الجمعـة 08 رجـب 1434 هـ 17 مايو 2013 العدد 12589
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مصدر في نادي الاتحاد ينفي رفض اللعب في الأحساء بسبب فيروس «كورونا»

يلتقي الفتح اليوم في ذهاب نصف نهائي كأس الأبطال

جدة: إبراهيم القرشي وفيصل المشاري
نفى مصدر مسؤول في نادي الاتحاد، أن يكون ناديه قد طلب إعفاءه من أداء مباراة إياب نصف نهائي الأبطال أمام الفتح يوم الجمعة المقبل في الأحساء؛ بسبب انتشار فيروس كورونا في المنطقة، وطلب تحويل المباراة إلى أي مدينة أخرى، مشيرا إلى أن الموضوع لا يعدو كونه شائعة.

من جهته، أكد محمد الفايز، رئيس نادي الاتحاد، جاهزية فريقه لمواجهة الفتح اليوم الجمعة، في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الملك للأبطال، وقال: «سنواجه فريقا قويا وشرسا، قدم مستويات رائعة في هذا الموسم، وهو بطل دوري زين السعودي للمحترفين؛ لذا ستكون المواجهة صعبة جدا مثل اللقاء السابق لنا أمام الهلال».

وأضاف: «حرصنا على تهيئة اللاعبين معنويا ونفسيا من أجل الخروج بنتيجة إيجابية تسعد جماهيرنا - بإذن الله - وتريحنا في لقاء الإياب في الأحساء».

وأنهى الفريق الكروي الأول تحضيراته أمس الخميس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالنادي، وعمد المدرب الإسباني بينات إلى تكثيف الحصة اللياقية، وتطبيق بعض الجوانب الفنية، وإجراء مناورة على الملعب كاملا.

ووضح من خلال المران مشاركة لاعب الوسط محمد أبو سبعان خلفا للمحترف المجري ساندرو بسبب الإيقاف لحصوله على «بطاقتين صفراوين»، كما تشير الأنباء إلى إصرار المدرب على عدم ضم المهاجم نايف هزازي والبرازيلي بيل إلى قائمة الـ18 للمباراة المرتقبة.

ويتوقع أن تكون التشكيلة الأساسية على النحو التالي: في حراسة المرمى فواز القرني، وفي الدفاع أسامة المولد، وأحمد عسيري، ومحمد قاسم، ومنصور شراحيلي، وفي الوسط سعود كريري، وإمبابي ومحمد أبو سبعان، وهتان باهبري، وفي المقدمة فهد المولد، ومختار فلاتة.

وكان اللاعبون قد توجهوا بعد نهاية التدريبات إلى المعسكر الخاص بالمباراة في أحد الفنادق المجاورة للحرم المكي بمكة المكرمة.

ويسعى كل من الاتحاد والفتح إلى وضع قدم في نهائي كأس الملك للأبطال، عندما يلتقيان اليوم عند الـ9:50 مساء في ملعب الشرائع بمكة المكرمة ضمن مرحلة الذهاب للدور نصف النهائي من البطولة. فيما تعد المواجهة الـ9 في تاريخ مواجهات الفريقين، بعد أن التقيا في 8 مباريات؛ حيث سجل الفتح تفوقه في المواجهات الأخيرة بـ4 مباريات متتالية مقابل مواجهتين فاز بها الاتحاد وتعادلا في اثنتين.

ويسعى الاتحاديون إلى تأكيد انتفاضتهم القوية بمجموعة من اللاعبين الشباب، في ظل اعتقاد البعض أن تجاوزهم منافسا قويا كالهلال في ربع النهائي مجرد «ضربة حظ وفورة شباب» سرعان ما ستتلاشى في المراحل المتقدمة من البطولة.

بينما يدخل فريق الفتح المواجهة بحثا عن تأكيد جدارته واستحقاقه لقب الدوري وتسجيل الفوز الخامس على التوالي على منافسه، مع الحرص على عدم الاندفاع في الهجوم والسعي إلى الخروج بنتيجة إيجابية «ذهابا» تسهل حسم النتيجة على أرضه وبين جماهيره في مواجهة الإياب التي ستجمع الفريقين الجمعة المقبل.

ويعاني فريق الفتح خلال المواجهة غياب مهاجمه الهداف الكونغولي دوريس سالومو عن المواجهة لعدم جاهزيته الفنية، بجانب انتهاء عقد محترف فريقه شادي أبو هشهش، إلا أن النموذجي سيسعى إلى الاعتماد على عدد من العناصر على دكة البدلاء لتعويض النقص والبحث عن الخروج من المباراة بنتيجة إيجابية تسهل مهمتهم المقبلة التي ستكون على أرضهم وبين جماهيرهم.

من جهة أخرى، قال الأمير نواف بن فيصل، الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية: «إن هناك احتمالات للجوء إلى استخدام كاميرات حساسة ومكبرات صوت لمراقبة الجماهير في محاولة لمحاربة العنصرية في ملاعب كرة القدم».

وقال الأمير نواف في مؤتمر صحافي على هامش زيارته نادي الاتحاد في جدة أول من أمس الأربعاء: «نحن ضد التعصب بكل أشكاله وضد الألفاظ العنصرية بكل أشكالها سواء داخليا أو دوليا، والرفض موجود من الجميع».

وأضاف: «الأنظمة موجودة لردع هذا الأمر، ويجب أن تدرس الأنظمة الحالية لو كانت غير كافية، أو إذا أثبتت أنها غير كافية يجب زيادتها، ولا يجب ظلم الجميع بما يحدث من فرد أو فردين».

وقال الأمير نواف: «في المستقبل، نحن حريصون على تهيئة الملاعب، وهناك احتمالية لتطبيق خطة أمنية جديدة للملاعب ووضع كاميرات حساسة وميكروفونات تضبط أي حركة في الملعب أو أي شخص يتلفظ بكلام بذيء. ستستطيع الكاميرات أن تضبطه».

وكان الأمير نواف بن فيصل، الرئيس العام لرعاية الشباب، قام بزيارة لمقر نادي الاتحاد أول من أمس الأربعاء، التقى خلالها رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة واللاعبين والجهازين الفني والإداري، وعبر الأمير نواف بن فيصل عن إعجابه بما شاهده خلال جولته بمقر النادي، وقال: «يعد نادي الاتحاد بطلا في أكثر من لعبة وهو من الأندية النموذجية في السعودية، ومن الخطأ الحكم على إدارات الأندية بالنجاح من عدمه على أنها إدارة كرة القدم فقط، وإنما يجب الحكم على إدارات الأندية من خلال نتائجها في جميع الألعاب».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام