الاربعـاء 06 صفـر 1434 هـ 19 ديسمبر 2012 العدد 12440
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

تتويج ولي العهد السعودي بـ «جائزة الإنجاز مدى الحياة» في مجال التراث العمراني

أكد سير بلاده على الكتاب والسنة واستمراريتها على وحدتها الإسلامية والعربية

الأمير سلمان خلال حفل تسلمه الجائزة (تصوير: خالد الخميس)
الرياض: بندر الشريدة
أكد الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أن بلاده تسير على النهج الصالح المستمد من الكتاب والسنة، مؤكدا أن الدولة السعودية الحديثة قامت بجهود الملك عبد العزيز ورجاله وتعاونه وإخوانه وأبنائه مع أبناء بلادهم للحفاظ على أمن هذه البلاد وعلى وحدتها الإسلامية والعربية.

جاء ذلك في كلمة مرتجلة ألقاها ولي العهد مساء أمس لدى تسلمه جائزة الإنجاز مدى الحياة في مجال التراث العمراني في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في قصر المربع بمركز الملك عبد العزيز التاريخي بالرياض. وفيما يلي نص الكلمة:

«بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، أيها الإخوة والأبناء، إننا والحمد لله في هذه البلاد نحتفل دائما بمناسبات سعيدة، وما أديت من أعمال، هذا فرض كتبه الله عز وجل، ثم بتوجيه من ملوكنا الذين عملت معهم ومن جهود المؤسس الملك عبد العزيز، رحمه الله، ونحن الآن في بيته، حينما كنا أطفالا، كنا معه في هذا البيت.

إن جهود الملك سعود، رحمه الله، بعد وفاة أبيه، والملك فيصل والملك خالد والملك فهد، رحمهم الله، وحاليا الملك عبد الله، حفظه الله، ووليي عهده الأمير سلطان والأمير نايف، رحمهما الله، هي والحمد لله استمرارية لنهج هذه الدولة منذ أن بدأ إنشاؤها في عهد الإمام محمد بن سعود، رحمه الله، وقامت الدولة الحديثة بجهود الملك عبد العزيز ورجاله، وتعاونه وإخوانه وأبنائه مع أبناء بلادهم للحفاظ على أمن هذه البلاد وعلى وحدتها الإسلامية والعربية، وكان هذا القصر بعد قصر الديرة، بعد أن سكن المربع، هو منطلق أعمال هذه الدولة، ويذكرنا، كما قلت لكم، بطفولتي في هذا المكان.

الحمد لله الذي وفق هذه الدولة أن تسير على النهج الصالح، المستمد من كتاب الله وسنة رسوله، صلى الله عليه وسلم، ومنهج هذه الدولة الذي نرجو من الله عز وجل التوفيق والسداد لها. والحمد لله هذه دولتكم هي منكم وأنتم منها، وأنا أقول دائما، هذه الدولة تشكلت من تراب هذا الوطن كله. ونحن والحمد لله في وحدة وخير وبركة ونعمة، ويسرني أن أحضر هذه المناسبة، لا كشخص، بل كإنسان منكم، يشعر بما تشعرون، ويحس بما تحسون.

وأبشركم والحمد لله بأن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود يتمتع بالصحة والعافية، وأرجو من الله عز وجل أن يوفق هذه البلاد بقيادة مليكنا، لخدمة الإسلام والمسلمين، وأشكر الشعب السعودي على مشاعرهم، وما رأيته منهم من عناية واهتمام بمليكنا، وشكرا. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

وقد تسلم الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز، جائزة الإنجاز مدى الحياة في مجال التراث العمراني في دورتها الرابعة (السنة الثانية) والتي تقدمها مؤسسة التراث الخيرية وتشرفت الجائزة بقبوله لها.

وكان في استقباله بمقر المتحف الوطني الأمير محمد بن سعد بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس مؤسسة التراث الخيرية.

وفور وصوله تجول في المعرض المقام بهذه المناسبة بعنوان «سلمان بن عبد العزيز آل سعود.. إنجازات في التراث العمراني»، الذي احتوى على نبذة عن إنجازاته في تراث المملكة منذ البدايات وصور عنها، إلى جانب مجسم للمشاريع التراثية التي أشرف عليها وزياراته للقرى التراثية في المملكة واهتمامه بها، بالإضافة إلى ركن يحفز الأطفال على الاهتمام بتراث السعودية.

من جانبه، قال الدكتور فهد السماري، الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز وعضو اللجنة التوجيهية لمركز التراث العمراني الوطني: «إن الاحتفال على مستوى الوطن الغالي بتكريم الأمير سلمان بن عبد العزيز بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني عن فرع جائزة الإنجاز مدى الحياة التي تقدمها مؤسسة التراث الخيرية، عرفانا وتقديرا لجهوده الرائدة في المحافظة على التراث العمراني طوال إمارته لمنطقة الرياض، هو توثيق تاريخي لعطاءاته في المحافظة على عناصر التاريخ الوطني ومقوماته بصفة عامة، والعناية بالنتاج التراثي السعودي خصوصا لما يمثله في بناء الهوية الوطنية التاريخية، وفي الوقت نفسه رصد لجهوده المتواصلة، ولحرصه على تعزيز الترابط وإبقاء الامتداد بين ماضي المملكة العربية السعودية وحاضرها، واستحضار التراث دائما بصفته رصيدا ثقافيا غنيا بالدلالات داخل البلاد وخارجها والتوجيه المستمر للعناية به».

وأضاف السماري: «لقد حقق الأمير سلمان بن عبد العزيز المحافظة على التراث بواسطة إيمانه أولا بأن الأمة التي لا ماضي لها لا حاضر لها ولا مستقبل، ثم برؤى إدارية عدة جعل منها سياسة عمرانية للعاصمة الرياض وللمدن كافة».

وقد شاهد ولي العهد السعودي والحضور فيلما بعنوان «العناية بالتراث العمراني» مستعرضا اهتمام ولي العهد بالتراث العمراني ومتابعته، في حين قدم الأمير محمد بن سعد بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة الرياض نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، كتابا لولي العهد يحمل عنوان «سلمان بن عبد العزيز.. الريادة في التراث العمراني» الذي أعدته الهيئة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام