الجمعـة 08 رجـب 1434 هـ 17 مايو 2013 العدد 12589
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

أسماء الأسد تتجول في شوارع دمشق

أسماء الأسد توصل أبناءها إلى مدرستهم سيرا على الأقدام (صفحة «رئاسة الجمهورية العربية السورية» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»)
دمشق: «الشرق الأوسط»
نشرت صفحة «رئاسة الجمهورية العربية السورية» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أمس، صورة لما قالت عنها إنها أسماء الأسد زوجة الرئيس بشار الأسد وهي تسير مع طفليها باتجاه مدرستهما في دمشق. وذكرت صفحة أن الصورة هي لأسماء الأسد واثنين من أبنائهما الثلاثة وهم في طريقهم إلى المدرسة سيرا على الأقدام.

إلى ذلك، أوقفت قوات الأمن السورية أمس الممثلة المعروفة والمعارضة للنظام مي سكاف أثناء ذهابها لمنزلها في مشروع دمر، شمال غربي دمشق. وسكاف معروفة بمواقفها الناقدة لنظام الأسد، وقد اعتقلت لثلاثة أيام في صيف عام 2012 بعد مشاركتها في مظاهرة في دمشق عرفت في ما بعد بـ«مظاهرة المثقفين».

ميدانيا تعرضت أحياء جوبر وبرزة ومخيم اليرموك بدمشق للقصف، بالتزامن مع تعرض بلدات بريفها لقصف أيضا، فيما سقطت قذيفتا هاون على منطقة جرمانا، مما أدى لسقوط جرحى، بينما أعلن ناشطو الثورة أن مقاتلي الجيش الحر هاجموا قاعدة مهمة للجيش ونقاط تفتيش في مدينة درعا أمس في محاولة لاستعادة أراض خسروها لصالح القوات الحكومية بالقرب من الحدود الأردنية.

التعليــقــــات
وفاء سمرقند، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/05/2013
انها مسخرة بان تقوم بهذه التمثيلية للايحاء بانها تسير في شوارع دمشق الامنة، علما بانه لا يوجد شارع في
دمشق امن، هذه التجولات تذكرني بتجولات صدام والقذافي وابنائهم قبل السقوط.
علي محمد داود الخرابشة، «الاردن»، 17/05/2013
البريطانية المولد والجنسية والتعليم والثقافة الحمصية اسماء فواز الاخرس وموظفة البنك السايقة في نيويورك
وزوجة بشار وام اولاده حافظ وكريم وبنت واحدة وحامل، الصورة تبدو قرب موكب سيارات فاخرة وهناك
رجلي حرس خاص والمنطقة منطقة قصور وليس مدارس والصورة من الخلف ومظهرها الذهاب الى
ممارسة المشي او الرياضة ولا تبدو المراة حامل وبالتالي فان الصورة تكتنفها الضبابية والارض اسمنتية
وليست اسفلتية وربما ان الصورة خارج سوريا لتعمد اخفاء نمر السيارات حتى لا تعرف البلاد وطريقة البناء
ليست سورية او انها منتجع خاص في شمال غرب سوريا قرب اللاذقية او القرداحة.
ابو احمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/05/2013
هي توصل أبناءها الى المدرسة ونساء سوريا يوصلن أبناءهن الى المقابر.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام