار
سوريا يقاومون هذا النظام الفاسد؟؟ لبشار الكلب العميل للفرس؟ وقال الشيخ الصرخي نحن نبارك ونؤيد
الثورة السورية ومن ول يوم انطلقت في الشام وهي ثورة اطلق عليها اسم (الموت ولا المذلة هيهات من الذلة)
فحياك الله ايها الشيخ العربي على هذا الموقف الاسلامي الشجاع؟؟؟
عبد الرحمن غانم، «المملكة المتحدة»، 31/10/2012
طالما تدخل الحيرة الى قلبي واقول لماذا رجال الدين الشيعة دائما ينظرون لنا على انا لا نطيقهم وهل ان وجود شخص
مسيء او مجموعة ضالة تعمم على الجميع وهل هذه هي مبادئ الاسلام الحنيف وتوصيات نينا العظيم واهلبيته واصحابه
فانا الوم مراجع الدين الشيعة على وقوفهم مع بشار وسكوتهم عن جرائمه وحتى اكون منصفا احيي الشيخ محمود
الصرخي على موقفه الاسلامي النبيل والانساني واتمنى ان يسير الجميع على هذا النفس الاسلامي
مصطفى القريشي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان الانتصار للحق والدفاع عن المظلومين هي من شيم الكرام والاسلام جاء بالحق ليدمغ الباطل ان الباطل كان زهوقا
والمرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني كان ولا يزال رمزا للجهاد ضد الطاغوت في العراق والعالم وفي كل
جمعه هناك وقفة احتجاج ضد الظلم والفساد في العراق ولم ينسى المسلمين اخواننا في سوريا الحرة وما يتعرضون له من
ظلم الطواغيت ولا ينسى الحكام ان الجماهير اقوى من الطغاة
لمياء النجفية، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
مساء الخير // الشكر الجزيل للكاتب على هذا المقال والمطالبة المشروعة رغم اني اختلف مع الكاتب انه يبحث في موقف
مرجعية كلاسيكية ساكتة لا تبحث الا عن مصالحها المؤسساتية و اهمل اهم موقف اصدرته المرجعية الشيعية العراقية
العربية المتمثلة بالمرجع العراقي العربي اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني في بيان 81 حول احداث سوريا الاخيرة
واستنكاره لسيل الدماء وتحذيره من استمرار بشار في الحكم واعطى النصائح بالتخلي الفوري عن الحكم لايقاف نزيف
الدم للشعب السوري كذلك اوضح السيد الصرخي بان الصراع في سوريا ليس طائفيا بل هي ثورة شعب ثائر جائع فقير
على حاكم جائر ظالم
عمار الصراف، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
هناك بعض المراجع رفعت شعار الوحدة الاسلامية والالتزام برفع راية الحق العالية ولم تسكت عن الظلم
ومن هولاء المراجع السيد الصرخي الحسني الذي مازال يدافع عن كل بلاد المسلمين ومنها سوريا
الاستاذة القانونية، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان ما يصيب الشعب السوري هوشيء مؤلم جدا وظلم كبير وكون الحق لايعرفة الاالمتفقهين دينيا والمتمسكين
بما يقولة الله ورسله فيجب يجب على كل رجل دين مخلص ووشريف ان يرفض ويشجب كل ما يحصل لهذا
الشعب المسكين ووقوف المرجع الديني السيد الحسني الى جانب سوريا اكبر دليل على ما قلت فقد رفض
وبشدة كل هذه الصراعات ودعى الى الوقوف الى جانب اخواننا واشقاءنا السوريين
الاعلامية نسرين الكبيسي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
الشائع بالمثل العربي السكوت من علامات الرضافسكوت مراجع الشيعة لما يجري على الشعب السوري من
مجازر ترتكب ماهو دليل الا على رضاهم وتاييدهم لمجازر بشار المجرم المضوي تحت اوامر ايران اليس
بشار بعثيا الم ينددوا بالامس والى الان بالبعث وزمرته ام انهم يصرحون بما يخدم مصالحهم
ابو محمد النجفي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان بيان سماحة المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني رقم 80 ..حول الوضع السوري وما
يحصل في سوريه من قتل وتهجير ..حيث اوضح سماحته في البيان كل الحقائق و ما يحصل بحق الشعب
السوري من ظلم واضطهاد
د.اسعد اللهيبي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
الحمد لله ان الذي قتل عمر بن الخطاب ليس عربي والان نرى مايسمى بمراجع الشيعة ليسوا عرب وعلى
رأسهم السيستاني فهو ايراني ومنهم الباكستاني بشير والافغاني الفياض وغيرهم ممن ينتمون لايران وتسلطوا
على اموال ورقاب الشيعة والحمدالله ان مواقف المرجعية العراقية العربية واقصد مرجعية الشيخ الصرخي
الحسني كانت بجانب الثورة السورية ووصف نظام بشار بأنه طاغية وظالم وعليه التنحي فورا ،ولكن هذا
الرجل محارب من قبل بقية المراجع الاخرى والحكومة الشيعية لمواقفه الوطنية والعروبية التي اضر بها
مصالح البقية
احمد الانباري، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
من حق الكاتب ان يحتج على المراجع الشيعة وان يصفهم بالساكتين لانه لا يوجد من قال شيء بحق سوريا
او تكلم بخصوص ثورة سوريا اللا المرجع الوحيد الذي تكلم وقال ان ما يحصل في سوريا هي ثورة المظلوم
ضد الحاكم الظالم وعلينا ان نعرف من المرجع الشيعي الذي انتفض الثورة سوريا وقال كلمة بحق ثورة
الجياع الشيخ الصرخي العراقي الذي حدد نقاط الضعف لدى الحاكم وعلى الحاكم السوري ان يقف عن القتل
والتمرد الحاصل على الثوار المطالبين بالحقوق المسلوبة وان ثورة سوريا ليس ثورة على اساس العرق
الطائفي وانما ثورة حالها حال باقي الدول وكما وصفها الشيخ الصرخي انها ثورة الجياع ثورة المظلوم على
الحاكم الظالم ...
احمد العابد، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
ان الدور المرجعي الشيعي له أهمية في كل المجالات وخاصة الواقع السياسي الذي يحتاج الى تدخل مباشر
وفاعل في مايجري من أحداث في الساحة الاسلامية والعربية وهنا نلاحظ أن مايجري في سوريا يعد بحقيقته
انتفاضة حقيقية بوجه الظلم الذي استمر لعقود وهذه الانتفاضة هي امتداد لربيع الثورات في المنطقة فردود
أفعال مراجع الدين الشيعة تجاه مايجري في سوريا يثير الاستغراب لانها نحت منحى طائفي يؤدي الى توسيع
الفجوة بين طوائف المسلمين بدلا من السعي لتوحيد صفوفهم ولم شملهم فكان التقييم لما يجري في سوريا
بنفس طائفي مقيت حيث اعتبرت المرجعية الشيعية ان مايجري في سوريا هو عبارة عن حرب وقتال بين
الشيعة والسنة وحثت الشيعة الى دعم ومساندة بشار الأسد فهل يعقل هذا ؟؟؟!!! هل تنصرون الظالم على
المظلوم لماذا لاتكون كلمتكم يامراجع الشيعة لنصرة الشعب السوري المظلوم الذي ذاق الأمرّين من طغمة
البعث .لم نر موقفاً مشرفاً منكم سوى موقف يتيم صدر من مرجع شيعي يدعى محمود الصرخي الحسني
الذي أصدر بياناً جريئاً أثنى به على الثوار في سوريا ودعا الجميع لنصرتهم عبربيان نشره في موقعه
بعنوان :(الموت ولا المذلة ..هيهات منا الذلة )
عمر خالد البكري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
كل مراجع الشيعة وقفت موقف المتفرج بل المحارب للثورة السورية الشريفة ولم يعطوا امرا بالجهاد ضد الظالم بشار
الاسد ووقفوا الى جواره بقتل الاطفال واغتصاب النساء .الوحيد فقط وفقط الشيخ الصرخي الذي اصدر كلاما يشيد فيه
بالثورة الشريفة وقال لبشار ان يترك سورية ويخرج ويترك الشعب هو من يحدد مصيره .
سلام الاديب، «روسيا»، 31/10/2012
العجب وكل العجب من ما جرى ويجري على ارض سوريا العرب من قتل وتهجير وتدمير بكل قسوه ووحشيه على يدي
نظام دكتاتوري دموي يدعي العروبه والوطنيه ولكن الاغرب من ذلك هو مناصرة بعض الدول العربيه لهذه الدكتاتوريه
وتزويدها بالمال والسلاح وسكوت الكثير من المراجع عن هذه المجازر التي طات بالابرياء من النساء والاطفال في سوريا
إلا اني قرأت بيان السيد الصرخي الحسني بخصوص القضيه السوريه فوجته مناصراً للثوره السوريه حيث سُئل السيد
الصرخي الحسني عن مايجري في سوريا هل له ابعاد طائفيه فقال (كلا انما هي ثوره شعبيه ضد دكتاتوريه)نعم هذا هو
الكلام الواقعي والمنطقي والتشخيص الدقيق لما جرى ويجري في سوربا
مغترب عراقي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
أخي الكاتب من قال ان المرجعية لاتتدخل في السياسة والقضايا السياسية أنا من المتابعين لمرجعية السيد الصرخي الحسني
الذي ملأ اتباعه النت بالبيانات والمواقف التي تعبر عن الأسلام الأصيل الذي يؤيد الحق اينما كان ومع من كان بغض
النظر عن الطائفة او الدين او القومية وآخرها بيان رقم 81 الخاص بسوريا فقد ايد فيه ثورة الشعب السوري ورفض ظلم
السلطة الحاكمة في سوريا لأبناء شعبها كما رفض ان يقال ان الصراع في سوريا صراع بين السنة والشيعة وقال ان ثورة
الشعب السوري هي ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة لمن اراد البيان كاملاً سيجده على
الانترنت.
الاستاذ محمد مروان، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
الثورة السورية التي اشتعلت ماهي الا ثورة ضد الطغاة وفي سوريا الظلم والغساوة ونزع الكرام من الشعب
السوري عن طريق حزب البعث الكافر وهذا حق الشعب من التغيير وعلى علماء العالم بالوقوف مع الشعب
السوري وهم يرون كيف يقتل الشعب السوري من الطاغية بشار الاسد
محمد صقر، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لماذا هذا التجاهل للمرجعية العراقية ، الا يكفي ظلم الايرانيون لها ، الم يصدر المرجع العراقي العربي السيد محمود
الصرخي الحسني بيان رقم-81- بعنوان الموت ولا المذله ...هيهات منا الذلة...وقد قال فيه ((كيف لانقف مع المظلوم
ضد الظالم؟ فهل نخرج من الاسلام ومنهج الرسول الامين وال بيته الاطهار عليهم الصلاة والسلام اجمعين؟ وهل نخرج
من الاخلاق والانسانية ولا نناصر شعب مظلوم من حاكم ظالم لايريد ان يرحم احد؟ راجع البيان من على موقع المركز
الاعلامي لسيد الصرخي الحسني
عبدالملك محمد العنزي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان الدورالذي تمارسه المرجعية العراقية العربية المتمثلة بالشيخ الصرخي هوفعلا الدورالرسالي الذي يمثل
الامتداد الحقيقي للرسالة الاسلامية المتمثلة بالرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم لأنها تتعايش مع المجتمع
وتستخدم الاسلوب العلمي والفكرالمتجدد البعيدعن الانطواء والعزلة التي تمارسها الجهات المرجعية المقابلة
بحيث انها تترك الناس في تيه من امرها في خضم الفتن والانحرافات على كافة المجالات الدينية والاجتماعية
والسياسية والفكرية التي تجتاح المجتمع على عكس مرجعية الصرخي التي تصدت لكل هذه الاموروبينت
وكشفت زيفها لذلك نرى الحرب الشعواء ضد هذه المرجعية الوطنية ووقوف الاعلام بوجه الحقيقه خدمة
للمصالح الفئوية والحزبية على حساب الحقيقة نعم هذا المرجع الذي لايفرق بين سني وشيعي ومسيحي واي
طائفه بالنسبه لمظلومياتهم فهو دوما يقف مع المظلوم بوجه الظالم مهما كان انتمائه وعقيدته ومذهبه وبيان
الشيخ هو دليل على وقوفه الى جانب المظلومين
العراقي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
راي المتواضع ان كل مايجري على الساحه العربيه من ويلات وصراعات لابد ان يكون للمرجعيه فيه راي
ولكن لماذاهذا السكوت هل لكون الصراع في سوريا صراعا سني شيعي بالفعل ام صراع سلطة ظالمه
وشعب مظلوم وهل ان من يمثل دور المرجعيه اهل لذلك ام انه صنيعة امريكا واسرائيل ووجد لتمرير
المخططات اليهوديه على ارض العرب واشغال المنطقه بحروب داخليه والهدف من ذلك هوحماية الكيان
الصهيوني والمحافظة على المصالح الغبربية فيها وبذلك تؤجج تلك المرجعيات العميله الموقف مكتفيه
باشارات خبيثه لتحريك من يثق بها من الجهال والمنتفعين باوهام الطائفيه المقيته
د. لمى البغدادي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
الحقيقة أخطا من قال ان الثورة السورية ثورة طائفية بين السنة والشيعة لأن الثورة والجيش السوري الحر قد ضم جميع
مسلمي الشعب السوري ثورة ضد النظام الحاكم والذي لو كان النظام الظالم غير العلوية لوقف الشعب ايضا كله في الثورة
اما شأن ايران ودعمها لنظام الاسد فهو ليس نابعا من ولاء دينيا او عقائديا بل نابع من منفعة استراتيجية وشيكة الحصول
وكذلك ولاء مراجع الشيعه في العراق لنظام الاسد هو تحت تاثير ولاية الفقيه الايراني سوى احد علماؤهم الذي يدعي
الاعلمية على الجميع قد اصدر بيانا يوضح فيه مباركته للثورة السورية بالقول والفعل
طه العزاوي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
انا اتفق مع الكاتب ان هنالك صمت تجاه القضية السورية و اتخذت اغلب الاطراف السكوت موقفا لها و لكن هذا الصمت
قد كسره الشيخ الصرخي الذي وصف قضية سوريا بانها ثورة شعب مقهور ضد سلطة ظالمة .. و اصدر بيانا خاصا
يتكلم فيه عن الثورة ..
الاستاذ اثير محمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
الموقع/استراليا/سدني- ان ما يحصل في سوريا من مجازر وجرائم وامام مرى جميع العالم وبالخصوص ممن يدعي
الاسلام والتدين والدفاع عن الانسانية واقصد المراجع اليعية التي بات تصدر الفتاوى بقتل الشعب السوري بل بات تصدر
وتحشد ضعفاء الشيعة لقتل وارتكاب ابشع الجرائم والمجازر ضد اشعب السوري وهذا ما شاهدناه وبالتوثيق الصوري
والفديو وبيانات كبار مراجع الشيعة ............الا انه في المقابل نجد مرجع عراقي عربي الوحيد الذي خالف جميع
مراجع الشيعة بالوقوف الى جانب الثورة السورية ودعم ابناء الشعب السوري وتأييدهم بثورتهم المباركة ضد الحكام
الطغاة وضد بشار المجرم ؟ وبيان (81)الموت ولا مذلة ...هيهات منا الذلة هذا البيان بخصوص الثورة السورية المباركة
اللهم انصرهم واييدهم على عدو الانسانية والاسلام بشار الطاغية ؟ وهذا المرجع العربي العرقي السيد الصرخي الحسني
الوحيد له المواقف المشرفة بتأييد ثورات العربية .... اما باقي من يسمونهم مراجع الشيعة لهم مواقف ضد الاسلام
والانسانية هؤلاء (وعاظ السلاطين)(افيون الشعوب).الشعوب تريد من ينتشلهم من الضياع الى الحرية والسلام والمحبة
والعلم والامن والامان حيا الله الصرخي
رياض الأوسي \ مدرس، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
هذا الكلام غير دقيق وأن كان دقيق الا انه لا يشمل الجميع من المراجع ورجال الدين الشيعة ، فهناك مواقف واضحة
وصريحة للمرجع الصرخي الحسني في كثير من القضايا التي تهم الامة والتي عبر فيها عن الموقف الشرعي والاخلاقي
والانساني اتجاه هذه الشعوب والدليل البيان الاخير الذي صدر بخصوص الثورة في سوريا وكان بعنوان ( الموت ولا
المذلة ...وهيهات منا الذلة ) وكان له صدى واسع في الصحف ومواقع النت .
المحامية. سوسن رامي الرامز، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
نعم لم اجد بيان او استنكار يدعم الشعب السوري من قبل المراجع الشيعية فكان لابد ان نضم صوتنا لصوت
الشيخ الصرخي الذي دعم الثورة السورية كما دعم غيرها من الثورات العربية المسلمة,, هذا ولأن الموقف
موقف انساني ولأن الضمير يحتم ان ننصر اخواننا الشاميين الابطال فالمؤامرة كبيرة والتغيير في المنطقة آت
فكان لابد من اتخاذ موقف حازم دون مجاملة او انتفاع او مداهنة . ونحن بدورنا نشيد بمواقف كل من يدعم
الشعب السوري المظلوم.
المغترب ايمن المجمعي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
لكي لا نظلم الشيعه فليس جميع مراجعهم بهذا التصور فهناك من ايد ثورة الاهل والاحبه في سوريا الاحرار
ومنهم الشيخ الصرخي الذي عبر عن موقفه صراحة من خلال بيانه المرقم ب81
حامد النوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
هناك من مراجع الشيعه من يحرم الطائفيه ويحرم دم الشيعي والسني ويدعم تحرر الشعوب ويطالب بالتغيير
ويرفض الفساد والظلم ضد الشعوب المحرومه ويؤيد الثوره السوريه ويعتبرها ثوره شعب محروم ضد سلطه
ظالمه هو ذلك المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني
جعفر الكويتي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
اخي الفاضل صحيح الكثير من المراجع الشيعه سكتت عن الثوره السوريه لكن المرجع العراقي العربي السيد
الصرخي الحسني لم يسكت بل ايد وبارك بالثوره السوريه وقال انها ثورة شعب جائع مقهور مضلوم على
صلطه ضالمه متجبره فكيف لانكون مع المضلوم ضد الضالم فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الامين
واهل بيته الاطهار صلوات الله عليهم وعليهم اجمعين وهل نخرج عن الاخلاق والانسانيه ومواقف المرجع
العراقي العربي معروفه دائما مع المضلوم ضد الضالم
المغترب، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
يوجد الكثير من علماء السنة والشيعة من الرموز الكبار من هو ياجج الطائفية ويدعوا الى الاقتتال وسفك
الدماء والاسلام منهم براء
الاستاذ صلاح السعدون، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
نعم اخي مقال رائع وان الحاصل في سوريا الان من قتل وذبح وموت للشعب السوري لا يوصف ونظام
بشار اصبح دموي واتعجب على علماء الشيعه والسنه ساكتين يتفرجون على دماء الشعب السوري فقط وفقط
الشيخ الصرخي قال وصرح وصرخ نعم للشعوب المظلومه نعم للشعب السوري الجائع المظلوم المقهور والله
ان هذا الشيخ الصرخي لم ارى ولا يمك ان ارى مثل عدله وانصافه ونقول لك شيخنا نحن معك نموت معك
ونحيا معك لنك قلت الحق ونصرة الشعوب المظلومه
الاستاذ اسعد الطائي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني لم يسكت ازاء الاوضاع في سوريا العربية حيث بارك ثورة الشعب
السوري ضد النظام الديكتاتوري المجرم في بيان له الذائع الصيت بيان 81 ( الموت ولا المذله .. هيهات منا الذلة ) حيث
جسد مظلومية الشعب السوري الابي الصابر وثورتهم المباركة .
مجتبى الكربلائي، «روسيا»، 31/10/2012
لقد كان للمرجعية الشيعية دور فعال في دعم الثورات العربية ومنها ثورة اهلنا في سوريا ونذكر لكم مقتطفات
من بيانان لاحد مراجع الشيعة البارزين المرجع العربي العراقي السيد محمود الصرخي الحسني ، منذ الأيام
الأولى لانطلاق ثورة ابنائنا الأعزاء في سوريا الشام قد أيدناها وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما
يستطاع ؛ لأنها ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة ، فكيف لا نكون مع المظلوم ضد
الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الأمين وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليه وعليهم
أجمعين)؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟
محمد العراقي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
من المعلوم ان ليس كل مراجع الشيعة رفضوا الوقوف الى جانب الشعب السوري وانا انسان محايد ولكن
تهمني سوريا وشعبها ها هو الشيخ الصرخي يقف مع الثورة السوريه وانا قرأت بيانه بهذا الخصوص ومن
يحتاجه ادله عليه .
ابو عبد الله، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
قبل اصدار اي حكم او تبني اي فكرة علينا التأكد من كلّ ما يحيط بالموضوع المقصود فهناك جهود صادقة مبذولة من قبل
المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني (دام ظلّه) حول اوضاع الشعب السوري العربي الشقيق تمثلت بيانه رقم
(81).
علي كاظم البهادلي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ليش مراجع النجف مايستنكرون الجرائم البشعه التي تحدث من قبل ازلام الاسد بحق الشعب السوري لماذا
الوحيد من مراجع النجف السيد الصرخي الحسني ساند الثورة السورية لمسانده الشعوب الحرة اليس السوريين
مسلمين واجبنا مساندتهم
باسم العراقي، «روسيا»، 31/10/2012
لا يمكن حصر المذهب الشيعي وحسابه على فلان او فلان او مجموعه من الاشخاص ربما كانوا مرتبطين
بجهات او اجندات او سياسات خارجيه نم يوجد من الشيعة من يقف مع اهلنا في سوريا وقد صدر كلام كثير
بهذا الخصوص ومنها بيان 81 للمرجع العراقي العربي السيد محمود الصرخي وعنوانه الموت ولا المذلة ...
هيهات منا الذلة ......وبين فيه دعمه لاهلنا في سوريا
احمد الحلبي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ليس كل مراجع الشيعة ساكتين بل يوجد مرجع من بينهم وهو مرجع عراقي قرأت له بيان يؤيد الثورة
السورية الا وهو الشيخ الصرخي وانا اعتقد هو افضل من اولئك الساكتين ولن ينسى الشعب السوري كل
من وقف معه وسانده
محمد العربي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
للأسف الشديد في اواخر القرن التاسع عشر والى وقتنا الحالي يمر شعبنا العربي بحكومات فاقت التصور من حيث الشيطنه
والدكتاتوريه ضد شعوبها وعلى سبيل المثال .مر العراق بحكم الدكتاتوريه ما يطابق الدكتاتوريه في سوريه وعندما بدء
اسقاط النضام في العراق فتجد الكل من المراجع الشيعيه على نحو التحديد ايد وساهم وافتى وشرع ووووالخ ورحب
باسقاط نضام صدام لئنه نضاما بعثيا و دكتاتوريا ومن العجب العجاب عندما ثار الشعب السوري ضد نضام بشار وهو
ايضا نضاما دكتاتوريا وبعثيا ايضا فنرى ان المراجع الشعيه تأيد نضام بشار تأييدا مباشرا وغير مباشر فلماذا كل تلك
التناقضات من مراجع الشيعه الا يوحي ذلك بأنهم دعاة للتفرقه والطائفيه وحتى نكون منصفين يوجد من مراجع الشيعه
من انصف وايد ثورة الشعب السوري امثال المرجع الصرخي من خلال اطلاعي على بيانه الخاص بسوريا
محمد المنصوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
لااعتقد ان كل مراجع الدين الشيعة يصفون الى جنب النظام السوري فهذا هو المرجع الديني العراقي السيد
الصرخي الحسني يصدر بيان رقم (81) حول الاحداث السورية ويصف الثورة بانها ثورة مظلوم على الظالم
محمد الكربلائي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
بيان رقم 81 موت ولاالمذلة هيهات من الذلةاللمرجع الديني العراقي الصرخي الحسني هنايؤيدالثورة
السورية قد ايدنها وبركناهاودعونا لدعمها لانها ثورة شعب جائع مقهورمظلوم على سلطة ظالمة متجبرة
فكيف لانكون مع مظلوم ضد الظالم فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الامين وأهل بيته الاطهاروهل
نخرج من الانسانية وقد ذكرنا ونكرر ان شعارثورة شعبنا في سوريا الموت ولا المذلة هوتجسيد واقعي حي
لشعاركربلاءثورة الحسين عليةسلام واله وصحبه الطهار هيهات منا الذلة.
سرمد الخاقاني، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
في الحقيقة تسائل جميل ولكن اقول للكاتب المتسائل ان المرجع العراقي العربي السيد الصرخي اصدر بيانا
بعنوان الموت ولا المذلة هيهات من الذلة فيه بارك الثورة السورية ووصفها بانها ثورة شعب جائع مقهور
ضد نظام طاغي وانتقد فيه كل من يعتقد ان الصراع القائم هو صراع طائفي سني شيعي مشيرا الى ان هنالك
من يحاول ان يضفي صبغة سياسية طائفية على الثورة السورية من اجل تشويه حقيقة هذه الثورة وتحقيق
مصالح نفعية ضيقة وللاطلاع على تفاصيل كل ماجاء في البيان المبارك من محاور صعفت كل الاقاويل
والشبهات والافتراءات على ثورة سوريا المباركة الدخول الى موقع مرجعية السيد الصرخي الحسني
محمد السامرائي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان سكوت المرجعيات الشيعية على ما يجري في سوريا من احداث قتل وتعذيب وانتهاك لحقوق الانسان
وانتهاك للمحرمات هو ان هذه المرجعيات لها تبعيات وانها مسيسة لايران لخدمة مصالحها ومصالح ايران
في السيطرة على الشرق الاوسط وان سقوط النظام السوري سيؤثر على مصالح ايران والمنطقة وان سكوت
هذه المرجعيات على قتل الشعب السوري هو مساندة لنظام الاسد ولكن هناك مرجع ديني شيعي عراقي
يخالف هذه المرجعيات في مواقفه الوطنية للوقوف مع الشعب السوري في محنته فيقول ان الانتفاضة الشعبية
في سوريا هي انتفاضة شعب مظلوم وجائع والبيان للمرجع الشيعي العراقي السيد الصرخي الحسني واضح
محمد الذهبي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
هنالك مقولة للسيد محمد صادق الصدر المرجع العربي العراقي قالها ابان حكم الطاغية صدام مفادها {ان
المرجعية في النجف خلال الخمسين سنة قد رضعت من ثدي الغرب الكافر} نعم ان دور المرجعية ليس فقط
الجانب الديني وحسب بل يكون دورها عام تتدخل في كل مفاصل الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية
فضلا عن دورها الديني وطبعا هذا الكلام ليس من نسج خيالي وانما هذا واقع حال على اعتبار ان نهج
المرجعية يسير على خطى اهل البيت عليهم السلام فهل ان اهل البيت كان دورهم يقتصر على الجانب الديني
فقط بالتاكيد كلا ... لكن الذي اختلف حال الان وهو بالعودة الى المقولة انفا الذكر وهو ان المرجعية اصبحت
اداة بيد الامريكان وبدليل موقف المرجعية على الاحداث التي جرت في العراق ودروها الضعيف وسكوتها
على الكثير والكثير مايحدث ويجري من سفك للدماء وهتك للاعراض ودرها المشين في حث الناس على
انتخاب المفسدين في سدة الحكم الان اما الاحداث التي تجري في سوريا وسكوت المرجعية فهي لا تختلف
عما جرى في العراق من خراب ودمار الى يومنا هذا والموقف السلبي الذي تتخذه تلك المرجعية فالفتنة منها
انا لا اقصد في كلامي عموم المرجعيات
احمد من مصر، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
شكرا على هذا المقال وطريقة الطرح ان مايحدث في سوريا ليس حربا طائفية بل هي ثورة الشعب السوري لان كل سوريا
اليوم تقاتل الدكتاتورية اما عن المواقف المؤيدة والرافضة للثورة في سوريا فانا ومن خلال اطلاعي على المواقع
الالكترونية والصحف ووكالات الانباء وجدت ان هناك مرجع شيعي عراقي هو الصرخي الحسني قد ايد ثورة ابناء سوريا
وقد قرات بيانه الشهير الذي بعنوان الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة هو منشور في النت ووكالات الانباء قد نقلت نص
البيان اما باقي المراجع الاخرين الذين ينحدرون من اصول غير عربية فهم خاضعين لما يقول المرشد الايراني خامنئي
المهندس محمد الكناني، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
وين همة مراجع الشيعة كلهم ايرانيين اعطيني مرجع عربي واحد منذ اكثر من مية وخمسين سنة عمي
طلعوا بينة كبل وايران تهوس كدامهم...
جاد من حمص، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان للمرجع دوراً اساسياً في اعطاء الموقف ان كان شرعياً او انسانياً لنترك كون انه مرجع كان سني او
شيعي هل المرجعية تخرج الشخص عن انسانيته ما انا الا بشر مثلكم يوحى الي هذا النبي محمد صلوات الله
عليه وعلى صحبه لم يتخلى حتى عن اليهود كونه انساناً ليس كونه مسلم او يهودي كونه اب لكل البشر فلماذا
يقف الكثير من الشيعة والسنه مع النظام الظالم المتسلط في العراق او سوريا نحن لانقول كل المراجع بل
منهم من وقف موقف انسان نبيه وشريف وانتفض لاخيه الانسان بلا اي عنوان مرجعي او قيادي فقط ذكر
العروبية المرتبطة بشخصه مع اخوته العرب وهذا موقف رسول الانسانية محمد صلوات الله عليه وعلى
صحبه ونحن ندين لمن وقف معنا في محنتنا هذه
سامي محمد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
أقول للأخ الكاتب هل أطلعت على بيان رقم 81 للمرجع الشيعي العراقي العربي السيد الصرخي الحسني بخصوص ثورة
أبناء الشعب السوري حين قال ما مضمونه (ومنذ الايام الاولى لانطلاق ثورة ابنائنا الاعزاء في سوريا الشام قد ايدناها
وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما يستطاع لانها ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة)
ويمكنك الاطلاع على هذا البيان وتفاصليه بخصوص ثورة ابناء الشعب السوري المظلوم
د.ايمن اللامي / الاردن، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
تعودنا أن نسمع صيحات كثيرة في كل الازمان ، منها صيحات للقتل الآخر وصيحات للطائفية وصيحات
لفرعنة الطغاة والمتسلطين لكسب جوائزهم والخوف من بطشهم وصيحات وصيحات وصيحات ... الا ان
صيحات الوطنيين التي يراد منها العزة والكرامة ونصرة المظلومين فهذا ما تعودنا ان نسمعه من المرجع
العراقي العربي الصرخي الحسني ، ولا نعلم الى متى يبقى الباقون قي سكوت اتجاه ما يحصل من انتهاكات
في الاعراض والانفس من قبل الحكومات الظالمة ... واين الضمير العالمي من كل هذا .. انا لله وانا اليه
راجعون .
مكرم اسماعيل، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
موقف المرجع الديني العراقي الصرخي الحسني موقف مشرف حين سكتت البقية عن الكوارث والجرائم
الانسانية بسوريا فكان بيانه يصدح بشجب الظالمين وقامعي الشعب السوري بالقتل والتعذيب مطالبا اياهم
بالكف عن ذلك واخذ العبرة مما جرى للحكام السابقين وبنفس الوقت ايد الثورة واعتبرها ثورة شعب مظلوم
لاعلاقة لها بطائفية مقيتة كما يحاول البعض طمس الثورة وسحبها الى مستنقع الطائفية
د\ عبد الحسين البدري، «روسيا»، 31/10/2012
من قال ان المرجعية الدينية لم تتكلم عن الاحداث السوريه فهو واهم لان المرجعية الحقيقية النابضة والمتعايشة مع الام
الامة الاسلامية دائما حاضرة بمواقفها المشرفه وهاهي مرجعية السيد العراقي العربي محمود الصرخي الحسني تصدر
بيان رقم 81 الخاص بالثورة السوريه لتشد من ازر الشعب السوري ضد عصابة البعث والكفر والالحاد ونصرة للشعب
المقهور والمظلوم والمجوع من قبل طغاته وحكامه
فاطمة الجنابي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان من المواقف المشرفة لنصرة الشعب السوري المظلوم وثورته المباركة هو موقف المرجع العراقي الشيعي الشيخ محمود
الحسني الصرخي الذي اصدر بيانا وقف فيه بقوة مع الشعب السوري المظلوم وثورته المباركة ضد الطاغية الاسد ونظامه
المجرم -هذا يدل على ان شيعة العراق العرب الاصلاء لا ينقادون الانقياد الاعمى لأيران وموقفها الداعم للمجرم بشار بل
ان شيعة العراق العرب انتفضوا لعروبتهم واخوتهم بالدم والوطن وهذا البيان خير شاهد على ذلك
خالد مله الجبوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
الحقيقة تقال على اية حال ان الشيخ الصرخي مثال للوطنية والاعتدال والوسطية في العالم وفي العراق خاصة وقد واكبنا
حركته وتحركه وتحرك اتباعه في المجتمع فهم اناس يحملون كل الصفات الجميلة والرائعة مع بساطة وفطرة جميلة فنرى
الشيخ الصرخي له في كل واقعة امر او بيان او توجيه او ارشاد
ماهر انور، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
الى اخي الكاتب الطريفي وبقية الاخوان أنا معك استغرب من سكوت مراجع الشيعة في النجف قم والنجف من مجازر نظام
باشر البعثي المجرم كما استغرب بشده من وقوف ايران وحكومة المالكة وبقوة مع نظام بشار مع اني اسمعهم يرددون
كلمات الشيخ محمد باقر الصدر الذي يقول ( لو كان اصبعي بعثيا لقطعته ) فالعجب من هذه الازدواجية اذ انهم يحاربون
نظام البعث في العراق ويدعمونه في سوريا بينما ولد البعث العراقي من رحم البعث السوري وقائده بشار ؟؟وانا اتساءل
ايضا عن سكوت حتى علماء وحكام السنة عن دعم الشعب السوري الا ذاك التدخل المتطرف الذي لا يقدم ولا ياخر لكن
وللانصاف اقول اغاير راي الكاتب في سكوت مراجع الشيعه باجمعهم اذ رايت في مواقع التواصل مرجعية شيعية يطلق
عليها اتباعها اسم المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني تؤيدوبقوة صورة الشعب السوري حيث عبر عنها في بيان
81(انها ثورة شعب مظلوم ضد سلطة ظالمة متجبرة )ومن خلال متابعتي لمواقف هذه المرجعية ومواقف اتباعها تيقنت
انها مرجعيها مغايرة ومعارضة للمرجعية الايرانية في النجف وقم كما ان رايت من تظاهراتها المعارضة للدكتاتورية
العراقية والسورية وغيرها انها مرجعية لها ثقلها
عمران موسي البغدادي، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
لماذا لا ينتفض العلماء من السنة والشيعة لما يحدث في سوريا نزيف الدم مستمر والا اروح تزهق واين المسلمين واين
المثقفين واين الشباب واين...واين؟؟؟الا اللهم لتاريخ صدر بيان81 من المرجع العراقي الصرخي لحسني حول مايحدث في
سوريا لماذا؟ يصدر بيان او استنكار من كل العلماء سواء سني او شيعي لاننا كلنا مسلمين لماذا هذا السكوت!!!!!!!
منى المشهداني، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
هناك بيان للسيد الصرخي والذي سماه الموت ولا المذلة ورقمه 81 يقول فيه بان الصراع في سوريا ليس صراع طائفي
بل ثورة شعب جائع ومحروم ضد سلطان جائر وظالم ويقول الثورة ضد الطغاة هي سياسة ضد الظلم واي كان الحاكم
سني او شيعي او يدعي التشيع او التسنن بل يصدر منه الفساد والقبح ونسبها كثورة سيدنا الحسين رضوان الله عليه فنعم
رجل الدين انت يا سيدنا الصرخي الشجاع والذي خالف مشهور رجال الشيعة
الدكتورة نور الهدى، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
توجد في العراق مرجعية عراقية شيعية وطنية الا وهي مرجعية السيد العراقي العربي اية الله العظمى
السيد الحسني دام ظله تتميز هذه المرجعية بمواقفها الوطنية الرافضة للاحتلال والعمالة وكذلك ان هذه
المرجعية اصدرت الكثير من البيانات في نصرة الشعوب المظلومة ومن ضمن البيانات التي اصدرتها
البيان 81 الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة في نصرة الشعب السوري المظلوم ومن ضمن ماجاء بالبيان
ومنذ الايام الاولى لانطلاق ثورة ابنائنا الاعزاء في سوريا الشام قد ايدناها وباركناها ودعونا لدعمها
ونصرتها بكل ما يستطاع به لانها ثورة شعب جائع مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة فكيف لانكون مع
المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام و منهج الرسول الامين واهل بيته الاطهار (صلوات الله عليه
وعليهم اجمعين ) ؟وهل نخرج من الاخلاق الانسانية ؟
سلام رحيم الجبوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
ان مراجع الشيعة وعلماء السنة نائمون ويريدوا الخراب والدمار للامة الاسلامية وامريكا وايران تريد الحروب في كل
مكان والطائفية في كل دولة فكفاكم يارجال الدين المتاجرة باروح المسلميين
شمس البغدادية، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
في الحقيقة ان مواقف المراجع الشيعة كانت سلبية تجاه ثورة الشعب السوري المظلوم المضطهد بل وقفت مع نظام بشار
وايدته في قتل الشعب السوري. لكن لابد ان نكون منصفين ونقول الحق ولو على انفسنا فقط المرجع العربي الصرخي كان
موقفه معتدل موقفه انساني رائع تجاه ثورة الشعب السوري حيث اصدر بيان يساند فيه ثورة شعبنا في سوريا وحمل
عنوان (بيان رقم-81-الموت ولا المذلة ... هيهات منا الذلة)
م. رضاء، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
نعم هنالك الكثير من المرجعيات العراقية لكننا لم نسمع بمرجعية مساندة للشعب السوري الشقيق غير مرجعية اية الله
العظمى السيد الصرخي الحسني فيتبين لنا من خطابات هذا الرجل عن مدى وطنيته وشجاعته واصالته فعندما دخل
الاحتلال للعراق نلاحظه هو الرافض الوحيد للاحتلال من بين مرجعيات العراق الاخرى كذلك نرى تاييده للشعوب
العربية المظلومة فحقا ان هذاالرجل جدير بالفخر والاحترام والثقة فان الذي يقرا بيانه حول احداث سوريا يتوضح له
الفرق بينه وبين الاخرين الذين لا يقفون مع المظلوم من اجل مصالحهم ومصالح عملائهم. فدمت فخرا للعراق وللعرب
ايها الحسني الاصيل الفذ النبيل .
منى السعيد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 31/10/2012
أخي تحدثت بصورة عامة عن صمت المراجع الشيعة عن ما يجري ولكن المتتبع يجد أنك اهملت جانب لايمكن تجازوه
لأن ذلك يعد نقص في دراستك الموضوعية التي طرحتها ونحن من خلال الإطلاع وجدنا أن هناك مرجعاً عراقياً شيعياً
أنصف الثورة السورية ووصفها بإنها ثورة شعب مظلوم ضد سلطة جائرة خلاف المتعارف عليه على أنها ثورة بين سنة
وشيعة وأزال اللبس الحاصل لدى الأعم الأغلب ,من خلال بيان أنزله تحت مسمى الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة
وقد شخص الأحداث تشخيص دقيق ولم يصمت أو يسكت كما فعل الجميع بل بارك الثورة السورية وقال كلمته : ولا زلنا
نقول : ليستغل الحكام في سوريا كل فرصة تقدم لهم من أجل إيقاف أنهار الدماء النازفة هناك , وليتخلوا عن السلطة حالاً
قبل أن تسد وتغلق كل الأبواب ، إن لم يكن قد أغلق كل شيء إلا النار المحرقة والموت الزؤام .وهذة المرجعية لم تقف مع
الثورة السورية فحسب بل أيدت الثوررات في تونس وليبيا ومصر وغيرها من البلدان إنها مرجعية الصرخي الحسني .
احمد الانباري، «فرنسا ميتروبولتان»، 31/10/2012
ان بعض الجهات الدينية والسياسية في العراق مرتبطة ارتباط وثيقا في ايران وهي الآمر والناهي حيث لايسمح لهم بأتخاذ
اي قرار ما لم ياذن لهم فكيف يستطيع احدهم ان يتكلم ويستنكر جراء ما وقع على الشعب السوري من مجازر ارتكبت
بحقه فالسكوت من علامات الرضا كما يقول المثل الشعبي بل الادهى والامر تقوم تلك الجهات بالوقوف بجانب بشار
السفاح للقضاء على الشعب ومد العون له بالمعدات والذخائر هذا من جانب وعندما نرى موقف الشيخ الحسني وتأييده
للشعب السوري ومناصرة المظلوم بالقول والفعل وعبر عن هذه الثورة ثورة شعب مظلوم مقهور على سلطة متجبرة
سبحان الله ما هذا الفرق من تلك المواقف
علي ابو حمزه، «المملكة العربية السعودية»، 31/10/2012
الى الاخ ابراهيم علي: لا تكون سنة ولا شيعة انا مثلك فكرت فوجدت المسألة بسيطة اذا اردتها كذلك..ابدا بالعقيدة فلا
تدعو مع الله احدآ.. ومن يشرك البشرمع الله ولو كان رسولآ فهو يريدك ان تنزل بالعبودية حتى تكاد ان تعبده هو باسم
الدين سلاحه وتدفع له كل شيء عقلك وعرضك ومالك.. لم يبتليك الله لتقضي بين البشر فلا تبتلي نفسك ..نعم لعنة الله على
من يقتل ظلمآ فما بالك بآل البيت الاطهار ولكن هل تحققنا من الملعونين لنلعنهم.. اذاً فلندعو على من قتل ولا نحدد لكي لا
نقع في ظلم الجاهل..لي زوجة اب لا احبها ولكنني استشيط غيظآ لعرض ابي عندما تتكلم امي في عرضها.. فما بالك في
من يتكلم في عرض رسولنا (ص) وشرفه وما اختاره من زوجات واصحاب وهو المعصوم.. دخلت امرأة النار في قتل
هرة فما بالك بمن يتعبد بئيذاء وقتل المسالم باسم الدين ولو كان يهوديآ والمصيبة اكبر عندما يقتل المسلم باسم الدين..
والتاريخ يحكي لنا قتل الملايين من المسلمين باسم الدين.. الاركان الخمسة قم بها كما هي ولا تعطل منها شيئآ..فلم يأمرنا
ربنا ولا رسولنا .ص. بذلك لاي سبب..ولما استقمت على هذا فتح الله علي واراني الحق حقآ ورزقني اتباعه ولعله يهدينا
جميعآ
احمد العلواني، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
بيان رقم 81 الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي يقول ثورة سوريا ثورة شعب
مظلوم ضد حاكم جائر
اسماء الموسوي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
نعم هنالك مراجع لم تطالب وتساند الشعب السوري في محنته ولم تحرك ساكنا لما يقع على الشعب السوري الشقيق من
الظلم والقهر والدمار والسلب والنهب لكن بالرغم من سكوت الاكثرية هنالك مرجعية عراقية وطنية مخلصة تصدت
للحكومة العراقية في السابق ومن ثم الاحتلال والان للحكومة العراقية الفاسدة العميلة وان المطلع على بيانات وخطابات
هذه المرجعية الفذة يلاحظ تاييدها ومباركتها لثورة للشعب السوري الشقيق المظلوم نعم فالسيد الصرخي الحسني دام
ظله المبارك قد ايد وبارك ثورة اخواننا في سوريا منذ بدايتها فالمرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هو المرجع
الوحيد في العراق المتميز برفضه لللظلم والفساد اينما حل سواء كان في دال العراق او خارجه فوصف شعار ثورة
سورياالموت ولا المذلة بانه تجسيدواقعي حي لشعار كربلاء شعار الامام الحسين عليه السلام واله وصحبه الاطهار
هيهات من الذلة فبارك الله بالمرجعية العراقية المخلصة على مواقفها الشجاعة والنبيلة في رفضها للظلم .
بنت الاشتر، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
بالرغم من الظروف الصعبة للشعب العراقي الحبيب وما يعانيه ابناؤه من ظلم ودمار وتقييد للحريات من قبل
السلطات الظالمة الا ان هنالك مرجعية عراقية شريفة رافضة لكل سياسات الظلم والذل والهوان التي
فرضتها الحكومة العراقية الحالية على الشعب العراقي المظلوم فقد حوربت هذه المرجعية من قبل الحكومة
السابقة ومن ثم الاحتلال والان من قبل الحكومة الحالية لكن بالرغم من هذا كله لن تنثني عن نصرة
ومساندة المظلومين اينما حلوا سواء في العراق اواي من البلدان العربية وهذه هي المرجعية العراقية
العربية للسيد الصرخي الحسني دام ظله فقد ايد المرجع الاعلى اية الله العظمى السيد الحسني ثورة اخواننا
في سوريا فقد وصفها في بيانه رقم 81 الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة بانها ثورة شعب جائع مقهور
مظلوم ضد سلطة ظالمة , وقال كيف لانقف مع المظلوم ضد الظالم والمتتبع لبيانات وخطابات هذا
المرجع الشريف يتبين له عن مدى وطنية هذا المرجع وشجاعته وحبه لشعبه المظلوم ومساندته للشعوب
المظلومة فهو دائما يمثل طريق الاصالة والرسالة ولانستغرب هذا الامر فهو يمثل خط النبي واهل بيته
صلوات الله عليهم اجمعين.
العراقي احمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 01/11/2012
قرات المقال واشكر الاخ الكاتب على المطالبة بحل الازمة السورية رغم اني لا اوافقه ان يطالب من المرجعية الايرانية
بالتدخل لان مواقفها سلبية من الثورات العربية ، الاخ عادل اثارني وجعلني اعتب عليه انه اهمل اهم موقف تاريخي
للمرجعية الشيعية وهو للمرجع العراقي العربي آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني في بيان 81 حول ثورة سوريا
والتي وصفها في البيان انها ثورة شعب جائع مقهور على حاكم ظالم متجبر وقد نصح السيد الصرخي بشار الاسد بالتخلي
عن المنصب لايقاف نزيف الدم السوري.
zahraa //IRAQ، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
قال الصادق عليه السلام قال النبي صلى الله عليه واله وسلم : (من رضى بعمل قوم كان منهم ) فان
الساكت عن المطالبة بحقوق المظلومين كان مع الظالمين , ولهذا نحن من خلال اطلاعنا عن اصدارات
وبيانات المرجعيات الشيعية بخصوص ثورة سوريا المباركة لم نجد احد ساند هذه الثورة ودعى لرفع
الظلم عن الشعب السوري الحبيب الا المرجع العراقي العربي اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ادام الله
عطاؤه فاين المرجعيات الاخرى ؟؟؟؟ نسال الله تعالى ان يوفق ويحفظ هذه المرجعية الراقية بكل معنى
الكلمة.هذه هي مرجعية الاعلم لا يمنعها اي شئ عن نصرة المظلوم فان بيان السيد الحسني دام ظله حول
احداث الثورة السورية هو صرخة حق بوجه كل ظالم وبين فيه بيانه دام ظله ان دعوى كون الصراع في
سوريا الشام صراع سني شيعي هو دعوة باطلة جزما وانها من مخترعات ومختلقات السياسة الباطلة
والسياسيين الضالين الظالمين سياسة التكفير القاتل من مدعي التسنن والتشيع معا سياسة الانتهاز والانتفاع
والمكاسب الشخصية والسحت والحرام والفساد فالصراع هناك في اصله واساسه صراع شعب جائع .......
رياض، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
لقد ايد مراجع الفرس نظام بشار على الشعب الى المرجع العراقي ساند الشعب المظلوم وطالب ان يوقفوا نزيف الدم.
سوزان صفد، «روسيا»، 01/11/2012
كان ومازال في العراق رجال لا تأخذهم في الله لومة لائم بعيدا عن الطائفية او القومية او الانتماء العرقي المهم هو
احساسهم بانتمائهم للعروبة الحقيقية وولائهم لها من خلال العديد من المواقف التي وقفوا بها ان لم تكن كل مواقفهم هي
نابعة من الاحساس بمسؤولية دورهم في توحيد الصف العربي لانهم اولا واخيرا عرب اخوتي الافاضل منذ انطلاق الثورة
السورية حرص المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني على الوقوف مع الثوار وتاييد ثورتهم المباركة
ومساندتها لانها وكما اعتبرها ثورة شعب مقهور على سلطة جائرة واليكم اخوتي رابط نص البيان الذي اصدره سماحته
للتاكيد والله على ما اقول شهيد.
سندس سند، «روسيا»، 01/11/2012
رغم صمت الكثيرين من المراجع وعدم نطقهم بالقضية السوريه وثورة الشعب الا انه كان هناك مرجع عظيم ايد وشجع
الثورة السورية لانها ثورة شعب جائع مقهور على سلطة ظالمة وهورجل الدين العراقي الصرخي الحسني
عقيل البغدادي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 01/11/2012
ان الساحة العراقيه شهدت مواقف مباركه من المرجعيات بخصوص الازمة السوريه والمتتبع للاخبار يجد الكثير من
البيانات والمظاهرات التي استنكرت بشده ما يحصل للشعب السوري والتي من ضمنها بيانات المرجع السيد الحسني
الصرخي والتظاهرات التي قام بها انصاره دليل على ذلك وليس المراجع وحدها يجب ان تستنكر كلنا كمسلمين ندين ما
يحدث في سوريا والبلدان العربيه الاخرى ونتمى ان يعم الامن والسلام على الجميع.
محمد الفلوجي، «فرنسا ميتروبولتان»، 01/11/2012
ان رجال الدين من المفروض ان يكون ولائهم لله والرسول والوطن فقط وفقط ولكن المتتبع لاحداث العراق يجد ان جميع
رجال الدين ومن جميع المذاهب ولائهم فئويه مصلحيه خاصة ، الا رجل الدين الشيخ الصرخي فنحن نتابع بياناته واعماله
ومنذ بداية الاحتلال وتحديدا من بيان ( فلوجة الخير والمقاومة ) ومرورا (بنحقن دماء ، نعلن ولاء ، لعراق سامراء )
وكذلك بيان (نصرة الدين في وحدة المسلمين ) وآخرها بيان لاخواننا السوريين ( الموت ولا المذلة هيهات منا الذلة )
والذي اوضح فيه انها ثورة شعب جائع على حاكم ظالم ، وانها ليست حرب طائفية حيث يصورها المغرضون .

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام