الأربعاء - 29 رجب 1438 هـ - 26 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14029
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/04/26
loading..

موجز الحرب ضد الارهاب

موجز الحرب ضد الارهاب

الجمعة - 24 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14024]
نسخة للطباعة Send by email
اعتقال 3 أشخاص في الهند للاشتباه في صلتهم بـ«داعش»
نيودلهي - «الشرق الأوسط»: في عملية مشتركة قامت بها فرق الشرطة من خمس ولايات هندية، اعتقلت أمس قوات الأمن، ثلاثة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش وأفادت صحيفة «ذا إنديان إكسبريس» على موقعها الإلكتروني بأن المشتبه بهم ينحدرون من مناطق غالاندهار ومومباي وبيجنور. وكان المشتبه بهم يبحثون عن أشخاص لتجنيدهم ضمن صفوف «داعش» في ولايات بيهار وأوتار براديش وماهاراشترا، بحسب الصحيفة. كما ألقت الشرطة القبض على ستة أشخاص آخرين وتقوم حاليا باستجوابهم. وقال مسؤول من قوات مكافحة الإرهاب في أوتار براديش: «تلقينا معلومات حول وجود جماعة تستعد للقيام بأنشطة إرهابية».

بنغلاديش: حكم بالإعدام على شخصين أدينا بجرائم حرب
دكا - «الشرق الأوسط»: قضت محكمة في بنغلاديش أمس بالإعدام على رجلين لإدانتهما بارتكاب جرائم حرب إبان حرب الاستقلال التي خاضتها الدولة مع باكستان عام 1971، وفقاً لما ذكره مسؤولون. وأصدرت المحكمة الخاصة لجرائم الحرب الحكم على كل من مسلم برودهان، 66 عاما، وسيد محمد حسين 64 عاما، بتهمة القتل وارتكاب أعمال وحشية بحق المدنيين خلال الحرب التي استمرت تسعة شهور.
وقال محامي الادعاء تورين أفروز إنه تم إثبات ست تهم، من بينها قتل مدنيين عزَّل، بما لا يدع مجالا للشك ضد المتهمين اللذين كانا عضوين في ميليشيا مسلحة مرتبطة بالجيش الباكستاني. ونقل أفروز عن قرار المحكمة أن «حكم الإعدام يمكن أن ينفذ بالشنق أو رميا بالرصاص، حسبما تقرر الحكومة. يشار إلى أن برودهان معتقل حاليا، أما حسين فهو هارب وتم تنفيذ حكم الإعدام شنقا في ستة من الساسة المعارضين، ومعظمهم كان ينتمي لحزب الجماعة الإسلامية لبنغلاديش، بعد إدانتهم بجرائم حرب. وشكلت رئيسة الوزراء، الشيخة حسينة، المحكمة الخاصة في عام 2010. وتحولت شرق باكستان إلى بنغلاديش بعد انتهاء القتال باستسلام القوات الباكستانية في 16 ديسمبر (كانون الأول) كانون أول عام 1971.

قائد الجيش الباكستاني يصادق على إعدام 30 مسلحا
إسلام آباد - «الشرق الأوسط»: صادق قائد الجيش الباكستاني على أحكام إعدام أصدرتها المحاكم العسكرية بحق 30 مسلحا بعد إدانة بعضهم في عدد من أسوأ الهجمات التي شنها متطرفون، بحسب ما أعلنت السلطات أول من أمس. ولم يحدد الجيش موعد تنفيذ أحكام الإعدام، ولكن عادة ما تنفذ هذه الأحكام خلال 24 إلى 48 ساعة من مصادقة قائد الجيش عليها. وجاء في بيان للجيش أن «هؤلاء الإرهابيين تورطوا في ارتكاب جرائم بشعة تتعلق بالإرهاب». وحدد البيان مجموعة من الجرائم بينها هجوم حركة طالبان على مدرسة في بيشاور في 2014 والذي قتل فيه أكثر من 150 شخصاً معظمهم من الأطفال.
ولم يذكر البيان أسماء المسلحين أو يحدد دورهم في الهجمات. ويأتي قرار قائد الجيش بعد ثلاثة أسابيع من تمديد باكستان قانوناً يسمح للمحاكم العسكرية السرية بمحاكمة مدنيين متهمين بقضايا تتعلق بالإرهاب.
وتم التمديد لعامين رغم انتقادات شديدة لجماعات حقوقية، وتشكلت هذه المحاكم عقب هجوم بيشاور الذي يعد الأكثر دموية التي تشهده البلاد.